شريط الأخبار
دونالد ترامب يخطئ على "تويتر" في كتابة اسم زوجته بالصور .... حريق كبير في مكتب النفايات شرقي مدينة مادبا شاهد بالوثائق .....الحنيفات يصادق على هيكلة وزارة الزراعة صاحب فيديو «الضريبة» يحذف المقطع ويعتذر ويوضح قصة عمرها ٥٥ عاما عن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بالفيديو ...أول رد من عمرو خالد بعد الهجوم عليه بسبب "فراخ تاخدك إلى الجنة" انذار 11 مخبزا و18 محطة تحلية مياه بالزرقاء بالصور ... القبض على ١٣ شخصا بحوزتهم كميات متفرقة من المخدرات الاحتلال يمنع 12 فلسطينيا من السفر الى الاردن وفاة رابعة في حادثة انفجار " صوامع الحبوب " في ميناء العقبة دهس طفلة عمرها 7 سنوات في منطقة حي الأميرمحمد بالزرقاء اصابة طفل بجروح خطيرة اثر سقوطه عن درج منزله بالزرقاء بالصور... يحدث في شوارع اربد .. يفترش الأرض في مداخل البنوك.. فمن يتحمل المسؤولية !؟ للمرة الثانية خلال اسبوع ...محمود عباس في المستشفى الاستشاري لاجراء فحوصات طبية صالح العرموطي من جديد : قرة عيني ورفيقة دربي ..يا لوعتي وحزني وآلمي بيان صادر من الامن العام حول أحداث الشغب في البقعه وفاة الممرض محمد عليمات صائما اثناء تقديمه العلاج للمرضى في مستشفى المفرق الملك يلتقي الرئيس الإيراني على هامش قمة التعاون الإسلامي بالصور...نشامى السير يوزعون المياه والتمور على السائقين ...ويشاركون عمال الوطن الإفطار في العاصمة عمان جدار إسرائيلي جديد على الحدود الأردنية
عاجل

هدوء بالكرك والحركة تعود للأسواق

الوقائع الإخبارية : عاد الهدوء الى مختلف مناطق واحياء مدينة الكرك رغم تنظيم فاعليات وقفة احتجاجية سلمية مساء أمس، بعد ان شهدت المدينة على مدى عدة ايام احتجاجات ، تخللها اعمال شغب واسعة النطاق على خلفية رفع الحكومة للضرائب على السلع.

وانتظمت الحركة التجارية امس وفتحت الاسواق التجارية ابوابها، بعد ان كانت العديد من المحال التجارية تغلق ابوابها او تفتح ساعات محدودة، بسبب المواجهات بين مئات الشبان وقوات الدرك والشرطة بوسط المدينة التجاري.

كما عادت عشرات البسطات والباعة المتجولون للانتشار بالمدينة، بعد ان اختفوا تماما خلال الايام الاخيرة لوجودهم في منطقة الاعتصامات والاحتجاجات بميدان صلاح الدين الايوبي.

كما انسحبت جميع قوات الدرك والشرطة من المواقع التي كانت متمركزة فيها طوال الايام الماضية، وخصوصا المواقع التي يقع فيها مراكز ومقار حكومية.

وعاد النشاط ايضا الى المؤسسات الرسمية الموجودة وسط المدينة، والتي عملت على نقل جميع مركباتها الى خارج المدينة حرصا على سلامتها.

فيما باشرت بلدية الكرك بالتعاون مع العشرات من الشبان، بعمليات التنظيف للشوارع وازالة الانقاض التي خلفتها المواجهات بين الشبان المحتجين وقوات الدرك في جميع شوارع مناطق المدينة.

وقال رئيس ملتقى الكرك للفعاليات الشعبية ورئيس بلدية الكرك السابق خالد الضمور ان الامور تتجه للتهدئة، بعد ان شهدت المدينة وضواحيها حالة من الاحتجاج الشعبي على القرارات الحكومية الخاصة برفع الضرائب على السلع، لافتا الى انه كان على "الاجهزة الرسمية ان تتعامل بطريقة مختلفة مع احتجاجات الشبان، وبدون حدوث مواجهات حرصا على سلامة وامن الوطن والمحافظة".

وكانت نظمت العديد من المسيرات والوقفات الاحتجاجية بوسط المدينة وامام دار المحافظة ومناطق المزار الجنوبي، الا ان تلك الفعاليات سرعان ما تطورت الى مواجهات بين الشبان المحتجين وقوات الدرك، حيث اغلق شبان غاضبون الطرق الرئيسية والفرعية بمدينة الكرك، وضاحية المرج شرقي المدينة، واحرقوا الاطارات ووضعوا الحجارة بالشوارع.

وكانت ضاحية المرج شرقي مدينة الكرك، شهدت اول المواجهات بين قوات الدرك والمواطنين المحتجين على القرارات الحكومية، حيث اقدم شبان على حرق الاطارات ووضع الحجارة بالشوارع العامة واغلقوا الطرق الرئيسية والفرعية، قبل ان تعيد قوات الدرك فتح الطرق وتفض الاحتجاجات مستخدمة الغاز المسيل للدموع.

وكانت فاعليات كركية حملت الحكومة مسؤولية ما آلت اليه الاوضاع الاقتصادية في الوطن، وخصوصا من انتشار الفقر والبطالة واتساع الهوة بين الفقراء والاغنياء من ابناء الوطن.

واكدت هذه الفاعليات من وزراء سابقين ونواب حاليين وسابقين ووجهاء عشائر واحزاب واعضاء هيئات محلية، في اجتماع عقد في منزل احد شيوخ وقضاة العشائر بالكرك اول من امس ان "الاجتماع جاء انطلاقا من حرص ابناء الكرك على الوطن والحفاظ على امنه ومقدراته، وفي ضوء ما يحدث على الساحة الوطنية من مظاهر الاحتجاج التي تأخذ صفة العنف أحيانا".

واشاروا الى أن" ما آلت اليه الاحتجاجات التي يشهدها الشارع الاردني بشكل عام والشارع الكركي بشكل خاص، جاء اعتراضا على سياسات الحكومة الاقتصادية، والتي تسببت في تكريس إفقار المواطن وايصاله الى ضنك سبل العيش من فقر وبطالة وجوع وعوز وفوارق اجتماعية، وتعاظم مديونية الدولة، مما اثر سلبا على مجمل حياتنا الاجتماعية".

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.