شريط الأخبار
مجلس الوزراء: الدعم النقدي للمواطنين خلال الاسبوع الاخير من الشهر الحالي.. وسقوف سعرية للخبز الصفدي باجتماع دول التحالف: أمن السعودية من أمن الأردن أمن الدولة تنظر قضايا ارهابية تورط فيها 35 متهما مصدر تربوي: الوزير لا يطلع على مضمون اسئلة التوجيهي...والرزاز لم يُلمح لشيء ولي العهد يزور جامعة الحسين التقنية بدء محاكمة داعشي خطط لاستهداف مخابرات الزرقاء التحقيقات تفجر مفاجأة حول منفذ سطو بنك عبدون بالفيديو...عشريني يهدد بالانتحار من على مئذنة بجرش بالصور...جلالة الملك عبدالله الثاني يحضر احتفال القيادة العامة بعيد ميلاده الـ56 الملك يتسلم دعوة للمشاركة في مؤتمر إعادة إعمار العراق بالكويت بالوثيقة...النائب صالح العرموطي يفتح ملف سفارات الأردن ضبط سيارة محملة بمواد غذائية غير صالحة للاستهلاك البشري في عجلون مداهمات أمنية تسفر عن القبض على مطلوبين اثنين في الاغوار الوسطى شاهد بالصور... ضبط المبلغ المالي المسروق من عملية السطو على بنك الاتحاد في عبدون شاهد بالفيديو ... ضبط منفذ عملية السطو المسلح على بنك الاتحاد اصابة ثلاثة أشخاص بتسمم غذائي اثر تناولهم أطعمة فاسدة بمنطقة الجويدة رئيس واعضاء "مفوضي اقليم البترا" يؤدون اليمين القانونية امام رئيس الوزراء عمليات الجرد تكشف سرقة 98 الف دينار بحادثة السطو على بنك الاتحاد النائب محمود الطيطي يخضع لعملية تنظير للحنجرة الملك والملكة يشاركان فـي المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس
عاجل

معاقبة مورد الملابس الداخلية للبلاط البريطاني لنشره "قياسات" الملكة

الوقائع الإخبارية : فقدت شركة Rigby & Peller لقب المورد الرسمي للملابس الداخلية للعائلة الملكية البريطانية. ويعتقد أن سبب ذلك هو كتاب تم فيه وصف عملية أخذ قياسات الملكة إليزابيث الثانية.
وتجدر الإشارة إلى أن الشركة المذكورة تملك العديد من محلات بيع الملابس الداخلية في لندن والمدن البريطانية الأخرى. وكانت المصدر الحصري لتوريد الملابس الداخلية إلى العائلة المالكة منذ ستينيات القرن الماضي.
واندلعت الفضيحة بعد صدور كتاب "Storm in a D-Cup" من تأليف مؤسسة الشركة جون كينتون، التي عملت شخصيا مع الملكة البريطانية الحالية اليزابيث الثانية.
وقالت كينتون إن الكتاب لا يتضمن ما يمكن أن يسيء إلى الأسرة المالكة. وأعربت عن استغرابها الكبير لرد فعل القصر الملكي على كتابها، وشددت على أنها لم تصدق عندما سمعت قرار سحب الرخصة التي تسمح لشركتها أن تسمي نفسها "مورد البلاط الملكي".
من جانبه لم يقدم قصر باكنغهام أي تعليق حول موردي السلع والخدمات للعائلة المالكة.
وفي بيان صدر عن Rigby & Peller، قالت الشركة إنها حزينة جدا من صدور القرار، ولكنها لن تدخل في تفاصيل سحب اللقب بسبب احترامها للعائلة المالكة.
وكانت كينتون قد اشترت شركة Rigby & Peller في عام 1982 بقيمة 20 ألف جنيه إسترليني. وفي عام 2011 باعت الحصة المسيطرة من أسهم الشركة بقيمة 8 ملايين جنيه إسترليني، ولكن مع الإبقاء على مكانها على مجلس الإدارة.
وباعتبارها خيّاطة ممتازة للمشدات النسائية- الكورسيه - كانت كينتون البالغة من العمر 82 عاما تزور بشكل دوري قصر باكنغهام، لأخذ مقاسات الملكة الأم والأميرة مارغريت.
وقامت كينتون في مارس 2017 بنشر سيرة حياتها، وفيها تطرقت لعملية أخذ قياسات الملكة. وبعد ذلك بنصف عام أبلغ القصر الملكي، الشركة بأنه لم يعد يحتاج لخدماتها لاحقا.
وقالت كينتون في مجال تعليقها: "يؤسفني جدا أن قصر باكنغهام غير راض عن هذه القصة على الرغم من أنها سرد طيب لما حدث في حياتي. لقد قلت فقط إني كنت في القصر ولم أتطرق للتفاصيل بتاتا. لم أذكر بأي شكل من الأشكال ما فعلته مع الملكة، ومع أم الملكة والأميرة مارغريت".


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.