شريط الأخبار
 

وزير الداخلية الألماني: جريمة هاناو إرهابية بدافع عنصري

الوقائع الإخبارية : وصف وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر جريمة مدينة هاناو الألمانية بالهجوم الإرهابي اليميني المتطرف.

وقال زيهوفر اليوم الجمعة في برلين: "الجريمة التي وقعت في هاناو هجوم إرهابي بدافع عنصري على نحو قاطع".

وأضاف زيهوفر، أن هذا "ثالث هجوم إرهابي يميني تشهده ألمانيا في غضون أشهر قليلة"، وقال: "وضع الخطورة الذي يشكله التطرف اليميني ومعاداة السامية والعنصرية في ألمانيا مرتفع للغاية".

وذكر زيهوفر أنه نسق مع وزراء الداخلية في الولايات إجراءات محددة تحسباً لأي جناة محتملين يحاولون تكرار مثل هذا الهجوم أو لأي موجات غضب، أو تأجيج للمشاعر.

وقال زيهوفر: "سنزيد من التواجد الشرطي في كافة أنحاء ألمانيا، نشدد الحراسة على المنشآت الحساسة، خاصة المساجد".

وأعلن زيهوفر أن الشرطة الاتحادية ستدعم الولايات بالعتاد والأفراد، وقال: "سنوفر أيضاً وجوداً مكثفاً للشرطة الاتحادية في محطات القطارات والمطارات والمناطق الحدودية".

ويُذكر أن مواطنا ألمانيا، قتل لدوافع عنصرية ويمينية متطرفة تسعة أفراد من أصول أجنبية في مقهيين بمدينة هاناو، وقتل والدته ثم انتحر في منزله مساء أول أمس الأربعاء.