شريط الأخبار
الملك يلتقي مقتدى الصدر انتخاب د.مصطفى العماوي رئيساً للمرصد الوطني لحقوق الإنسان وفاة طالبة مدرسة دهساً في لواء الهاشمية بالزرقاء ..والسائق يلوذ بالفرار صرف علاجات منتهية الصلاحية للأطفال من صيدلية مستشفى النديم الحكومي شبهة انتحار بوفاة خمسيني إثر إصابته بعيار ناري بالرأس في الزرقاء بالأسماء ...ترقيات أكاديمية جديدة في جامعة اليرموك "المستهلك" تطالب الحكومة بتثبيت اسعار الكاز والديزل الملك يزور القيادة العامة للقوات المسلحة العثور على لقيطة حديثة الولادة ملقاة بالشارع العام في العقبة اصابة شخصين بحادث تصادم 7 مركبات بالقرب من قصر العدل بالعاصمة عمان شبهة جنائية في غرق أربعينية بالشونة الجنوبية ما حقيقة ايقاف العمل ببطاقة الاحوال المدنية العادية ؟ القبض على مطلوب بحقه مبلغ ١٠ مليون دينار في احدى ضواحي العاصمة الحكومة تقرّ تعليمات تبادل وتزويد البيانات بين الدوائر الحكومية شاهد بالصور...الملكة رانيا تصل مخيمات "الروهينغا" في بنغلادش الحكومة تحوّل 5 ملايين للهيئة المستقلة لصرف مستحقات العاملين في الانتخابات نقابات وجمعيات ترفض فرض ضرائب على قطاعات غذائية وزراعية في الأردن .. فتاة تقنع صديقتها بأن حبيبها غير مناسب أخلاقيا لتتركه ولكنها تتفاجأ بزواجهما تعرف على اسعار الذهب في الاردن اليوم الاثنين الفقيه يوعز لتسهيل تواصل المواطنين مع القيادات الأمنية
عاجل

هل تقضمون أظافركم؟ ما تفعله هذه العادة بصحتكم أكثر مما توقعون!

الوقائع الإخبارية : يعتبر قضم الأظافر عادة سيئة يتبعها الكثير من الأشخاص. إلا أن أضرارها لا تقتصر على شكل الأظافر بل إنها قد تلحق بالصحة أيضاً.

فهي تسبب التهاب محيط الأظافر وتسهل انتقال البكتيريا المؤذية من اليد إلى الفم. كما أنها قد تؤدي إلى انحراف الأسنان.

وقد أظهرت دراسة نشرت نتائجها صحيفة "بيهافيور ثيرابي أند إكسبيريمنتال بسكياتري" أن هذه العادة لا ترتبط بالشعور بالقلق فقط. ولفتت إلى أنها عادة الأشخاص الذين يميلون إلى المثالية والجديون الذين لا يمكنهم الخلود إلى الراحة.

وكشفت أن هؤلاء الأشخاص لا يشعرون أبداً بالرضى تجاه ما يقومون به وأنهم يتبعون بعض العادات مثل قضم الأظافر ونتف الشعر للتخلص من طاقتهم السلبية.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.