شريط الأخبار
قبول وراتب كامل وحوافز وضمان وتأمين صحي للطبيبة المعتدى عليها "روان سامي " النائب صالح العرموطي يكتب : لا للتبعية وفاة وافد مصري بـ"لدغة أفعى" في الكرك القضاء الإماراتي يحكم لمستثمر أردني بـ ٢٥ مليون "حنيش" يقتحم محلاً تجارياً ويلدغ مواطن في عجلون للرزاز ومندوبه البطاينة !! أين وعودكم ...ولماذا تتم التعيينات للمتعطلين لمحافظات وحرمان الأخرى محافظ البصرة: منافذ المحافظة متوقفة تماماً منذ بدء تطبيق الاتفاقية مع الأردن والد الشاب عمار الذي توفي بخطأ طبي يخرج عن صمته ويرد على مستشفى الجامعة الرياطي : التجديد لمجلس مفوضي سلطة العقبة قانوني.. ومن مسؤولية البخيت الحكومة تضع اللمسات الأخيرة حول هذا القرار المتعلق بالمحروقات شاهد بالتفاصيل .. المؤسسة العامة للغذاء والدواء توضح سهير العلي: حوربت من جهات لا أعرفها .. واطمئن الناس أن الضمان وامواله بخير مدير الضمان الاجتماعي "الرحاحلة": راتبي 3100 دينار فقط حقيقة حدوث 5 هزات أرضية في عدد من مناطق المملكة فجر الخميس وفاة شخص دهسته مركبة وأسقطته إلى اسفل نفق الدوار السابع القبض على تاجر مخدرات وعدد من مروجي العملة المزيفة في عجلون دعم الخبز ... 139 مليون دينار صرفت لـ 5 ملايين مواطن الحواتمة : التحديات لم تزد الأردنيين إلا قوة وصلابة بلديات تصرف مكافآت مالية لموظفيها بدلاً من إقامة مآدب افطار رمضانية ارادة ملكية بالتجديد لاعضاء مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية
عاجل

ميركل تعترف بحدوث "مواجهات" مع ماكرون

الوقائع الإخبارية: اعترفت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل بحدوث "مواجهات" مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وذلك في مقابلة مع صحف أوروبية نشرت الأربعاء.
وقالت المستشارة الألمانية "بالطبع، خضنا مواجهات"، وأضافت "ثمة خلافات بالتفكير" بينها وبين الرئيس الفرنسي و"خلافات في فهمهما للأدوار".
واختلف المسؤولان مرارا في الأشهر الاخيرة، حول تجميد بيع الاسلحة إلى السعودية من قبل المانيا بعد مقتل الصحافي جمال خاشقجي، وحول مستقبل الاتحاد الأوروبي، مروراً ببريكست والتأجيلات الممنوحة إلى بريطانيا.
رغم ذلك أشارت المستشارة في المقابلة مع سويدوتشه تسايتونغ (ألمانيا) وذي غارديان (بريطانيا) ولوموند (فرنسا)، إلى "الخطوات الكبيرة" التي جرى التوصل إليها بفضل الثنائي الفرنسي الألماني، وخصوصا في مجال الدفاع.
وقالت ميركل "قررنا أن نطوّر سوياً مقاتلة ودبابة. (...) هذه علامة على الثقة لناحية مزيد من التعويل الثنائي على صعيد السياسة الدفاعية".
ووقّع الجانبان في كانون الثاني/يناير معاهدة إيكس-لا- شابيل بشأن التعاون والتكامل الفرنسي الألماني.
وردا على سؤال عما إذا كانت العلاقات تدهورت في الأشهر الأخيرة، قالت ميركل "لا، أبداً". ولكنها أقرّت بأنّها وماكرون شهدا "سياقات زمنية مختلفة".
وشرحت أنّه خلال الخطاب الذي ألقاه الرئيس الفرنسي في جامعة السوربون بباريس في شهر أيلول/سبتمبر 2017، وخصصه لإحياء المشروع الاوروبي، كانت قد تجاوزت لتوّها الانتخابات التشريعية وتسعى الى تشكيل ائتلاف جديد.
وكانت المستشارة الألمانية تعرّضت لانتقادات، بما في ذلك من فريقها المحافظ، لعدم تلقفها مقترحات ماكرون.
وسلطت ميركل الضوء أيضاً على الاختلافات السياسية بين البلدين: "أنا مستشارة حكومة ائتلافية وأنا مرتبطة أكثر بالبرلمان مقارنة بالرئيس الفرنسي الذي لا يملك أبداً صلاحية دخول الجمعية الوطنية"، بسبب الفصل بين السلطتين التنفيذية والتشريعية.
ورأت ميركل في الانتخابات الأوروبية المرتقبة بعد نحو عشرة أيام، اقتراعاً "ذا أهمية كبرى، انتخابات خاصة". وتابعت أنّ كثراً "قلقون حيال أوروبا، وأنا أيضاً".


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.