شريط الأخبار
 

نائب سابق: الأردن لا يستطيع أن يشن حرباً على الاحتلال حالياً

الوقائع الاخبارية :قال رئيس لجنة الخارجية النيابية الاسبق بسام المناصير، ان الاردن اثر بشكل كبير في نشر الوعي لدى الفلسطينيين داخل الخط الاخضر، من اجل دعم الكتل العربية في انتخابات الكنيست.

وأوضح المناصير مساء الثلاثاء، أن الاردن لا يستطيع في هذه المرحلة أن يشن حرباً على الاحتلال، كون الاردن محاصر في ظل الصراعات التي تشهدها المنطقة، وخاصة التوترات في الخليج العربي، والحرب المتوقعة على ايران.

وبين أن هنالك سياسة ممنهجة لتصفية القضية الفلسطينية، وستظهر ملامحها بعد انتخابات الكنيست، مؤكدا أن الاردن يقف وحيداً في مواجهة الاحتلال وصفقة القرن، دون دعم عربي كبير.

من جهته، أكد الكاتب والباحث الأردني حماده فراعنة، ان نتنياهو له حظوظ متساوية في انتخابات الكنيست، رفقة التكلات الاخيرة.

وقال فراعنة في حديث له خلال نبض البلد، ان هنالك شكوك حول حصول نتنياهو على 61 مقعدا في الكنيست ، اي الغالبية لتمكينه من تشكيل حكومة.

وأشار الى ان الاردن ساهم في تعزيز الوعي السياسي لدى العرب الفلسطينيين داخل الخط الاخضر، وخاصة في دعم القائمة العربية.

بينما قال عباس زكي، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح لـ "نبض البلد"، ان هنالك معركة طاحنة بين الليكود، والازرق والابيض، في انتخابات الكنيست الجارية، من أجد حظةظهم في تشكيل الحكومة المقبلة للاحتلال.

وأشار زكي الى ان العديد من الجهات الدولية تقاطع نتنياهو، وتهاجم توجهاته لحل القضية الفلسطينية وفرض السيطرة على مناطق بالضفة الغربية .

ولفت الى ان نتنياهو في حال لم يستطع تشكيل حكومة، فانه سيحاسب على العديد من قضايا فساد المتهم بها.