شريط الأخبار
الامن يحقق بحادثة اعتداء على طالبة كويتية في اربد محلل امريكي :الاردن يحظى بقيادة حكيمة ويجب على البيت الابيض الضغط على الحلفاء لتقديم مساعدات له ضريبة الدخل : لا زيادة في ضريبة المبيعات على البطاقات الخلوية مصادر تؤكد شمول الرسوم الجديدة للمركبات بإعفاء العسكريين احتجاجا على السفير البريطاني...النائب ابو السيد يغادر اجتماع لجنة فلسطين النائب خليل عطية: ماذا نتوقع ممن هو صهيوني؟! المصري: عدم توريد البلديات مبالغ التأمين الصحي "اهمال" يتحمل رئيس البلدية مسؤوليته فتح: الوصاية على المقدسات للملك عبدالله "العمل الإسلامي": لا مرحباً ببنس .. ونرفض عودة طاقم السفارة الصهيونية الطراونة: دبلوماسية الملك أرغمت الإسرائيليين على الاعتذار والالتزام بشروط التقاضي العادل بالصور..ضبط كميات كبيرة من العلاجات البيطرية الخطيرة المنتهية الصلاحية ملقاة بأحد الأوديةفي مادبا بالفيديو ... اصابات بحريق منزل في منطقة ضاحية الياسمين بالعاصمة عمان بالفيديو...مرجي يكشف أسباب انخفاض الاستثمار في الاردن الفايز: مواقف الملك أجبرت اسرائيل على تقديم الاعتذار والاسف الرسمي مصادر :الغاء ضريبة الدخل على المركبات الهجينة اعتبارا من الغد الطويسي : نقل المكرمة الملكية وأبناء العشائر بأمر من "الديوان" الذنيبات للنواب :خسائر الفوسفات ليست سراً والعكايلة ينتقده بشدة النائب العام يأمر بتشكيل فريق خاص للتحقيق بمصنع المواد المخدرة "الاوقاف" : الاحتلال اعتقل حارساً اردنياً في المسجد الاقصى بالصور ... الدفاع المدني ينقذ مواطنا سقط من مرتفع جبلي في ذيبان
عاجل

نواب : انجاز كبير يضاف الى فرسان الحق

الوقائع الإخبارية : أكد نواب أن إحباط دائرة المخابرات العامة لمخطط ارهابي، هو انجاز يضاف الى فرسان الحق.
وثمن النائب محمد الزعبي جهود الاجهزة الامنية وعلى رأسها النشامى "فرسان الحق" على سهرهم على أمن الوطن وافشال مخطط الخلية الارهابية التي كانت تخطط للعبث بأمن واستقرار البلد بعملية استبقاية قبل وقوعها.
واضاف خلال جلسة مجلس النواب صباح الثلاثاء، أن هذا البلد عصي على من تسول له نفسه المس بأمنه واستقراره بفضل وعي المواطن والاجهزة الامنية وقيادتنا الحكيمة، فلهم الشكر والتقدير والدعم متمنين لهم النجاح وكل الاعتزاز بالاجهزة الامنية والقوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي وحفظ الله قيادتنا الهاشمية وحفظ الله الاردن من كل مكروه.
وتابع : نشكر الملك على الدبلوماسية من أجل احقاق الحق والقدس والمقدسات واواجه الشكر الى اجهزتنا الامنية وقواتنا المسلحة.
بدوره قال النائب أحمد اللوزي إنه كلما تعرض الأردن لمحنة وامتحان بما يمسّ أمننا، يزداد الاردنيون ثقة ويقيناً بقدرة القوات المسلحة والأجهزة الأمنية على القيام بواجبها على أكمل وجه والقيام بعملها باحتراف في سياق الوعي والحذر والمبادرة واستشعار الخطر، مشيداً بوعي المواطن في التفاعل مع القضايا الأمنية.
وأكد على أن الأجهزة الأمنية ترعرت على الحكمة والتسامح ولم الشمل، وندين ونستنكر المخطط الارهابي الذي خُطط له من قبل عناصر ظلامية ارهابية لا تخاف الله، ونضرع الى الله ان يحفظ وطننا وقيادتنا.
وتابع : إن الأردن سيبقى آمنا مستقراراً وسنبقى عاجزين على أن نقدم للاجهزة الأمنية ما تستحقه من الاجلال والاحترام والتقدير ونحن نشد على اياديهم ونؤكد أن كل مواطن صالح يقف الى جانبها، مؤكداً أنه لم تزدنا مثل هذه الاحداث الا صلابة وقوة فالاردن تحطمت وستتحطم عليه كل المؤامرات.
واشادت النائب رسمية الكعابنة بجهود رجال المخابرات، معتبرة أن من خطط للعملية الإرهابية التي كانت ستسهدف الأمن القومي الاردني هم "شلة من العاقين العاقين لوطنهم".
وقالت إن هذا الإنجاز للمخابرات العامة يمثل انجازاً كبيراً يضاف الى انجازات فرسان الحق في الامن الوطني.
اشاد النائب فواز الزعبي بالانجاز الذي سجلته دائرة المخابرات العامة وقال إن هذا الوطن سيبقى "حصرماً" في عيون الحاقدين، كما طالب النائب الزعبي بتطبيق القانون والاوراق النقاشية كما أشار جلالة الملك خلال لقائه يوم امس مع رئيس مجلس النواب عاطف الطروانة ورؤساء اللجان النيابية.
من جهتها طالب النائب حياة المسيمي بتحقيق العدالة للصيادلة، وقال " في لقاء الملك كان التركيز على الاوراق النقاشية وتفعيل القطاع العام وتفعيل العدالة في القطاع العام".
وتابعت "انبّه لما قد يؤدي الى خرق العدالة وهو ما يتعرض له الزملاء الصيادلة وعدم مساواتهم مع المهن الطبية ما يؤدي الى الشعور بعدم العدالة منذ عدة سنوات".
أما النائب ابراهيم أبو السيد فقال " لقد اثلج صدري ما جاء من حديث جلالة الملك ويؤسفني عدم تنفيذ الحكومة للأوراق النقاشية".


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.