شريط الأخبار
وزير الاوقاف يوعز لاتخاذ الإجراءات القانونية بحق شركات العمرة إسعاف رضيعة تحمل الجنسية السورية تناولت مادة الكاز في القويرة بعد انتهاء المنخفض القطبي...تعرف على حالة الطقس خلال الشهر الحالي! التلهوني: القوائم النهائية للمنح والقروض مطلع الشهر القادم لماذا شكر والد الأسير سليمان الخارجية الاردنية؟ طعن شخص بأداة حادة خلال مشاجرة جماعية في منطقة الشونه الشمالية بالفيديو ...الديوان الملكي ينشر ملخص نشاطات جلالة الملك عبدالله الثاني الرزاز والفريحات يعزيان بوفاة والدة وزير الصناعة والتجارة د.طارق الحموري لهذا السبب !! الوزير الزعبي عاتب على الحكومة وتحديداً صديقه وزير المالية كناكرية البنك الدولي يعين فاخوري بمنصب مستشار رفيع المستوى لحلول القطاع الخاص "الجيش" يحبط محاولة تهريب "699013" حبة من المخدرات المنتخب الوطني يلاقي فيتنام بالدور الثاني لكأس آسيا والد الطالب "أصيل الحطيبات " : من لا يشكر الناس لا يشكر الله ..شكراً لهؤلاء !! بالفيديو والصور...ولي العهد يعزي بالشيخ النجادات في القويرة الحياري: الطلب على أسطوانات الغاز المنزلي بلغ اليوم 149 الفا و289 اسطوانة بعد 12 عاما...الأسير الأردني علاء حماد يعود إلى أرض الوطن توقعات بارجاء جلسة "العفو العام" للإثنين المقبل الرواشدة: شبكة الكهرباء الوطنية تجاوزت المنخفض الجوي دون اعطال مدير الخدمات الطبية : إحترافية عالية لمرتباتنا في التعامل مع الظروف الجوية شاهد بالصور ... اخلاء منزل آيل للسقوط في منطقة برما بجرش
عاجل

«الشراكة والانقاذ» : إنهاء ملحقي الباقورة والغمر قرار أثلج صدور الأردنيين جميعاً

الوقائع الإخبارية : تابع حزب الشراكة والانقاذ بفخر الإرادة الملكية بإنهاء ملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام مع الكيان الغاصب، وهو القرار الذي أثلج صدور الأردنيين جميعا، وانتصر لإرادتهم الحرّة وتطلعاتهم نحو السيادة على كامل التراب الوطني.
إننا في حزب الشراكة والانقاذ نثمن عاليا إرادة جلالة الملك وقراره الشجاع والحاسم في هذه القضية، والتي تمثل حالة إجماع وطني، وتؤكد على تمسك الأردنيين بحقوقهم وعدم التنازل عنها، كما نشكر القائمين على الحملة الوطنية لاستعادة الباقورة والغمر "أراضينا".
ولا يفوتنا هنا أن نتقدم بالتهنئة لجميع أبناء شعبنا بهذا القرار التاريخي، كما نشكر كافة الفعاليات الوطنية التي شاركت في المطالبة بإنهاء ملحقي الباقورة والغمر، ونخص بالشكر الأحزاب السياسية، والنقابات المهنية، والنواب، والقوى الشعبية المختلفة.
وندعو في حزب الشركة والانقاذ إلى استمرار التنسيق بين القوى الوطنية على القضايا الجامعة، من أجل مواجهة تصريحات رئيس وزراء الكيان اليوم، وبما يحقق لوطننا مزيدا من النجاحات والقرارات الصائبة باتجاه إصلاح سياسي حقيقي يستعيد فيه الشعب الأردني مكانته الدستورية كمصدر للسلطات.
"والله غالب عل أمره، ولكن أكثر الناس لا يعلمون"


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.