شريط الأخبار
بالفيديو...مواطن يشكو القنصلية الأردنية في إسطنبول للحكومة والخارجية ترد النائب المجالي يهاجم الشريدة: لا تكررها ولا تتدخل في مهامي %20 نسبة الاقتراع في انتخابات الموقر حتى 12 ظهرا الكلالدة: الكلفة التقديرية للعملية الانتخابية في الموقر تبلغ نحو 275 الف دينار شاهد بالاسماء .. ترقية وحوافز مالية لعدد من المعلمين المومني : نسبة الإقبال في انتخابات الموقر أفضل من الانتخابات السابقة مجلس بلدي السلط يقرر زيادة موظفي البلدية 30 دينارا تجار الذهب يلغون اعتصامهم .. بعد تفاھمات وتعھدات بحل الأزمة إصابه فتاة برصاصة طائشة في منطقة الكفرين في البلقاء بالصور .. 5.12% نسبة المقترعين في انتخابات الموقر حتى التاسعة صباحا تسجيل أول مخالفة قانونية في انتخابات الموقر .. و"الهيئة المستقلة": سنحيل المتورط للقضاء الرياض تعلن مقتل الخاشقجي في قنصليتها باسطنبول وتحقيقات واعفاءات من مناصب "المستقلة للانتخاب": خطة أمنية مشددة لحماية الانتخابات في الموقر الضريبة : صرف دعم الخبز "المرحلة الثانية" بعد موازنة 2019 بالصورة...عاطف الطراونة ينتقد قناة المملكة بعد تحريف تصريحاته.. ويقول إنها لم تعتذر التحفظ على نائب رئيس بلدية مأدبا إثر مشاجرة خلال مؤتمر للسياحة توجه لتأسيس مركز لقسطرة القلب في "البشير" النائب الشرعة يثمن قرار الحكومة بتخفيض اسعار مادة الشعير الطراونة : يجب أن نكافح الفساد الإداري للقضاء على الفساد المالي شاهد بالاسماء ... منح 477 محاسباً قانونياً إجازة مزاولة
عاجل

معاقبة مورد الملابس الداخلية للبلاط البريطاني لنشره "قياسات" الملكة

الوقائع الإخبارية : فقدت شركة Rigby & Peller لقب المورد الرسمي للملابس الداخلية للعائلة الملكية البريطانية. ويعتقد أن سبب ذلك هو كتاب تم فيه وصف عملية أخذ قياسات الملكة إليزابيث الثانية.
وتجدر الإشارة إلى أن الشركة المذكورة تملك العديد من محلات بيع الملابس الداخلية في لندن والمدن البريطانية الأخرى. وكانت المصدر الحصري لتوريد الملابس الداخلية إلى العائلة المالكة منذ ستينيات القرن الماضي.
واندلعت الفضيحة بعد صدور كتاب "Storm in a D-Cup" من تأليف مؤسسة الشركة جون كينتون، التي عملت شخصيا مع الملكة البريطانية الحالية اليزابيث الثانية.
وقالت كينتون إن الكتاب لا يتضمن ما يمكن أن يسيء إلى الأسرة المالكة. وأعربت عن استغرابها الكبير لرد فعل القصر الملكي على كتابها، وشددت على أنها لم تصدق عندما سمعت قرار سحب الرخصة التي تسمح لشركتها أن تسمي نفسها "مورد البلاط الملكي".
من جانبه لم يقدم قصر باكنغهام أي تعليق حول موردي السلع والخدمات للعائلة المالكة.
وفي بيان صدر عن Rigby & Peller، قالت الشركة إنها حزينة جدا من صدور القرار، ولكنها لن تدخل في تفاصيل سحب اللقب بسبب احترامها للعائلة المالكة.
وكانت كينتون قد اشترت شركة Rigby & Peller في عام 1982 بقيمة 20 ألف جنيه إسترليني. وفي عام 2011 باعت الحصة المسيطرة من أسهم الشركة بقيمة 8 ملايين جنيه إسترليني، ولكن مع الإبقاء على مكانها على مجلس الإدارة.
وباعتبارها خيّاطة ممتازة للمشدات النسائية- الكورسيه - كانت كينتون البالغة من العمر 82 عاما تزور بشكل دوري قصر باكنغهام، لأخذ مقاسات الملكة الأم والأميرة مارغريت.
وقامت كينتون في مارس 2017 بنشر سيرة حياتها، وفيها تطرقت لعملية أخذ قياسات الملكة. وبعد ذلك بنصف عام أبلغ القصر الملكي، الشركة بأنه لم يعد يحتاج لخدماتها لاحقا.
وقالت كينتون في مجال تعليقها: "يؤسفني جدا أن قصر باكنغهام غير راض عن هذه القصة على الرغم من أنها سرد طيب لما حدث في حياتي. لقد قلت فقط إني كنت في القصر ولم أتطرق للتفاصيل بتاتا. لم أذكر بأي شكل من الأشكال ما فعلته مع الملكة، ومع أم الملكة والأميرة مارغريت".


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.