شريط الأخبار
وفاة شخصين اثر حادثي دهس وتدهور في اربد والزرقاء إلى متى يا دولة عمر الرزاز ؟ ستصاب بالصدمة عندما تشاهد هذه الوثائق !! بالاسماء...النتائج النهائية لانتخابات الموقر راصد يرد على "المستقلة للانتخاب" بشأن تقارير رصده للموقر الرفاعي: بعض المسؤولين عن التخاصية لا يستنفرون إلا إن تمت الاشارة اليهم توجه لتشكيل وفدً من رؤساء البلديات لزيارة سورية قريباً الأردن يؤكد وقوفه الى جانب الشقيقة السعودية.. ويعزي بخاشقجي الكلالدة: نتائج انتخابات الموقر خلال ساعات بيان ... عشيرة العبيدات : ما نشر من معلومات بقضية تسريب اسئلة الامتحانات يتحمل مسؤوليته من صدر عنه لهذا السبب ! جلسات النواب خارج القبة وشاشات بث وقاعة للصحفيين شاهد بالفيديو والصور ... امطار غزيرة في العقبة وبَرَد في وادي عربة إسحاقات: النهج المجتمعي التشاركي يحسن المستوى المعيشي للأسر الفقيرة إغلاق صناديق الاقتراع بانتخابات الموقر وبدء الفرز السماح للاردنيين العالقين بين الحدود الاردنية - السورية بالمرور للأردن بالاسماء .. تنقلات واسعة في دائرة الجمارك شخصيات سياسية في حضرة جلالة الملك يوم غد الاحد احذروهم !! " راكبو الأمواج " يتسابقون فوق أوجاعنا .. ومن لم يصدق فليقرأ التاريخ !! شاهد بالصور...مواطنون محتجزون بين معبري جابر الأردني ونصيب السوري الزبن يقرر تعطيل المستشفيات الحكومية ايام السبت السماح لجامعات الأطراف قبول الطلبة الحاصلين على معدلات (60% - 64.9%) على البرنامج الموازي
عاجل

منتدى الخليل يدعو إلى موقف وطني موحد تجاه مصير القدس

الوقائع الاخبارية: أعرب منتدى الخليل للتنمية الشاملة عن مناصرته للموقف الذي اتخذه جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين، صاحب الولاية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس في مواجهة أي إجراءات من شأنها المساس بالوضع التاريخي والقانوني، وبالقيمة الدينية لمدينة القدس، وبشكل خاص الحقوق الفلسطينية، باعتبار القدس الشرقية عاصرمة الدولة الفلسطينية المستقلة.

وأوضح بيان صادر عن رئيس المنتدى الدكتور يعقوب ناصر الدين أن الاتصالات التي يجريها جلالة الملك مع عدد من قادة الدول العربية والإسلامية والصديقة تؤكد رفض الأردن القاطع لأي إجراءات يمكن أن يعيق حل الدولتين الذي يمنح الشعب الفلسطيني حقه المشروع في إقامة دولته المستقلة على أرضه بعاصمتها القدس الشرقية، فضلا عن تأجيج الصراعات الدينية في المنطقة، خاصة وأن القدس ليست مجرد أرض محتلة وإنما هي اختبار حقيقي لنوايا السلام، وزاويته الأساسية.

وقال إنه بالرغم من بعض الإشارات الواردة في بيان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن العمل على تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وحل الدولتين، وحدود القدس في المفاوضات النهائية، والحفاظ على الوضع التاريخي القائم في الحرم الشريف، إلا أن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل قبل أن يتحقق الحل النهائي، يشكل انتهاكا للقانون الدولي، وقرارات مجلس الأمن والمنظمات الدولية الأخرى ذات العلاقة بالقدس والأراضي المحتلة منذ عام 1967.

وشدد الدكتور ناصر الدين على أهمية الوعي بأبعاد واحتمالات قرار الرئيس الأمريكي، وضرورة تشكيل موقف وطني موحد يساند الجهود التي يبذلها جلالة الملك في سبيل الحفاظ على عروبة القدس، ومحاصرة الآثار الخطيرة التي قد تنتج عن اعتراف الرئيس ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، وما قد يترتب على ذلك من تصرفات من جانب سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد أن وحدة الصفوف، وقوة المواقف، ورصانة التوجهات هي الضمانة الأكيدة لجعل قرار الرئيس الأمريكي بلا قيمة، ووضع إسرائيل وجها لوجه أمام الحقائق التي لا مفر منها، وأهمها أن أصحاب الحقوق في مدينة لاقدس لن يتنازلوا عنها تحت أي ظرف من الظروف.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.