شريط الأخبار
بالصور...احتفالات تعم وسط البلد بعد قرار الحكومة بتعويض التجار وفاة سيدة إثر حريق منزل في محافظة الزرقاء الخوالده: إنها حربٌ أشد...فأحذروها الاعتداء على مسن بأداة حادة في مستشفى البشير زواتي: اجراءات وراء تأخير التزويد بالنفط العراقي ولا مشاكل رسالة سرية لـ" صدام حسين " عقب لقاء جمعه بحافظ الأسد في الاردن الأمن ينفي صحة الفيديوهات المتداولة وارتباطها بحادثة الصويفية تم التوقيع على الاتفاق النهائي.. السودان يكتب صفحة جديدة في تاريخه الحديث 3 ملايين دينار لتعويض تجار وسط البلد من متضرري سيول الشتاء مجلس نقابة المعلمين يلتقي الوزير المعاني ويقدم مقترحاته لتمويل علاوة الـ50% المعاني: نتائج تكميلية التوجيهي قد تعلن قبل الخامس من شهر أيلول إخماد حريق مستودع "صناديق خشبية" في عمّان ابو رمان: حذرت الحكومة من رفع الضريبة ستؤثر على الايراد "الطاقة والمعادن" تحيل 8 مقالع مخالفة الى الحكام الإداريين تخفيض أسعار وبدلات الإيجارات في المدن الصناعية الجديدة مطلب إغلاق النوادي الليلية يجتاح مواقع التواصل اختطاف مواطن أردني ونجله في جنوب أفريقيا.. والخاطفين يطالبون بفدية للإفراج عنهما السفير الافغاني: الأردن يلعب دورا حيويا في استقرار المنطقة وأمنها أردني حمل أمّه إلى عرفة قبل 50 عاماً .. فماذا طلب من ابنه؟ "السرطان" ينهي حربا "إلكترونية" بين المجالي وبهجت سليمان
عاجل

هآرتس: إلى جانب السعودية والإمارات.. قطر ستشارك في مؤتمر البحرين

الوقائع الإخبارية : نقلت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية يوم السبت عن مصدر مشارك في تنظيم مؤتمر البحرين، أن قطر ستشارك في ورشة العمل الاقتصادية التي ستستضيفها المنامة لدعم الاستثمار في فلسطين.
وأفادت "هآرتس" بأنه وعلى الرغم من "الحصار السعودي" تخطط قطر لحضور "مؤتمر ترامب للسلام" في البحرين.
وأضافت نقلا عن المصدر نفسه أن قطر هي الدولة الثالثة التي أكدت مشاركتها بعد السعودية والإمارات.
هذا، وبينت الصحيفة الإسرائيلية أنه إذا سمحت البحرين لوفد قطري بحضور المؤتمر، فسيكون ذلك مثالا نادرا على التعاون بين دول الخليج "المتصارعة"، وبادرة حسن نية من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة تجاه إدارة ترامب.
وكانت وزارة الخارجية القطرية قد قالت في بيان يوم الجمعة، إنها تابعت دعوة واشنطن لعقد ورشة عمل حول الأوضاع الاستثمارية والاقتصادية في المنطقة والمزمع عقدها في المنامة الشهر المقبل.
وتعليقا على الدعوة الأمريكية، أشارت الخارجية القطرية إلى وجود "تحديات اقتصادية واستثمارية جمة يرتبط بعضها بمشكلات هيكلية في البنية الاقتصادية والمؤسسية لدول المنطقة، بينما يرتبط بعضها الآخر بالظروف الجيوسياسية الإقليمية والدولية".
وأكدت الدوحة أن المعالجة الناجعة لهذه التحديات تتطلب صدق النوايا وتكاتف الجهود من اللاعبين الإقليميين والدوليين وأن تتوفر الظروف السياسية الملائمة لتحقيق الازدهار الاقتصادي"، مشيرة إلى أن هذه الظروف لن تتوفر دون توفر حلول سياسية عادلة لقضايا شعوب المنطقة وعلى رأسها القضية الفلسطينية وذلك وفق إطار يرتضيه الشعب الفلسطيني".
كما أكدت أيضا أن الدوحة لن تدخر جهدا يمكن أن يسهم في معالجة جميع التحديات التي تواجهها المنطقة العربية ككل مع الحفاظ على مواقفها المبدئية الثابتة وما يحقق المصلحة العليا للشعوب العربية ومنها الشعب الفلسطيني.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.