شريط الأخبار
معاريف : نبوءة الملك عبد الله الثاني حول الهلال الشيعي تتحقق 4 شركات أردنية تشارك بمعرض دمشق الدولي المعايطة : لن يُعيّن أي مترشح لم ينجح في "اللامركزية" السفارة الاسبانية تقدر تضامن الملك والاردن وتفتتح سجل عزاء الكلالدة : سنُرسل النتائج الرسمية للإنتخابات البلدية واللامركزية إلى الحكومة الاحد ملحس : الموازنة أمام النواب قبل نهاية تشرين الثاني اصابة 9 اشخاص من عائلة واحدة بحالة تسمم في الرصيفة الصفدي: أمن المنطقة يتطلب إنصاف الشعب الفلسطيني قناة الأردن الرياضية تعلن عن عدم نقل مباريات من بطولة درع المناصير بعد الاعتداء على الكوادر الطبية في جرش...الامن يطلب نقلهم إلى غرفة الحبس! وفاة سبعيني سقط عن سور اثناء قيامه بقطف "التين" في منطقة البيادر بعد ان اتهمتها بالفساد...الشيشاني ترد على وزارة الأشغال النائب الحباشنة: ابعاد هدى الشيشاني استمرار للنهج الحكومي بحماية مصالح الفاسدين اصابة 9 عسكريين بتصادم باص و"صهريج" على طريق رويشد في المفرق بالصور .. حفرة تتسبب بإصابة شاب بكسر بالعامود الفقري ببلدة ذيبان بالفيديو .. اطلاق كثيف للرصاص في حفل فوز مرشحة للانتخابات البلدية واللامركزية بعمان الشياب يدين الاعتداء على كوادر مستشفى جرش الحكومي بلاغ كاذب يستنفر الأمن حول اطلاق نار بالقرب من نادي ليلي في الدوار السابع المصري: تعبئة شواغر الكوتا ونشرها بالجريدة الرسمية غدا اربعة اصابات اثر اندلاع مشاجرتين منفصلتين في عمان
عاجل
 

وزير الثقافة ينعى الفنان أحمد نعواش

الوقائع الاخبارية: أعرب وزير الثقافة نبيه شقم عن خسارة الوسط الفني لرحيل التشكيلي أحمد نعواش، الذي وافاه الأجل بدبي بعد مشوار حافل بالريادة والإبداع.
وقدّم شقم التعازي لرابطة التشكيليين الأردنيين ولأسرة الراحل الذي يحسب له أنّه من الفنانين الذين عبروا عن الجرح الفلسطيني في لوحاتهم، وأسسوا لمدارس فنيّة. وقال شقم إنّ الساحة الأردنية ولادة بالمبدعين الذين تأثروا بالرواد الفنانين من أمثال نعواش الذي مزج بين الدراسة والموهبة فكان له أسلوبه الخاص وسياقه الفني المتميز بالتلقائية والصدق والإحساس العالي، خصوصاً وأن لوحاته مقتناة في فترات مبكرة في مؤسسات عربية وعالمية.
ولد أحمد نعواش أحد رواد الفن التشكيلي الأردني في القدس العام 1934، وحصل على شهادة البكالوريوس في الفنون الجميلة من أكاديمية الفنون الجميلة في روما العام 1964.
وبعد ستة أعوام حصل على شهادة الدبلوم في الطباعة الحجرية والنقش بالزنك من مدرسة الفنون الجميلة في بوردو في فرنسا. ثم أكمل دراسته في الطباعة الحجرية والنقش في المدرسة الوطنية للفنون الجميلة في باريس في الفترة (1975- 1977)، وبعد ذلك توجَّه إلى فلورنسا في إيطاليا لدراسة إعادة ترميم اللوحات الزيتية والسيراميك.
كما أقام معرضه الفردي الأول بعد تخرجه في باريس عام 1964، وشارك في كثير من المعارض والبيناليات منها: البينالي الخامس في الشارقة عام 2001. وفي عام 2008 كانت أعماله محور المعرض الفردي الاستعادي الذي نظمته دارة الفنون. وقد حاز العديد من الجوائز منها جائزة الدولة التقديرية لعام 1990.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.