شريط الأخبار
 

نقابة أطباء الأسنان: معالجة الخلل المرافق لعلامات الثانوية العامة لا يكون على حساب المهنة

الوقائع الإخبارية: تعرب نقابة أطباء الأسنان الأردنية عن استغرابها ودهشتها من أعداد المقبولين في كليتيي طب الاسنان في الجامعة الاردنية وجامعة العلوم والتكنولوجيا في برنامج القبول الموحد والذي وصل الى حوالي ٤٠٠ الى ٤٥٠ طالب ونتوقع نفس هذا العدد في البرامج الاخرى كالموازي والدولي وغيرها كحد أدنى.
وإننا في هذا الشأن نستغرب جدا أن قبول ما يقارب عدد الالف طالب في كليات طب الاسنان في سنة واحدة كان مفاجئا جدا ومناقضا لكل المخاوف التي أعربت عنها نقابة أطباء الاسنان من ارتفاع نسب البطالة في هذا القطاع وان هذا العدد بالاضافة الى أعداد الطلبة الذين سيدرسون طب الاسنان خارج الوطن يعتبر رقما فلكيا وغير مسبوق ويعادل أضعاف الاعداد المقبولة سنويا.
وتؤكد النقابة أنها لا تقبل محاولة معالجة الخلل المرافق لعلامات الثانوية العامة ان يكون على حساب مهنة طب الاسنان او على حساب مستوى الخريجين من الجامعات من كليات طب الاسنان الاردنية والجميع يعلم ان هذه الكليات لها قدراتها الاستيعابية اصلا وتجهيزاتها لا تسمح لها بهذا العدد بسبب عدم وجود البنية التحتية والخدمات اللوجستية وعدد الطاقم الاكاديمي القادر على استيعاب هذه الاعداد الامر الذي سيؤدي بالضرورة الى ضعف جودة التعليم ومخرجاته وبالتالي سيهدد مستوى مهنه طب الاسنان في الوطن والتي على الدوام نعتز بتقدمها علما ان النقابة كانت وما زالت تطالب بتحويل احدى كليات طب الاسنان الى كلية دراسات عليا واختصاص تشخيصا لواقع مهنة طب الاسنان وحرصا على رفع مستوى مهنة طب الاسنان في وطننا الحبيب.
اننا في نقابة اطباء الاسنان الاردنية نعبر عن عمق اسفنا لتجاهل وزارة التعليم العالي النداءات والتحذيرات التي وجهتها نقابة اطباء الاسنان عبر النقيب الدكتور عازم القدومي والنقباء السابقين من خطورة استمرار انتشار ظاهرة البطالة في قطاع اطباء الاسنان، ومطالبتنا بتحويل احدى كليتيي طب الاسنان الى كلية تدرس الاختصاص فقط . كما نأمل من وزارة التعليم العالي ان تكون سياساتها مبنية على واقع سوق العمل وضمن استراييجيات واضحة ومبنية على ارقام واقعيه وبالتشارك مع كافة مؤسسات المجتمع المدني بما فيها النقابات المهنية.
نقيب أطباء الأسنان الأردنيين الدكتور عازم القدومي ٢١ أيلول ٢٠١٩