شريط الأخبار
إلى متى يا دولة عمر الرزاز ؟ ستصاب بالصدمة عندما تشاهد هذه الوثائق !! مفلح الدعجان الخضير رئيساً لبلدية الموقر (نتائج أولية) راصد يرد على "المستقلة للانتخاب" بشأن تقارير رصده للموقر الرفاعي: بعض المسؤولين عن التخاصية لا يستنفرون إلا إن تمت الاشارة اليهم توجه لتشكيل وفدً من رؤساء البلديات لزيارة سورية قريباً الأردن يؤكد وقوفه الى جانب الشقيقة السعودية.. ويعزي بخاشقجي الكلالدة: نتائج انتخابات الموقر خلال ساعات بيان ... عشيرة العبيدات : ما نشر من معلومات بقضية تسريب اسئلة الامتحانات يتحمل مسؤوليته من صدر عنه لهذا السبب ! جلسات النواب خارج القبة وشاشات بث وقاعة للصحفيين شاهد بالفيديو والصور ... امطار غزيرة في العقبة وبَرَد في وادي عربة إسحاقات: النهج المجتمعي التشاركي يحسن المستوى المعيشي للأسر الفقيرة إغلاق صناديق الاقتراع بانتخابات الموقر وبدء الفرز السماح للاردنيين العالقين بين الحدود الاردنية - السورية بالمرور للأردن بالاسماء .. تنقلات واسعة في دائرة الجمارك شخصيات سياسية في حضرة جلالة الملك يوم غد الاحد احذروهم !! " راكبو الأمواج " يتسابقون فوق أوجاعنا .. ومن لم يصدق فليقرأ التاريخ !! شاهد بالصور...مواطنون محتجزون بين معبري جابر الأردني ونصيب السوري الزبن يقرر تعطيل المستشفيات الحكومية ايام السبت السماح لجامعات الأطراف قبول الطلبة الحاصلين على معدلات (60% - 64.9%) على البرنامج الموازي المومني: بعض الجهات الرقابية "استعجلت" بإصدار تقريرها وخلطت بين الملاحظات والمخالفات
عاجل

هل يتمكن الإنسان المعدل وراثياً الحياة تحت الماء قريبًا والتنفس عبر خياشيم؟

الوقائع الإخبارية : هل يمكن أن يعيش الإنسان تحت الماء؟ الإجابة المنطقية على هذا السؤال "لا” إذ يستحيل العيش دون تنفس الأكسجين من غير استخدام الملابس والغواصات المخصصة لذلك. لكن "سيمون إيفيتس – خبير العمليات الفضائية في BLUE ABYSS” وهي أكبر منشأة أبحاث للبحار العميقة والفضاء في العالم، توقع أن يتمكن العلماء من توجيه التطور التكنولوجي نحو تمكين البشر من قدرات عظمى ليستطيعوا العيش تحت الماء. وفي حديثه خلال مؤتمر عُقد هذا الأسبوع في "لشبونة” ادعى "إيفيتس” أنه من خلال إجراء تعديلات صحيحة، يمكننا «رؤية جزء من المجتمع يتحول للعيش في المحيطات مستقبلا». وتركز أبحاث "إيفيتس” حالياً على كيفية تعديل أجسام رواد الفضاء من أجل الرحلات إلى الفضاء، لكنه يعتقد أن هذا البحث يمكن أن يتوصل إلى كيفية تحسين حياة البشر مستقبلاً.
ويطمح "إيفيتس” من خلال المشروع الذي كان محل نقاش خلال المؤتمر، والذي يسمى «الإنسان 2.0»، إلى أن يتمكن البشر من العيش في المحيطات من خلال إجراء بعض التعديلات الوراثية التي «ربما من خلالها سينتهي بنا الأمر مع تجاويف كبيرة داخل الصدر، وتكون لدينا مجموعة من الخياشيم الداخلية». ولم يكن إيفيتس الوحيد، الذي يطمح لمثل هذه التعديلات الغريبة، حيث تحدث بريان جونسون، مؤسس «KERNEL»، وهي شركة ناشئة لتطوير رقائق الدماغ، بشأن هذه الأفكار خلال المؤتمر ذاته، قائلاً إنه يتوقع في غضون 15 إلى 20 عاماً، أن تكون هناك مجموعة قوية من الأدوات الجاهزة للاستخدام بما فيه الكفاية لإجراء تعديلات على الدماغ البشري للوصول إلى هذه الطموحات الخارقة، ومن خلال التكنولوجيا الحديثة سيصبح بالإمكان الحصول على ذاكرة مثالية وإمكانية حذف بعض الذكريات وزيادة معدل التعلم وغيرها من الميزات، وذلك عن طريق رقائق يتم تصميمها بطريقة تسهل دمجها في الدماغ.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.