شريط الأخبار
 

وزير النقل : لجنة متخصصة لدراسة مشكلة العمر التشغيلي للحافلات

الوقائع الاخبارية :أكد وزير النقل خالد سيف أننا اتخذنا قرار في 2008 بتقليص العمر التشغيلي ولكن مدد حتى ولكن 2012 حدث اعتراض، قررنا التمديد إلى 2018 ايضا حصل اعتراض ومنحوا ايضا عامين وهذا يعني أن القرار سيبدأ العمل في نهاية 2020.

وبين أن وسائط النقل المستوردة بدأ تقليل الجمارك عليها والضرائب، ونحن نعمل على خلق التوازن ونحترم المشغلين ونسعى لتحقيق بيئة عمل مناسبة لهم، ولكن من حق المواطن الحصول على خدمة نقل آمنة.

وأضاف أنه وبعد حصول إضراب اليوم تم الاجتماع مع مشغلي الباصات أوقفنا قرار الشطب واستبدال الحافلات وكلفنا لجنة متخصصة لدراسة الأمر من كافة جوانبه، متمنيا الوصول إلى حلول تنصف الجميع.

وقدم سيف التعازي لذوي الطالبة التي توفيت اليوم في حادث انقلاب حافلة على اوتوستراد الزرقاء.

أكد نقيب أصحاب الباصات الأردنية م. عبد الرزاق الخشمان أن اعتصام اصحاب الباصات في عدد من مناطق المملكة جاء، اثر قرار حكومي بشطب الحافلات، ومطالبة بتمديد العمر التشغيلي، وأيضا تراجع في عمل القطاع اثر عمل سيارات الخصوصي.

وأضاف في حديثه لنبض البلد أننا نطالب بتمديد العمر التشغيلي، علما أننا ضد الاعتصامات.

وأشار إلى معظم أصحاب الحافلات يعملون على صيانة حافلاتهم، فمن مصلحتهم صيانته واستمراره بالعمل، حتى يسدد جميع الالتزامات التي عليه.

فيما أوضح رئيس لجنة النقل النيابية حسن العجارمة أن المشكلة منذ عام 2008، واتخذ القرار من هيئة النقل البري، واقترن القرار بوضع الحوافز ، فتم تقرير العمر التشغيلي للحافلات الكبيرة من 25 عاما إلى 20 عاما والحافلات المتوسطة من 20 إلى 15 وبعد قرار الشطب تستثنى هذه الحافلات الجديدة من الجمارك، وإنما تدفع ضريبة 7% للمستورد و 4% للمحلي، معتبرا أن هذا القرار كان ايجابيا في ذلك الوقت.

واعتبر أن المشكلة في الملكية الفردية للحافلات، بدل إنشاء شراكة جامعية لدعم بعضهم، علما ان الحافلات لها عمر تشغيلي مقدر من الشركات المصنعة، فلابد من استبادالها.

ولفت إلى أن هناك صندوق لدعم الركاب ، ولكن الحكومات لم تقر مشروعه وهذا يخلق مشكلة لنا، مؤكدا أن النقل العام في كل العام تدعمه الحكومات، فالنقل يحتاج الدعم في كل أشكاله.


وأشار إلى أن الجميع يتحدث عن اصحاب الحافلات و الحكومة، ونسيوا المشغل لها وهو المواطن، مؤكدا إلى ضرورة عدم الخضوع إلى أي ضغوط من أي جهة.

من جهته أكد نقيب أصحاب الباصات الأردنية م. عبد الرزاق الخشمان أن اعتصام اصحاب الباصات في عدد من مناطق المملكة جاء، اثر قرار حكومي بشطب الحافلات، ومطالبة بتمديد العمر التشغيلي، وأيضا تراجع في عمل القطاع اثر عمل سيارات الخصوصي.


وأضاف في حديثه لنبض البلد أننا نطالب بتمديد العمر التشغيلي، علما أننا ضد الاعتصامات، مشيرا إلى معظم أصحاب الحافلات يعملون على صيانة حافلاتهم، فمن مصلحتهم صيانته واستمراره بالعمل، حتى يسدد جميع الالتزامات التي عليه.