شريط الأخبار
بلدية الجفر تتلف مواد غذائية منتهية الصلاحية نتائج أولية: قائمة "النشامى" تتقدم في انتخابات مجلس اتحاد طلبة الجامعة الأردنية شاهد بالأسماء...فوز المستقلين في انتخابات جامعة البلقاء عكروش: ما تم تداوله حول التغيير في ملكية مطار الملكة علياء غير صحيح ..وهذا ما حدث !! شاهد بالصور.....القبض على سارقي " البروفيسور الروسي " في العقبة تحديث...بالأسماء...النتائج الأولية لانتخابات مجلس طلبة الجامعة الأردنية شاهد بالفيديو و الصور ... الامير الحسين يزور خدمة الجمهور في الديوان الملكي مصدر عسكري : مسلحو جنوب سوريا يخططون لإنشاء حكم ذاتي على الحدود مع الاردن "داعش" يرفض الرحيل الى حوض اليرموك عند المثلث السوري الأردني انتداب القاضي "زياد الضمور" امينا عاما لوزارة العدل هيئة تنظيم الاتصالات تغرم شركة مبلغ 90 ألف دينار بالوثيقة ....النائب المطيري : عوائق في طريق أولياء أمور الطلبة الكويتيين الدارسين في الأردن جلالة الملك عبدالله الثاني يتلقى رسالة من رئيس جمهورية ساحل العاج بالتفاصيل...توقيف منفذ السطو على فرع البنك التجاري الأردني في صويلح 15 يوماً إعلان صادر عن القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية _ شعبة التجنيد الخارجية الفرنسية تصدراً أول تعليق رسمي على حالة " حفتر " الصحية الكويت تبعد أردنيتين بعد ضبطهما أثناء التسول استياء وتساؤلات بالشارع العقباوي بعد تبرع رجل اعمال لنادي في الشمال "النقل": اصدار تعليمات تراخيص تطبيقات النقل الذكية نهاية الشهر الحالي بدأ استقبال طلبات التسجيل في جامعة مؤتة الجناح العسكري
عاجل

معاقبة مورد الملابس الداخلية للبلاط البريطاني لنشره "قياسات" الملكة

الوقائع الإخبارية : فقدت شركة Rigby & Peller لقب المورد الرسمي للملابس الداخلية للعائلة الملكية البريطانية. ويعتقد أن سبب ذلك هو كتاب تم فيه وصف عملية أخذ قياسات الملكة إليزابيث الثانية.
وتجدر الإشارة إلى أن الشركة المذكورة تملك العديد من محلات بيع الملابس الداخلية في لندن والمدن البريطانية الأخرى. وكانت المصدر الحصري لتوريد الملابس الداخلية إلى العائلة المالكة منذ ستينيات القرن الماضي.
واندلعت الفضيحة بعد صدور كتاب "Storm in a D-Cup" من تأليف مؤسسة الشركة جون كينتون، التي عملت شخصيا مع الملكة البريطانية الحالية اليزابيث الثانية.
وقالت كينتون إن الكتاب لا يتضمن ما يمكن أن يسيء إلى الأسرة المالكة. وأعربت عن استغرابها الكبير لرد فعل القصر الملكي على كتابها، وشددت على أنها لم تصدق عندما سمعت قرار سحب الرخصة التي تسمح لشركتها أن تسمي نفسها "مورد البلاط الملكي".
من جانبه لم يقدم قصر باكنغهام أي تعليق حول موردي السلع والخدمات للعائلة المالكة.
وفي بيان صدر عن Rigby & Peller، قالت الشركة إنها حزينة جدا من صدور القرار، ولكنها لن تدخل في تفاصيل سحب اللقب بسبب احترامها للعائلة المالكة.
وكانت كينتون قد اشترت شركة Rigby & Peller في عام 1982 بقيمة 20 ألف جنيه إسترليني. وفي عام 2011 باعت الحصة المسيطرة من أسهم الشركة بقيمة 8 ملايين جنيه إسترليني، ولكن مع الإبقاء على مكانها على مجلس الإدارة.
وباعتبارها خيّاطة ممتازة للمشدات النسائية- الكورسيه - كانت كينتون البالغة من العمر 82 عاما تزور بشكل دوري قصر باكنغهام، لأخذ مقاسات الملكة الأم والأميرة مارغريت.
وقامت كينتون في مارس 2017 بنشر سيرة حياتها، وفيها تطرقت لعملية أخذ قياسات الملكة. وبعد ذلك بنصف عام أبلغ القصر الملكي، الشركة بأنه لم يعد يحتاج لخدماتها لاحقا.
وقالت كينتون في مجال تعليقها: "يؤسفني جدا أن قصر باكنغهام غير راض عن هذه القصة على الرغم من أنها سرد طيب لما حدث في حياتي. لقد قلت فقط إني كنت في القصر ولم أتطرق للتفاصيل بتاتا. لم أذكر بأي شكل من الأشكال ما فعلته مع الملكة، ومع أم الملكة والأميرة مارغريت".


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.