شريط الأخبار
القادري: ارتفاع حالات التسمم في جرش الى 71 إحالة موظف في وزارة العمل الى هيئة النزاهة اجتماع حكومي أمني عالي المستوى لمتابعة الأوضاع في الرمثا الرزاز للكباريتي :لم أسمع جلدا للذات بقدر ما سمعته اليوم، والسوداوية لا تولد الا سوداوية وفاة سيدة وإصابة متوسطة بحادث تدهور في المزار الشمالي د. الخشمان: صرصور جهاز التنفس ليس داخل مستشفى الزرقاء الحكومي الشونه الشمالية .. الاعتداء على ممرض بأداة حادة في طوارئ مستشفى معاذ بن جبل اجتماع حكومي أمني عالي المستوى لمتابعة الأوضاع في الرمثا عطلة رسمية السبت المقبل بمناسبة رأس السنة الهجريّة الذيابات: الحوت الذي تبحثون عنه هو تاجر دخان اشتغل في عام واحد أكثر من عوني مطيع في 10 سنوات توقيف الكاتبين عباسي وحجازين على خلفية شكوى جرائم إلكترونية اهالي الرمثا: مطلق النار ليس منا ولم يتعرف عليه احد "نعم لمجتمع واعٍ" .. حملة ضد ارتفاع أقساط مدارس بالأردن الكباريتي يهاجم الحكومة وفريز ويحذر من انهيار أحد أعمدة الاقتصاد الوطني ذبحتونا في بيان تفصيلي: أقل معدل سيتم قبوله على التنافس في كليات الطب 99% اعتصام على دوار الرمثا للمطالبة بالإفراج عن معتقلين الضمان: رفع تقاعد الشهداء بأثر رجعي إصابة اثنين من مرتبات الامن خلال مداهمة في المشارع السعود يطالب بالتحقيق مع نائب يبتز رجال اعمال ومستثمرين إدارة السير تضبط مسبح متنقل للأطفال في اربد
عاجل

مصدر مسؤول: باب الرحمة جزءٌ لا يتجزأ من الأقصى ونرفض المزاعم الاسرائيلية

الوقائع الإخبارية: أكد مصدر مسؤول أن لا صحة لمزاعم صحافية إسرائيلية بخصوص مبنى باب الرحمة.

وأكد المصدر في رد على سؤال حول ما زعمته وسائل إعلام إسرائيلية، أن لا أساس لهذه المزاعم وأن موقف الأردن الثابت أن باب الرحمة جزء لا يتجزأ من المسجد الأقصى/ الحرم القدسي الشريف، وحكمه حكم المسجد الأقصى من جميع النواحي ويرفض أي محاولة لتغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم في الأماكن المقدسة. وأكد المصدر أنه لا بد من ترميم الباب وإعادة وضعه كما كان قبل إغلاقه من قبل سلطات الاحتلال في آذار من عام 2003.

وشدد المصدر على ضرورة احترام صلاحيات إدارة أوقاف القدس الحصرية في إدارة جميع شؤون المسجد الأقصى المبارك.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.