شريط الأخبار
الخطاطبة: يجب الاعلان على الملأ عن الأسباب والمبررات التي دفعت لاعفاء رؤساء الجامعات مرشح لمنصب مدير بنك المدن والقرى يؤجج مواقع بمعلومات مضللة عن الوزير المصري القبض على شخص بحوزته 200 الف حبة مخدرة داخل مركبته في اربد د. كامل محادين يكتب لنساء العالم المتعبات المنهكات رئيس بلدية الجفر يدعو الى اجتماع شعبي في الجفر إلقاء القبض على سائق المركبة المتسبب بوفاة أربعيني في المفرق الكشف عن حقيقة استبدال وسرقة قطع نقدية من متحف المسكوكات في جامعة اليرموك !! مواطن لأحد النواب : والله انك صرت مثل ام العروس! مصادر تكشف لأول مرة أسباب الإعفاء !! والجراح : لن أتنازل عن حقي ولو أدى ذلك إلى بتر لساني الحباشنة: تواريت عن الأنظار 4 أيام ولم أتوقع ما حدث نقيب المعلمين: لغط وتشويه للحقائق اعترى مقترح تعديل قانون النقابة إصابة (4) أشخاص بضيق في التنفس اثر حريق بسيط في احد المطاعم في الزرقاء شاهد بالاسماء .. إحالات إلى التقاعد في وزارة المالية آثار الزرقاء: اللوحة الفسيفسائية التي عثر عليها مزورة وليست أثرية تقرير: الأردنيون العاملون في دول الخليج يتعرضون للتمييز لليوم الثاني عشر...استمرار الاحتجاجات امام السفارة الامريكية تحويل 64 شخصا للمدعي العام بسبب التدخين بمستشفى الزرقاء صاحب سوابق جرمية يطلق النار على أحد المواطنين ويلوذ بالفرار في اربد جلالة الملك عبدالله الثاني: سنواصل واجبنا التاريخي بحماية المقدسات في القدس إعفاء مبعوثي الجامعات الرسمية من الغرامات المالية
عاجل

هذا ما كشفته صور جثة الرئيس اليمني علي عبدالله صالح

الوقائع الاخبارية: نشر طبيب شرعي يمني - تحفظ على ذكر اسمه - أمس الثلاثاء تقريراً شرح فيه ما أظهرته الصور والفيديو لجثة الرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، الذي قتل الاثنين في صنعاء.

وأوضح الطبيب، الذي تم تناقل تقريره بين اليمنيين، أن التحليل المبدئي من الناحية الجنائية، وبناء على الأدلة والمعطيات التي توفرت من خلال الصور ومقطع الفيديو يكشف ما يلي:

-علامات الدم الموجودة على ملابس الجثة ناشفة، ما يشير إلى أن عمرها لا يقل عن 5 ساعات، وهذا بدوره دليل على أن زمن الإصابة سبقت عملية التصوير بنفس الفترة.

- وجود جزء من الدماغ ملتصق على البطانية التي لفت بها الجثة، دون أي أثر لدماء، يدل على أن الجثة وضعت على البطانية بعد فترة وجيزة من الإصابة بعد توقف نزيف الرأس، وكذلك ظلت ملفوفة في البطانية لفترة طويلة حتى تجمد الدماغ وبدأت عملية الالتصاق.

-يوجد في منطقة الوجه وخاصة الأيمن بقايا شظايا صغيرة، تدل على أن الجثة كانت في وضعية دفاعية، أي أنه قتل أثناء مواجهة.

- وجود إصابة بليغة بطلقة من عيار متوسط على الجمجمة يشي بأن وضعية إطلاقها كانت من زاوية تعلو الجثة ومن مسافة قريبة جداً.كما أن عدم وجود دم لا على الرأس والوجه، يؤكد أنهما في حالة ما بعد التنظيف والمسح بالشاش المعقم.

- وجود شاش مدمى على منطقة البطن للجثة ويدل على وجود إصابة في البطن في النصف الأيسر قد تكون هي السبب الرئيس للوفاة، وقد تكون إصابة الرأس حصلت بعد الوفاة لغرض التمثيل بالجثة.

وتشي تلك العلامات والدلالات الأولية وغير النهائية بطبيعة الحال بأن الضحية، أي علي عبد الله صالح كان في وضعية دفاعية أثناء الجريمة، وأن عملية القتل سبقت عملية التصوير بفترة لا تقل عن 5 ساعات، وتعرضت الجثة لبعض الإجراءات الأولية من تأكيد الوفاة وهوية الضحية، وكذلك ترتيبات ما بعد الوفاة والنقل، وتم نقل الجثة إلى أكثر من مكان وبأكثر من طريقة. ولعل هذا ما يتطابق مع ما أعلنه الثلاثاء ابن الرئيس اليمني السابق أحمد، الذي أكد في بيان أن والده قتل في منزله، حاملاً سلاحه ومدافعاً عن نفسه، ونقل فيما بعد، على عكس الرواية الأخرى التي أفادت أن صالح قتل أثناء توجهه بسيارته إلى منطقة سنحان جنوب صنعاء.



 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.