شريط الأخبار
 

ٳبسوس: زيادة كبيرة في "تشاؤم" الأردنيين حول مستقبل الإقتصاد وقدراتهم المالية

الوقائع الاخبارية :أظهر مؤشر ٳبسوس لثقة المستهلك الأردني في آخر استطلاع له اليوم الأربعاء، أن ثقة الأردنيين بالحكومة تصل لأعلى مستوى لها وأن نصف الأردنيين تقريباً على ثقة بقدرة الحكومة على تحسين الوضع الراهن في ظل أزمة كورونا.

بالمقابل، لفت إبسوس إلى ما اعتبره "زيادة كبيره في تشاؤم الأردنيين حول مستقبل الإقتصاد و قدراتهم المالية الشخصية خلال الستة أشهر القادمة".

وأشار المركز إلى أن 3 أردنيين من كل 10 فقط متفائلون.

وبحسب إبسوس عبر الكثير من الأردنيين عن مخاوفهم وقلقهم حيال تداعي قدرتهم على الإنفاق في المستقبل القريب، وجاء في الدراسة أن 8 من أصل كل 10 اردنيين باتوا أقل ارتياحاً جراء ذلك.

وأشارت إبسوس وهي شركة رائدة في استطلاعات الرأي والدراسات الإقتصادية إلى أنه بين شهري آذار ونيسان المنصرمين، انعكست آراء أغلب الأردنيين باقتراب نهاية كورونا فيما توقع 7 من كل 10 أردنيين بقاء الجائحة لفتره أطول ونصفهم يرى أن تهديد كورونا بات منخفضا.

وأعرب ما يقارب واحد من كل اثنين عن ثقة عالية تجاه أداء الحكومة في التعمل مع الجائحة، لكن على الرغم من كافة جهود الإستجابة الفورية للأزمة، إلا أن الإغلاق التام والصارم الذي أدى إلى تعطيل اقتصاد الدولة دفع الأردنيين إلى مشاركة نظرة قاتمة حول مستقبل الإقتصاد.

أما رأي الأردنيين في فيروس كورونا المستجد وتأثيره على البلاد، في بداية الأمر أبدى الغالبية العظمى منهم أنهم على درجة عاليةً من التفاؤل لاعتقادهم بأن تأثير هذه الأزمة لن يدوم طويلا وسرعان ما سينتهي.

لكن هذه النسب تراجعت مع استمرار إنتشار الوباء واستمرار الحظر الشامل، كما تراجعت نسب الخوف من الوباء من الناحية الصحية، واستُبدلت بقلقهم حيال استمرار تأثيرات الفيروس على حياتهم ومعيشتهم، ومدى جاهزية الدولة للتعامل مع التداعيات الإقتصادية له وقدرتها على مواجهة هذه التحديات.

يشار إلى أن إبسوس هي شركة أبحاث تسويقية مستقلة يديرها مهنيون في مجال البحوث، تأسست شركة إبسوس في فرنسا وتحتل اليوم المرتبة الثالثة في صناعة الأبحاث العالمية.