"مياهنا" تزود العاصمة بـ17.8 مليون م3 الشهر الحالي
شريط الأخبار
العجارمة : لهذا السبب !! لايجوز دمج خط الحديدي الحجازي بوزارة النقل بالفيديو .. بندورة مجهولة المصدر و بذراها تنمو داخل ثمارها وتوّرَق في جرش إحالة معنفة رضيعتها للتقييم النفسي..ومختصون يؤكدون: الأطفال الأكثر عرضة للعنف "بداية جزاء اربد" تسدل الستار على قضية شخص متهم بالاحتيال مكرر 90 مره النواصرة يدعو المعلمين لاعتصام أمام قصر العدل في الكرك "البيئة" تنفي وجود خلاف مع "الطاقة" حول استخراج النحاس في الأردن اصابة في مشاجرة مسلحة في منطقة حي التركمان بإربد الداوود:هيئة مستقلة بداخلها 5 أمناء برتبة أمين عام الصفدي: نحذر من خطورة تغيير الموقف الأميركي إزاء المستوطنات وتداعياته على جهود السلام البستنجي: ١٥٠٠ دينار الحد الأدنى لانخفاض أسعار مركبات الكهرباء نتيجة الحوافز الحكومية الداوود: نظام الخدمة المدنية الجديد سيساوي بين موظفي الوزارات والهيئات الحمود: الهدف من تفويض الصلاحيات هو التسهيل على المواطنين بالفيديو ...انقاذ مريض اصيب بجلطة مفاجئة داخل مستشفى الاسراء في عمان فيتال:اعتذار للجميع ولوسائل الاعلام بشكل خاص جاستن ترودو: الملك قائد استثنائي وقوي في وقت صعب مذكرة نيابية تحذر الحكومة من مشروع "الكازينو" استقرار أسعار الديزل والكاز و ارتفاع أسعار البنزين عالمياً في الأسبوع الثاني من شهر تشرين ثاني الخارجية: الافراج عن أردنيين اعتقلا في سوريا لهذا السبب !! نقابة المعلمين تعقد اجتماع طارىء في الكرك الشباب توضح قرار مجلس الوزراء بخصوص اعادة تعيين الموظفين الثلاثة بعد تقاعدهم
عاجل

"مياهنا" تزود العاصمة بـ17.8 مليون م3 الشهر الحالي

الوقائع الإخبارية: رجحت شركة مياه الأردن "مياهنا” ان تصل كميات المياه التي تضخ للعاصمة لأغراض الشرب، الى نحو 17.8 مليون متر مكعب خلال شهر أيار (مايو) الحالي، وفق الرئيس التنفيذي للشركة المهندس غازي خليل.
وقال خليل، في تصريح له إن كميات مياه الشرب المخصصة للعاصمة هي ضمن خطة المياه للموسم الصيفي الحالي، والتي تمتد عادة من الأول من أيار (مايو) الى 31 تشرين الأول (أكتوبر) من كل عام، مشيرا الى أن كميات المياه التي يتم تزويد العاصمة عمان بها، "تراعي زيادة الطلب على المياه خاصة خلال مواسم الصيف التي تشهد فيها عمان عادة ارتفاعا كبيرا على الطلب، نتيجة ارتفاع درجات الحرارة، وعودة المغتربين، وموسم السياحة”.
وكانت "مياهنا” رجحت ان يتم إقرار الموازنة المائية المخصصة لمحافظة العاصمة خلال الموسم الصيفي الحالي في حدود 108 ملايين متر مكعب، بناء على معطيات ومؤشرات كميات المياه المتوفرة ضمن مصادر المياه الداخلية والمختصة بإدارتها في عملية التزويد المائي داخل حدود محافظة العاصمة.
وكشفت الشركة في وقت سابق، عن عدم تساوي توزيع كميات المياه المخصصة للعاصمة خلال أشهر الصيف، اعتبارا من 1 أيار (مايو) الحالي وحتى 31 تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، منوهة الى أن الزيادة القصوى في الموازنة يتم تخصيصها لشهري الذروة خلال العام، وهما شهرا تموز (يوليو) وآب (أغسطس) المقبلين.
وبحسب المؤشرات وتقديرات كميات المياه المتوفرة، توقعت "مياهنا” أن يتم تخصيص 19 مليون متر مكعب تقريبا من الموازنة المائية خلال كل من شهري تموز (يوليو) وآب (أغسطس) المقبلين، بما مجموعه 38 مليونا خلال الشهرين.
وعملت الشركة على إعادة توزيع كميات المياه المخصصة من مختلف المصادر المائية، وذلك لمنح هامش من المرونة والأريحية في عملية التزويد المائي المخصص لمحافظة العاصمة، وتلبية الطلب المتزايد على المياه خلال فترة الصيف.
وتختلف موازنة كل شهر عن الآخر خلال الفترة ذاتها، علما أن الموازنة تبدأ بازدياد وضمن "المنحنى الطبيعي”، ولكنها تصل للزيادة القصوى خلال كل تموز (يوليو) وآب (أغسطس).
وتضخ مياه الشرب للعاصمة من حوض الديسي بحجم 100 مليون متر مكعب خلال فترة الصيف، محطة مياه "زي” بحدود 77 مليونا، بالإضافة لمحطة مياه الزارة – ماعين، والتي يتوقع أن يتم التزود منها بنحو 36 مليون متر مكعب، إلى جانب الآبار والينابيع الداخلية التابعة لشركة "مياهنا” المخول اليها إدارة مياه العاصمة.
وشهدت المملكة ارتفاعا كبيرا في الطلب على المياه بنسبة 25 % نتيجة تدفق اللاجئين السوريين بشكل مستمر الى الاراضي الاردنية، علما بأن معدل الزيادة الطبيعية في الطلب على المياه لا يتجاوز 6 % سنويا.
وتنتهج وزارة المياه عادة عدة سيناريوهات لتأمين تزويد المياه بشكل جيد لكافة محافظات المملكة خلال المواسم الصيفية، ووفق خطة تزويد مائي منظمة تضمن تأمين المياه بشكل كاف.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.