شريط الأخبار
رد دعوى موظف طعن بمنحه تقييم سنوي بتقدير جيد جدا في عمله زيادة منتظرة على فاتورة الكهرباء بعد ارتفاع سعر برميل النفط الى 60 دولارا مطلوب متهم بطعن عامل وافد يسلم نفسه للاجهزة الامنية في الكرك مصدر بالهيئة : " التكسي الأصفر " يقطع الخدمة عن المواطن بإضراب غير قانوني الاعتداء على ممتلكات مدرسة سليمان النابلسي في السلط "هيئة الاستثمار ": الاردن بوابة لمشاريع اعادة الاعمار بالمنطقة مواطنون في خلدا عالقون ويناشدوا .. ساعدونا للوصول لأماكن عملنا التربية: نعمل على تعديل اسس اختيار مديري المدارس والمساعدين اسباب حادث سير اودى بحياة 5 اشخاص امس في الازرق زوجة أردنية تضرب زوجها وتلوذ بالفرار وتؤكد:"تزوجته غصباً" وتناشد الاردنيين قاصر توهم عشريني .. والجنايات تحكم عليه بالأشغال المؤقته طلاق عروس أردنية بعد ان قال لها عريسها في ليلة الدخلة:"أنتي لا تقارني بأختك" وسط تواجد امني كثيف .. سائقو التاكسي الاصفر يعتصمون ويتهمون الهيئة بالمماطلة إصابة (9) أشخاص اثر حادثي تصادم في عمان والمفرق إصابة شخص بعيار ناري في مشاجرة مسلحة شمال مدينة اربد تشكيل أمناء "الصندوق الهاشمي لإعمار الأقصى" برئاسة الأمير غازي السيسي في قبرص ...مصر تنفي زيارة سعد الحريري للقاهرة غدًا الملقي الى دبي غد الاثنين..ثم الى تونس الاربعاء على حسابه الشخصي ...فحص طبي شامل للرئيس المصري السابق محمد مرسي الرصاصات التي أطلقها زوجي لم تقتل رئيس الوزراء اسحق رابين
عاجل

هل يتمكن الإنسان المعدل وراثياً الحياة تحت الماء قريبًا والتنفس عبر خياشيم؟

الوقائع الإخبارية : هل يمكن أن يعيش الإنسان تحت الماء؟ الإجابة المنطقية على هذا السؤال "لا” إذ يستحيل العيش دون تنفس الأكسجين من غير استخدام الملابس والغواصات المخصصة لذلك. لكن "سيمون إيفيتس – خبير العمليات الفضائية في BLUE ABYSS” وهي أكبر منشأة أبحاث للبحار العميقة والفضاء في العالم، توقع أن يتمكن العلماء من توجيه التطور التكنولوجي نحو تمكين البشر من قدرات عظمى ليستطيعوا العيش تحت الماء. وفي حديثه خلال مؤتمر عُقد هذا الأسبوع في "لشبونة” ادعى "إيفيتس” أنه من خلال إجراء تعديلات صحيحة، يمكننا «رؤية جزء من المجتمع يتحول للعيش في المحيطات مستقبلا». وتركز أبحاث "إيفيتس” حالياً على كيفية تعديل أجسام رواد الفضاء من أجل الرحلات إلى الفضاء، لكنه يعتقد أن هذا البحث يمكن أن يتوصل إلى كيفية تحسين حياة البشر مستقبلاً.
ويطمح "إيفيتس” من خلال المشروع الذي كان محل نقاش خلال المؤتمر، والذي يسمى «الإنسان 2.0»، إلى أن يتمكن البشر من العيش في المحيطات من خلال إجراء بعض التعديلات الوراثية التي «ربما من خلالها سينتهي بنا الأمر مع تجاويف كبيرة داخل الصدر، وتكون لدينا مجموعة من الخياشيم الداخلية». ولم يكن إيفيتس الوحيد، الذي يطمح لمثل هذه التعديلات الغريبة، حيث تحدث بريان جونسون، مؤسس «KERNEL»، وهي شركة ناشئة لتطوير رقائق الدماغ، بشأن هذه الأفكار خلال المؤتمر ذاته، قائلاً إنه يتوقع في غضون 15 إلى 20 عاماً، أن تكون هناك مجموعة قوية من الأدوات الجاهزة للاستخدام بما فيه الكفاية لإجراء تعديلات على الدماغ البشري للوصول إلى هذه الطموحات الخارقة، ومن خلال التكنولوجيا الحديثة سيصبح بالإمكان الحصول على ذاكرة مثالية وإمكانية حذف بعض الذكريات وزيادة معدل التعلم وغيرها من الميزات، وذلك عن طريق رقائق يتم تصميمها بطريقة تسهل دمجها في الدماغ.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.