"مصفاة البترول الاردنيّة" توزع 25 % من راس المال المدفوع على المساهمين
شريط الأخبار
نتنياهو : من مصلحة اسرائيل استمرار السلام مع الاردن العمل: لم يتم توزيع أي دعوات خاصة او عامة للإعلاميين تربويون: منهاجا العلوم والرياضيات الجديدان مخالفان للقانون العضايلة : استعادة ملحقي الباقورة والغمر يوم أردني تاريخي مبارك ضابط دفاع مدني يحول دون وقوع كارثة بعد اخماده حريق شب بعجلات صهريج محمَّل بـ35 ألف لتر بنزين الخوالده: لنتحدى المسؤول النائب الظهراوي : حصلت على أكثر من ألف إعفاء طبي النسور: الملك مثلنا جميعاً في زيارته إلى الباقورة مصدر: الحكومة بدأت بدراسة كيفية استثمار أراضي منطقتي الباقورة والغمر ضبط 50 تنكة زيت زيتون مغشوشة في إربد الخوالده: لنتحدى المسؤول ديوان الخدمة المدنية يعلن آخر موعد لاستلام طلبات التوظيف الحكومة: ارتفاع اسعار بنزين 90 خلال الاسبوع الاول من شهر تشرين ثاني الرزاز: الغمر والباقورة أرض أردنية في حضن الوطن الملك بعد زيارة الباقورة: سيادة الأردن على أرضه فوق كل اعتبار البدء بتقديم طلبات البعثات والمنح الجامعية الداخلية قبل نهاية الشهر الحالي إخماد حريق أعشاب جافة وأشجار حرجية في محافظة اربد الصفدي: الملك اتخذ قرارا يخدم مصالحنا الوطنية بـ"الباقورة والغمر" تُنشر لأول مرة.. رسالة من ياسر عرفات لتركيا قبل 5 أشهر من وفاته الخصاونة مفتيا عاما والربطة قاضيا للقضاة
عاجل

"مصفاة البترول الاردنيّة" توزع 25 % من راس المال المدفوع على المساهمين

الوقائع الإخبارية : صادقت الهيئة العامة لشركة مصفاة البترول الأردنيّة على البيانات الماليّة للسنة المنتهيّة 2018، وذلك خلال الاجتماع الهيئة العاديّ الذي تم السبت، بحضور مندوب مراقب عام الشركات واكتمال النصاب القانونيّ.

ووافق مجلس إدارة الشركة على توصية المساهمين بتوزيع أرباح بنسبة 25 بالمئة من راس المال المدفوع أي بمبلغ 250 فلس للسهم الواحد خالص الضريبة لمالك السهم المُسجل أصولا.

وسجلت حقوق مساهمي الشركة في الربح 36.4 مليون دينار للعام الماضي، بينما بلغ حقوق غير المسيطرين في الربح 167 ألف دينار.

وحققت الشركة ربحا قبل خصم الضريبة بلغ 42.8 مليون دينار لعام 2018، لترتفع الأرباح الصافية للشركة- بعد خصم الضريبة- بنسبة 11 بالمئة، لتبلغ 36.5 مليون دينار، مقارنة مع 32.9 مليون دينار لسنة 2017.

وسجل صافي الإيرادات التشغيلية للعام الماضي 1.7 مليار دينار.

الى ذلك، وافقت الهيئة العامة على توصية مجلس الإدارة باقتطاع ما نسبته 10 بالمئة من الأرباح السنويّة الصافيّة الخاصة بنشاط شركة تسويق المنتجات البتروليّة الأردنيّة لحساب الاحتياطيّ الإجباريّ، وسط الاستمرار بوقف اقتطاع ما نسبته 10 بالمئة كاحتياطي إجباري من الأرباح السنويّة الصافيّة لباقي أنشطة الشركة.

وأقرت الهيئة العامة قرار مجلس الإدارة بتخصيص 8.5 مليون دينار لحساب الاحتياطيّ الاختياريّ واستخدامه للأغراض التي يحددها مجلس الإدارة، بالإضافة لتخصيص 8.5 مليون دينار لحساب الاحتياطيّ الخاص لأغراض مشروع التوسعة الرابع.

الى ذلك، قدم رئيس مجلس إدارة الشركة وليد عصفور شكره للهيئة العامة بشكل خاص وللمستهلك الأردني بشكل عام على ثقتهم بمنتجات شركة مصفاة البترول الاردنيّة، مؤكدا ان هذه الثقة تضع الشركة أمام مسؤولية كبيرة تسعى دائما لتحملها بشتى الظروف والأوضاع.

وقال عصفور، ان الشركة تعمل ضمن استراتيجيتها على إدامة امن التزود بالطاقة، إذ ان الكفاءة الإنتاجية للشركة تتناسب مع كافة متطلبات السوق المحليّة.

وأكد على ان الشركة ماضية بتنفيذ الإجراءات المتعلقة بمشروع التوسعة الرابع، حيث تم إنجاز مراحل هامة لتنفيذ هذا المشروع.

ومن جهته، أعلن الرئيس التنفيذيّ لشركة مصفاة البترول الاردنيّة المهندس عبدالكريم العلاوين، أن الشركة توصلت إلى اتفاق مع الحكومة لسداد مديونيّة الحكومة لصالح الشركة، مشددا على أن هناك مُتابعة حثيثة من قبل إدارة الشركة لمتابعة ملف سداد الحكومة لمديونيّتها لصالح الشركة، معتبرا أن سداد المديونيّة تعتبر ركيزة أساسيّة لتنفيذ مشروع التوسعة الرابع.

وفي ذات السياق، قال المهندس العلاوين أن رفع رأسمال الشركة الى 100 مليون دينار، قدم فائدة للمساهمين بضمان تحقيق أعلى نسبة ربح ممكنة.

وأعلن عن ارتفاع أرباح الشركة من نشاط التكرير خلال الربع الأول من العام الجاري.

وعلى ذات الصعيد، انتخبت الهيئة العامة مجلس لإدارة الشركة، حيث فاز: وليد عصفور، علاء البطاينة، المهندس خير أبوصعيليك، بسام سنقرط، صندوق التأمين الاجتماعي- نقابة المهندسين، جمال فريز، إبراهيم أبوديه، وليد النجار، احمد الخضري وشركة عبدالرحيم البقاعي.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.