شريط الأخبار
الحكومة تؤكّد عدم وصول مستوى الإشعاعات الناتجة عن الانفجار النووي الروسي إلى الأردن الحكومة: لم نرصد أنشطة زلزالية جراء انفجار روسيا النووي النّسور للأردنيين: أنا رجل هادئ وصعب استفزازي و قعدت في السجن شهر ويوم النائب السعود: اذا كان الإرهاب لصالح فلسطين فكلنا إرهابيين الحكومة : الحوادث الاخيرة فرديّة ولا تعكس قيم المجتمع الأردني الأصيلة حريق بمستودع للأدوية في مستشفى الأمير حمزة العقيد الدكتور علي المبيضين رئيسا لمحكمة امن الدولة بالأسماء...التعليم العالي تعلن قائمة الطلبة المدعوين للإمتحان المفاضلة في الثانوية العربية جدل بين الأردنيين بعد الاعلان عن "حفل راقص" في عمّان الأسبوع المقبل قاتل ابن عمه في اربد يسلم نفسه للامن بالصور...ولي العهد يشارك متطوعين في صيانة مدرسة المفرق الثانوية الصناعية للبنين إصابة طفلين بعيارات نارية خلال عبثهم بمسدس في البلقاء الصفدي: داعش ما يزال يشكل خطراً امنياً المهندسين: لجنة للوقوف على اسباب انهيار جدار استنادي في الجبيهة الزعبي: سنرفع مطالب حملة شهادة الدكتوراة إلى مجلس التعليم العالي لايجاد حلول لها الحواتمة: لا نعاني من تهديدات لأمننا الوطني رئيس ديوان الخدمة المدنية سامح الناصر يزور نقابة الصحفيين معتذراً بالوثائق...وزير الأوقاف يمهل لجنة مسجد الشيشان تقديم دراسات هندسيه قبل أغلاقه "إسقاط اتفاقية غاز الاحتلال" تشكك بتوقيت تسريبات الصحافة العبرية حول الصفقة شاهد بالفيديو .. ادارة السير تضبط (تنك مياه) لارتكابه مخالفة التشحيط
عاجل

«الشراكة والانقاذ» : إنهاء ملحقي الباقورة والغمر قرار أثلج صدور الأردنيين جميعاً

الوقائع الإخبارية : تابع حزب الشراكة والانقاذ بفخر الإرادة الملكية بإنهاء ملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام مع الكيان الغاصب، وهو القرار الذي أثلج صدور الأردنيين جميعا، وانتصر لإرادتهم الحرّة وتطلعاتهم نحو السيادة على كامل التراب الوطني.
إننا في حزب الشراكة والانقاذ نثمن عاليا إرادة جلالة الملك وقراره الشجاع والحاسم في هذه القضية، والتي تمثل حالة إجماع وطني، وتؤكد على تمسك الأردنيين بحقوقهم وعدم التنازل عنها، كما نشكر القائمين على الحملة الوطنية لاستعادة الباقورة والغمر "أراضينا".
ولا يفوتنا هنا أن نتقدم بالتهنئة لجميع أبناء شعبنا بهذا القرار التاريخي، كما نشكر كافة الفعاليات الوطنية التي شاركت في المطالبة بإنهاء ملحقي الباقورة والغمر، ونخص بالشكر الأحزاب السياسية، والنقابات المهنية، والنواب، والقوى الشعبية المختلفة.
وندعو في حزب الشركة والانقاذ إلى استمرار التنسيق بين القوى الوطنية على القضايا الجامعة، من أجل مواجهة تصريحات رئيس وزراء الكيان اليوم، وبما يحقق لوطننا مزيدا من النجاحات والقرارات الصائبة باتجاه إصلاح سياسي حقيقي يستعيد فيه الشعب الأردني مكانته الدستورية كمصدر للسلطات.
"والله غالب عل أمره، ولكن أكثر الناس لا يعلمون"


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.