شريط الأخبار
الصفدي : المواطن الأردني لا يحب سماع كلمة "ضريبة" الملكة رانيا العبدالله : إيمان وسلمى كل عام وأنتو بألف خير الملك يتحدث عن التحديات التي تواجه الاردن لـ «قناة فوكس نيوز» اليوم معالي وزير التربية والتعليم ..شاهد هذا الفيديو !! أما " استقالتك " أو المحاسبة بــحزّم !! موظفو محكمة عمان الشرعية ينقلون اعتصامهم إلى دائرة قاضي القضاة الهواملة ينتقد إلحاق 5 قوانين "كبيرة وطويلة" للدورة الاستثنائية الملك يلتقي الاردنية الطبيبة بتول الوهداني في نيويورك وفاة الطفل " هاشم الكردي "متأثراً باصابته في حادثة اعتداء «فاردة المفرق» بالتفاصيل ...مدير الأمن الوقائي يكشف تفاصيل وأحداث حكاية " ذهب عجلون " النائب صداح الحباشنة يسأل ويجيب: لماذا يكرهوننا؟ أحزاب تدعو لوقفة احتجاجية بوسط البلد تحت شعار "هلكتونا" هستيريا التطاول على بلدنا إلى اين؟ الخطيب نقيبا للفنانين وإلغاء حل مجلس النقابة الزوايدة يرجح اصدار قانون العفو العام مع بداية الدورة العادية القادمة بريطانيا ستستضيف العام القادم مؤتمرا لدعم الاستثمار في الأردن وفاة ثلاثيني بصعقة كهربائية في المفرق توقيف مستشار سابق في وزارة الخارجية لانتقاده سياسات الوزارة الطراونة: خطاب الملك يجدد أهمية التزام المجتمع الدولي بحقوق الشعب الفلسطيني ضريبة الدخل: إضافة ضريبة 2% على البنوك ترفد الخزينة بـ 16 مليون دينار بالفيديو... خطاب جلالة الملك عبدالله الثاني أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة
عاجل

هل زيت السمك والأسبرين "مفيد" لمرضى السكري؟

الوقائع الإخبارية : أظهرت دراسة كبيرة جديدة عن تناول المصابين بداء السكري لزيت السمك والأسبرين أن المكملات الغذائية من هذا الزيت لا تمنع التعرض لأزمات قلبية أو جلطات للمرة الأولى بينما يفعل الأسبرين ذلك، رغم أن منافع العلاج بالأسبرين تتضاءل أمام خطر أكبر هو التعرض لنزيف.
وأجرى الباحثون اختبارات على نحو 15100 متطوع لتحديد ما إذا كان أي من العلاجين له تأثير.
ولم يكن أي من المتطوعين يعاني من أمراض القلب عند بداية الدراسة لكن جميعهم كانوا مصابين بداء السكري الذي يرفع عادة خطر الإصابة بمشاكل في القلب والأوعية الدموية بما يتراوح بين المثلين وثلاثة أمثال.
وأُعلنت نتائج الدراسة في المؤتمر السنوي للجمعية الأوروبية لأمراض القلب في ميونيخ ونشرت على الإنترنت بدورية نيو إنجلاند الطبية.
وفي القسم الخاص بتناول زيت السمك في الدراسة، تناول نصف المرضى كبسولة يوميا تحتوي غراما واحدا من أحماض إن-3 الدهنية، بينما تناول الباقون علاجا وهميا عبارة عن كبسولة تحتوي زيت الزيتون.
وتابع الباحثون حالات المشاركين في الدراسة قرابة سبعة أعوام ونصف العام في المتوسط. وخلال هذه المدة توفي 9.2% ممن تلقوا العلاج الوهمي بسبب أمراض القلب أو تعرضوا لسكتة صغيرة تعرف باسم النوبة الإقفارية العابرة، بينما بلغت النسبة عند من تناولوا زيت السمك 8.9% وهو ما يعد اختلافا طفيفا من الناحية الإحصائية.
ولم يقلل زيت السمك من خطر الحاجة لإعادة فتح شريان مسدود.
فقد احتاج 11.5% من مجموعة العلاج الوهمي لهذا الإجراء مقابل 11.4 في مجموعة زيت السمك.
وبفحص جميع أسباب حالات الوفاة، تبين أن الفرق بين المجموعتين مشابه إذ توفي 9.7% من المجموعة التي تناولت زيت السمك أثناء الدراسة مقابل 10.2% من مجموعة العلاج الوهمي، وهو ما يعد أيضا اختلافا طفيفا.
أما بالنسبة للجزء الخاص بتناول الأسبرين في الدراسة، فقد وجد الباحثون أن من تناولوا 100 مليغرام يوميا تراجعت بينهم نسبة التعرض لمشاكل بالقلب والأوعية الدموية.
وبلغت النسبة 8.5% لمن تناولوا الأسبرين مقابل 9.6% لمن تناولوا دواء وهميا وهو ما يعد في هذه الحالة اختلافا كبيرا من الناحية الإحصائية.
لكن احتمالات التعرض للنزيف، بما يشمل نزيفا بالمخ أو المعدة أو العين أو أشكال خطيرة أخرى، ارتفعت أيضا بنسبة 4.1% بين من تناولوا الأسبرين مقابل 3.2% بين من تناولوا الدواء الوهمي.
وقال فريق الباحثين بقيادة جين أرميتيدج أستاذة التجارب السريرية وعلم الأوبئة في قسم نافيلد لصحة السكان في جامعة أكسفورد "المنافع المؤكدة يعادلها خطر النزيف بشكل كبير".
لكنهم أشاروا إلى أن منافع الأسبرين مثبتة لمن يعانون من أمراض القلب.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.