شريط الأخبار
مصلح الطراونة: "سأوفي بوعدي قبل العيد إن شالله تعالى" المعايطة: الحديث عن "صفقة القرن" ليس له معنى الصفدي: الأردن يقف بكل إمكاناته إلى جانب الامارات مجلس النقباء يدعم توجه "المحامين" لرفع قضية لابطال اتفاقية الغاز حقيقة توجه الرزاز لتعيين اجنبي رئيساً لهيئة الاستثمار الامن يتعامل مع اربعة بلاغات اعتداء على اطباء وكوادر طبية في اسبوع اصابة بتصادم 3 مركبات في "نزول العارضة" بالسلط مصادر: معلومات مضللة وغير صحيحة عن لقاء الطراونة والرزاز وفاة شخص بعيار ناري بمشاجرة في الموقر بالصور...(5) اصابات بتصادم مركبة وشاحنة على الطريق الصحراوي بسبب تجاوز خاطئ بالأسماء...الناجحون في امتحان الكفاية في اللغة العربية المومني: موجة جافة إفريقية تؤثر على الأردن وحرارة 45 ببعض المناطق الرزاز : توقيف الصحفيين خط أحمر وغير مقبول الموافقة على تكفيل مالك قناة الأردن اليوم محمد العجلوني والمذيعة رنا الحموز رؤساء لجان المخيمات يتبرؤون من بيانات الصفحات المشبوهة حمّاد ممازحاً المصورين : "ما بحب صوري وأنا مكشّر" عطية : الحكومة تقضي على امآل صناعة الالبان المحلية بالصور...وزير الداخلية يعد بتوفير الحماية للكوادر الصحية ويعود الطبيبة المعتدى عليها الأمن يحاول ثني مواطن عن الانتحار من أعلى عامود كهربائي في الزرقاء بيان...الضباط المتقاعدون يؤكدون قانونية إجراءات جامعة البلقاء مع طلبة الجسيم
عاجل

هل تخيلت الطواف حول الكعبة سباحة؟ هذا فعلها قبل 77 عاما...شاهد!

الوقائع الإخبارية : قام شاب بالطواف سباحة حول الكعبة بعد هطول أمطار غزيرة على مكة المكرمة قبل 77 عاماً، حينها غمرت المياه صحن المطاف لأكثر من المتر والنصف، لتغطي الحجر الأسود.

تلك القصة تحكيها صورة التقطت للشاب البحريني علي العوضي عام 1941، في عبادة نادرة تمارس بالسباحة، حيث سجلت كتب السير، أن صحابياً سبق أن طاف سباحة بالبيت العتيق.

البحريني علي العوضي الذي توفي منتصف 2015، أشار، في تقارير صحافية سابقة، إلى أنه في نفس العام، كان يدرس في مكة وعمره لا يتجاوز 12 عاماً، وقد هطلت أمطار غزيرة وقتها استمرت أسبوعاً كاملاً لم تنقطع لا في الليل ولا في النهار.

وفي اليوم الأخير من أيام المطر، قرر العوضي مع أخيه واثنين من أصدقائه ويصحبهم أستاذه، الذهاب للحرم المكي، فوجدوا أن الماء قد غطى الحرم ليقفوا لمشاهدة المنظر المهيب، واقترح العوضي - وهو متمرس على السباحة - أن يطوفوا سباحة بالكعبة المشرفة، لينالوا هذه العبادة سباحة، فنزل مع شقيقه وأحد أصدقائه لينفذوا الفكرة.

وقد التقطت الصورة للعوضي وهو بالقرب من مقام إبراهيم، بينما يجلس شقيقه وصديقه على باب الكعبة للاستراحة بعد طواف مختلف ونادر.

من أول من طاف بالكعبة سباحةً؟
وقصة المطر مع الكعبة المشرفة، تناقلتها كتب السير منذ العصور الأولى لحياة الرسول صلى الله عليه وسلم قبيل البعثة، حيث انهدم البيت العتيق من أثر المطر وشارك الرسول الكريم في البناء بوضع الحجر الأسود في مكانه.

كما نقلت السيرة، أن أول من طاف بالبيت العتيق سباحة هو الصحابي عبدالله بن الزبير بن العوام، حيث أخرج ابن أبي الدنيا عن طريق ليث عن مجاهد، قال: ما كان باب من العبادة إلا تكلفه ابن الزبير، ولقد جاء سيل بالبيت العتيق، فرأيت ابن الزبير يطوف سباحة.

وممن طاف سباحة بالبيت العتيق من العلماء البدر بن جماعة، طاف بالبيت سباحة فكان كلما حاذى الحجر الأسود، غاص لتقبيله، كما ورد في كتاب كشف الخفاء ومزيل الإلباس.

ويعد الطواف سباحة من العبادات النادرة، حينما يغمر الصحن المياه، وقد شهدت مكة العديد من السيول الكبيرة لكنها بحسب المؤرخين، لا ترتقي أن تمارس فيها السباحة، حيث كان الناس يخوضون في الماء بأقدامهم عدا الحادثتين الشهيرتين إحداهما في عصر صدر الإسلام والأخرى قبل نحو 77 عاماً.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.