شريط الأخبار
 

وزير جيش الاحتلال: لن نعترف بالدولة الفلسطينية او نعطي الفلسطينيين سنتمترا واحدا

الوقائع الاخبارية :قال وزير جيش الاحتلال ورئيس تحالف اليمين المتطرف، نفتالي بينت، في مؤتمر معهد بحوث الأمن القومي، الذي عقد الأربعاء، إن حكومة الاحتلال لن تعترف بالدولة الفلسطينية بأية حال من الأحوال، ولن نسمح لتل أبيب بأن تسلم سنتيمترا واحدا للفلسطينيين.

وبين أنه تلقى تعليمات بتشكيل فريق خاص تتمثل مهمته في تطبيق قانون الاحتلال في الضفة الغربية المحتلة وغور الأردن.

وأضاف أن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب للسلام في الشرق الأوسط فتحت مجالا لتطبيق سيادة الاحتلال على نحو ثلث الضفة الغربية المحتلة.

وأوضح أن "فريق عمل خاص سوف يبدأ على الفور، وسيضم جميع مقرات جيش الاحتلال، والإدارة المدنية في وزارة القوى العاملة، والمكاتب الحكومية المختلفة.

وسيتعين عليهم قريبا تقديم الخدمات لنصف مليون مستوطن يعيشون في الضفة الغربية".

ووفقا لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، دعا بينت إلى عدم تفويت فرصة فرض قانون الاحتلال على جميع مستوطنات الاحتلال في الضفة الغربية وغور الأردن.

وتابع "إذا تأخرنا أو قللنا من شأن فرض السيادة، ستصبح فرصة القرن خسارة القرن"، معتبرا أن ذلك "فرصة لتحديد غور الأردن كحدود إسرائيل الشرقية، ولتحديد مساحة أرضنا، ولترسيخ أمننا للأجيال القادمة".