شريط الأخبار
 

هل دخل حسين الجسمي ويارا التاريخ؟

الوقائع الإخبارية: دخل الفنان الإماراتي حسين الجسمي، والفنانة اللبنانية يارا، التاريخ، كونهما أصبحا أول من يقوم بإحياء حفل غنائي بحضور الجماهير، منذ تفشي جائحة كورونا، وما تبعها من توقف كل النشاطات، والتجمعات، حتى أن الحفلات الفنية، التي أقيمت بشكل مباشر «لايف»، كانت تقتصر على المطرب والعازفين بلا اَي حضور جماهيري، وبثها عبر الإنترنت أو الشاشات، وذلك التزامًا بالإجراءات الوقائية.

وأحيا الفنان حسين الجسمي حفلًا غنائيًا على مسرح أوبرا دبي، مساء أمس السبت، وشاركته المطربة اللبنانية يارا، إلى جانب حضور مجموعة من المواهب الغنائية التي شاركت ببرنامج اكتشاف المواهب «ذا فويس كيدز»، وذلك في حفل حمل عنوان «حفل العيد والعطاء»، وتم تخصيص ريعه بالكامل لحملة اليونيسف «رؤية جديدة»؛ لدعم أزمة الأطفال المتأثرين بجائحة كورونا، بالتعاون مع mbc الأمل، وجاء ضمن احتفالات وفعاليات مهرجان صيف دبي 2020، في عيد الأضحى المبارك.

وكشف حسين الجسمي خلال الحفل، عن اشتياقه للقاء الجمهور، مؤكدًا أنهم اليوم قد يكونون متباعدين في الجلوس؛ لكنهم متقاربون بالمحبة، ومتقاربون في الخير من أجل الأطفال، ومتقاربون في صناعة الفرح. ووجه حسين الجسمي الشكر لدولته الإمارات على هذا الحفل الخيري والجماهيري الأول في العالم، كما أعرب عن شكره لمدينة دبي، وللشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على إتاحة الفرصة لإقامة هذا الحفل.