شريط الأخبار
النائب الحباشنة يحمل الحكومة مسؤولية حياة الشاب الذي دهس في مسيرة العقبة العثور على جثة شاب متوفيا داخل منزله في اربد حملة تفتيش مكثفة على المحلات التجارية للكشف عن الدخان المهرب وعقوبات تصل الى السجن شاهد بالفيديو .. شاحنة تدهس احد المشاركين بـ "مسيرة العقبة" النائب الطراونة: تدفق غير مسبوق للدخان المهرب رغم اختفاء مطيع من السوق وزارة العمل تعلن عن رابط إلكتروني آخر للمقبولين مبدئيا لبرنامج خدمة وطن شاهد بالفيديو ... ما حقيقة اختطاف طفل في مادبا من قبل سياح الخارجية تتلقى بلاغا باعتقال أردني في سوريا وفاة أردني اثر حادث تدهور مركبة بمصر سلطة العقبة تصدر بياناً حول قضية الشباب الباحثين عن عمل السعودية تنفذ حكم الإعدام بحق مواطن أردني غنيمات: الحكومة لن تعود من لندن بالمليارات العرموطي ينتقد تحذير السفارة الأمريكية وغياب السفير الضريبة: بدء تقديم طلبات الدعم النقدي (رابط) التربية تؤكد: لا عودة عن الدورة الواحدة للتوجيهي حماية المستهلك توضح حقيقة وجود حليب أطفال غير صالح بالصور...إصابة ٤ أشخاص اثر حادث تصادم على الطريق الصحراوي إحالة 667 إعفاء طبي مزوّر في مستشفى الملك المؤسس إلى القضاء وزارة الطاقة: فائض الكهرباء مهم لخدمة المستهلكين ولا تلزيم في عطاءات المشاريع أبو السيد : هل اعترضت دولة الاحتلال على مطار الشونة؟
عاجل

والد وشقيق سوار قبلاوي يعترفان بقتلها

الوقائع الإخبارية : اعترف والد وشقيق الطالبة الفلسطينية التي عثر على جثتها أمس الخميس في مدينة إزميت التركية غربي البلاد بقتلها.
وقال والد طالبة الطب سوار زكارية قبلاوي اليوم الجمعة، أثناء التحقيق معه إن شقيقها قتلها شنقا. ووفقا لأحد الصحفيين الأتراك فقد اعترف الشقيق بأنه ارتكب ذلك على خلفية ما يسمى بالمس بشرف العائلة.

ونشرت وسائل الإعلام التركية شريط فيديو التقطته كاميرات حراسة، يظهر شخصين يخرجان جثتها من العمارة حيث تقيم.

وتبين من تشريح الجثة وجود آثار ضرب حول رقبتها. وقالت العائلة إن سوار انتحرت، إلا أن جيرانها أفادوا بأنه تم دفعها من الشرفة، وأن شقيقها لوحظ وهو يهرب بعد ذلك من المكان.

هذا وتعمل القنصلية الإسرائيلية في اسطنبول على إعادة جثة سوار قبلاوي من أجل دفنها.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.