شريط الأخبار
"الادارة المحلية" تدعو للاستفادة من تمديد مهلة تقسيط المطالبات المالية الأمن: مركبات (صف سيارتك) مصيرها إلى سواقة! لجنة الصحة النيابية:" نظام الحوافز في وزارة الصحة غير دقيق" الفاعوري: ملف عقود تأمين عاملات المنازل سيكون أمام مكافحة الفساد الخوالده: شبهة "دستورية" في الموازنة العامة! وقف صرف راتب تقاعدي لوزير سابق ومطالبته بـ250 ألف دينار جرس إنذار خاطئ لأحد البنوك يستنفر دوريات الأمن بالكرك اعلام اسرائيلي: اعتقال أردني مسلح قرب وادي الأردن بعد عام على تشكيل حكومة الرزاز: 39% من الأردنيين يرون أن الامور تسير بالإتجاه الصحيح الصناعة والتجارة: اسعار الدجاج انخفض 5 قروش ! المهندسين الزراعيين تستهجن شروط الحكومة لاشغال وظيفة مدير عام المواصفات تجارة عمان : قبل المطالبة بمقاطعة السلع تعرفوا على الاسباب الحكومة: سنضبط عمليات الشراء عبر الإنترنت حملة الدكتوراه المتعطلون عن العمل يجددون اعتصامهم امام رئاسة الوزراء المعشر: الحكومة لن تعيد النظر في سعر "صرف الدينار" غرينبلات: لم نضغط على الأردن بشأن المقدسات الإسلامية في القدس تعديلات مقترحة على قانون العمل: صلاحية حل النقابات للسلطة القضائية التربية :لن نعتمد "الإجابة النهائية" لأحد الأسئلة التي أثير الجدل حولها في مادة الفيزياء فتاة تحاول الانتحار بتناول كمية من الادوية في الرمثا الوزير المساعدة: المحكمة الإدارية تنصف مجموعة من موظفي بورصة عمان
عاجل

موقع بريطاني: إعدام العودة بعد رمضان

الوقائع الإخبارية: كشف موقع middleeasteye البريطاني، ان السعودية تتجه للحكم على ثلاثة علماء دين بارزين، محتجزين بتهم الإرهاب، بالإعدام وتنفيذه بعد نهاية شهر رمضان وفق ما أكده مصدران حكوميان للموقع البريطاني.
وأوضح الموقع، اليوم الثلاثاء، أن الأمر يتعلق بكل من الشيخ سلمان العودة الذي ألقي عليه القبض في ايلول 2017، بعد فترة قصيرة من تغريدة له دعا من خلالها للمصالحة بين المملكة العربية السعودية وجارتها الخليجية قطر.
وأضافت الصحيفة البريطانية أن الاثنين الآخرين المقرر إعدامهما، هما الشيخ عوض القرني والداعية علي العمري.
وحسب الموقع البريطاني، فإن مصدرين حكوميين سعوديين أخبرا الموقع بخطة إعدام الرجال الثلاثة، الذين ينتظرون حالياً المحاكمة في المحكمة الجنائية الخاصة في الرياض. وتم تحديد جلسة في 1 ايار 2019، لكن تم تأجيلها دون تحديد موعد آخر.
قال أحد المصادر لـ MEE: «لن ينتظروا إعدام هؤلاء الرجال بمجرد صدور حكم بالإعدام».
وقال مصدر حكومي سعودي آخر إن إعدام 37 سعوديًا ، معظمهم من النشطاء الشيعة ، بشأن التغييرات الإرهابية في نيسان 2019، كان بمثابة منطاد محاكمة لمعرفة مدى قوة الإدانة الدولية.
«عندما اكتشفوا أنه كان هناك رد فعل دولي ضئيل للغاية ، لا سيما على مستوى الحكومات ورؤساء الدول ، فقد قرروا المضي قدماً في خطتهم لإعدام شخصيات بارزة» ، كما قال المصدر ، الذي تحدث بشرط عدم الكشف عن هويته.
سيتم التعجيل بتوقيت عمليات الإعدام بسبب الزيادة الحالية في التوترات بين الولايات المتحدة وإيران.
«لقد تم تشجيعهم على القيام بذلك ، خاصة مع التوتر في الخليج في الوقت الحالي. تريد واشنطن إرضاء السعوديين في الوقت الحالي. وقال المصدر الأول إن الحكومة [السعودية] تحسب أن ذلك يمكّنهم من الإفلات من ذلك.
وقال أحد أعضاء أسر العلماء لـ MEE: «عمليات الإعدام ، إذا استمرت ، ستكون خطيرة للغاية ، ويمكن أن تمثل نقطة تحول خطيرة».



 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.