شريط الأخبار
إعلان صادر عن القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية _ شعبة التجنيد الخارجية الفرنسية تصدراً أول تعليق رسمي على حالة " حفتر " الصحية الكويت تبعد أردنيتين بعد ضبطهما أثناء التسول استياء وتساؤلات بالشارع العقباوي بعد تبرع رجل اعمال لنادي في الشمال "النقل": اصدار تعليمات تراخيص تطبيقات النقل الذكية نهاية الشهر الحالي بدأ استقبال طلبات التسجيل في جامعة مؤتة الجناح العسكري المومني: من يتعاطف مع عمليات السطو "مجرم" بالوثائق ... وقف تطبيق " كريم " و حظره عن السائقين والركاب في الاردن الأردن يعلّق على تغريدة ترامب حول نقل سفارة بلاده إلى القدس المومني: الأردن لن يستبق التعليق على التدخل بسوريا "الصيادلة" تصعد ضد مقترح يخفض المسافة بين الصيدليات بالفيديو ... الكشف عن أحداث مثيرة وغريبة في عملية السطو المسلح على البنك التجاري في عمان ترجيح صدور قرار قضائي بوقف عمل “تطبيقات النقل الذكية” في المملكة عطوة اعتراف بقضية الفتاة السورية المعتدى عليها في اربد مساء اليوم الامن ينفي ضبط حبوب مخدرة مع طالبات مدرسة في اربد رئيس الوزراء د.هاني الملقي يرفض الإقامة بالفنادق الخاصة في العقبة بالصور ...العناية الالهية تنقذ حياة شابين بحادث تصادم في شارع المدنية المنورة العثور على جثة سبعيني متوفى داخل منزله في محافظة الزرقاء بالصور...وفاة شخصين وإصابة ثلاث آخرين اثر حادث تصادم في الكرك وفاة سيدة حرقا في منزلها بالجيزة في البادية الوسطى
عاجل

هذه شروط الأمير الوليد بن طلال للتسوية مع الحكومة

الوقائع الإخبارية : كشف مصدر سعودي مطلع لوكالة رويترز أن الأمير عرض تقديم "تبرع” للحكومة السعودية مع تفادي أي اعتراف بارتكاب أخطاء وأن يقدم ذلك من أصول من اختياره. إلا أنه أضاف أن الحكومة رفضت هذه الشروط.

وقال مسؤول سعودي رفيع للوكالة اليوم الأحد إن الملياردير الأمير الوليد بن طلال، الذي جرى توقيفه قبل شهرين في حملة لمكافحة الفساد، يتفاوض على تسوية محتملة مع السلطات ولكن حتى الآن لم يتم التوصل لاتفاق بشأن الشروط.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه لوكالة رويترز تماشيًا مع القواعد الحكومية للإفادات الصحفية أن الأمير الوليد عرض رقمًا معينًا ولكنه لا يتماشى مع الرقم المطلوب منه وحتى اليوم لم يوافق المدعي العام عليه.

ويأتي ذلك نفيًا على ما يبدو لتقارير زعمت نقل الأمير الوليد من فندق الريتز كارلتون إلى سجن الحائر شديد الحراسة قرب الرياض.

وكانت تقارير إعلامية سابقة ذكرت أن مبلغ التسوية المطلوب من الأمير الوليد هو 6 مليارات دولار، وأن الخلاف حاليًا هو حول ما إذا كان سيتم دفع هذا المبلغ كأسهم في شركة "المملكة القابضة” كما يرغب الأمير، أم نقدًا وهو ما تريده الحكومة والقائمون على الحملة على الفساد.

ووفقًا للتقاير فإن الأمير الوليد يعتقد أن سحب هذه الأموال وتسليمها سيكون اعترافًا بالذنب، وسيتطلب منه تفكيك الإمبراطورية المالية، التي بناها منذ أكثر من 25 عامًا.

و يتحدث الأمير الوليد مع الحكومة بدلًا من ذلك عن دفع المبلغ كأسهم في شركته "المملكة القابضة”، التي تبلغ قيمتها السوقية نحو 8.7 مليار دولار، بانخفاض كبير منذ اعتقال الأمير. وقالت المملكة القابضة في نوفمبر الماضي إنها حظيت بدعم الحكومة السعودية، وأن استراتيجيتها "لا تزال سليمة”.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.