شريط الأخبار
 

من بينهم وزير الصحة الكويتي.. ثلاثون عربيا في اجتماع تطبيعي سري في لندن

الوقائع الاخبارية : كشف موقع "جيويش نيوز" إنه اليوم الأربعاء، التقى 30 شخصية عامة، من 15 دولة عربية، في اجتماع عقد في لندن، وصف بـ"السري"، وشكلوا ما أطلق عليه "مجلس للتكامل الإقليمي مع إسرائيل" من بين أهدافه الأساسية: تحقيق السلام والحب والصداقة مع إسرائيل، ومناقشة كيفية إصلاح العلاقة مع الدولة العبرية.

وقال الموقع المقرب من الحركة الصهيونية، إن المشاركين تم دعوتهم عن طريق "مركز اتصالات السلام" ومقره الولايات المتحدة ويديره "دينيس روس" والذي عمل على الدعاية لإسرائيل في الشرق الأوسط خلال إدارتي جورج بوش الأب وبيل كلينتون.

وبحسب الموقع لم يحضر أي إسرائيلي اللقاء، خوفا من ملاحقة المشاركين العرب وقمعهم بتهمة التطبيع من الدولة العبرية.

وشارك الاجتماع الذي استمر يومين، محمد أنور السادات، ابن أخ الرئيس المصري الأسبق محمد أنور السادات ويحمل نفس اسمه، ومن الجزائر حسين غريبي والشيخ التونسي المقيم في باريس حسن شلغومي، والإمام اللبناني صالح حامد، والباحثة السابقة في وزارة الداخلية الإماراتية مريم الأحمدي.وزير الصحة الكويتي السابق سامي عبد اللطيف النصف، والمحامية المصرية المقيمة في لندن إجلال غيتا، ورسامة الكاريكاتير السعودية وداد البكر، وغيرهم من العراق وفلسطين.

وشددت النقاشات على ضرورة إقامة السلام بين العرب والإسرائيليين، واتهمت الفلسطينيين بارتكاب "خطأ كبير" ووصفتهم بـ"نشر الكراهية" بدلا من الاستثمار في الطاقات البشرية مثل المدرسين والمحامين والأطباء.

وطالب المشاركون بتربية جيل فلسطيني جديد، ليس له مشكلة مع إسرائيل وعلى استعداد لتلقي التعليم في مدارسها والعلاج في مستشفياتها.