شريط الأخبار
 

هبة لمحاميها: "إما الشهادة أو الحرية"

الوقائع الاخبارية :قال محامي الأسيرة الأردنية هبة اللبدي "رسلان محاجنة" إنه وبعد جلسة سرية مطولة بين المخابرات والقضاة الإسرائيليين يوم الخميس الماضي تم رفض الإفراج عن هبة وقال القاضي: "اقتنعت ان هبة اللبدي تشكل خطراً على أمن دولة إسرائيل".

وكشف المحامي محاجنة اليوم الأحد ،إنه قام بتجهيز "استئناف" وسيقوم برفعه يوم الثلاثاء المقبل وذلك بسبب عطلة المحكمة الإسرائيلية يومي الأحد والإثنين بسبب الأعياد اليهودية.

وقال محاجنة: "لست واثقاً من القضاء الاسرائيلي كونه قضاء غير مستقل والمخابرات تتدخل فيه وهي التي تضغط على استمرار اعتقال هبة اللبدي".

وكشف محاجنة أن هبة تدخل اليوم يومها 25 من الإضراب على الطعام، مشيراً إلى أن وضعها يزداد سوءً ولن يتمكن المحامون زيارتها قبل يوم الثلاثاء بسبب الأعياد.

وقال محاجنة: "هبة قالت لي عند زيارتها الأخيرة: إما الشهادة وإما الحرية".

وطالب محاجنة بنشاط حكومي أردني فعال ونشاط شعبي قائلاً: "اذا استمرت هبة في الاضراب قد نفقدها وقد تفقد حياتها".

الناطق باسم وزارة الخارجية السفير سفيان القضاة قال في حديثه لـ"صوت حياة" إن الخارجية تعمل بكل الجهد للافراج عن هبة اللبدي وعبد الرحمن مرعي مشيراً إلى أن الاحكام التعسفية مخالفة للقوانين الدولية وهبة وعبد الرحمن اعتقلوا بطريقة غير مقبولة.

وأضاف القضاة: "جددنا المطالبة بالافراج عن مرعي واللبدي فوراً، وعلينا أن لا ننسى أننا نتعامل مع سلطات احتلال".