شريط الأخبار
بالتفاصيل.... رئيس الوزراء د.عمر الرزاز في مستشفى الاسراء عربيات: المبادرة الملكية بشأن الغارمات أكدت أن الأردن دولة تكافل رئيس ديوان الخدمة المدنية يتبرع براتبه لثلاثة شهور الى صندوق الغارمات مجلس النواب يدرج التحقيق بملف الملكية على جدول أعماله...الأحد أبو البصل : 2 مليون دينار حصيلة التبرعات للغارمات تكليف كمال خريسات قائما باعمال مدير مكتب رئيس الوزراء مدير مكتب الرئيس الرزاز فهد الفايز يقدم استقالته الرزاز يوجه لاجتماع مهم السبت لتنفيذ التوجيهات الملكية المعايطة: التحول الديمقراطي لا يجري بـ "كبسة زر" ضبط شخص ينتحل صفة طبيب ويقوم بتصنيع وبيع أدوية غير مرخصة الضريبة: التبرعات لتسديد ديون الغارمات معفاة من ضريبة الدخل جمع 1.5 مليون دينار لدعم الغارمات وتحديد معايير الاستفادة من التبرعات الأسبوع المقبل وفاة واصابتان بحادث تدهور بالمفرق "الاحوال والجوازات" تفتح باب التبرعات بين موظفيها استجابة للمبادرة الملكية شاهد بالصور .. 10 إصابات بتصادم وتدهور مركبة في الزرقاء طقس العرب: منخفض جوي من الدرجة الثانية مساء الأحد ويوم الاثنين الحكومة تتواصل مع والدة الشهيد “صهيب السواعير” للوقوف على مطالبها الحاكم العام لنيوزيلندا: نقدر دور الأردن الهادف لتحقيق الأمن والسلام في العالم تبرعات بنحو 1.4 مليون دينار لمساعدة الغارمات وفاة طفل اثر حادث غرق في محافظة الزرقاء
عاجل

الحباشنة للرزاز: أنت أمام ثلاثة خيارات...ولا تحاول استرضاء النواب

الوقائع الإخبارية : دعا النائب الدكتور صداح الحباشنة، رئيس الوزراء المكلف، الدكتور عمر الرزاز، لاتخاذ قراراته انطلاقا من مصلحة الشعب الأردني والوطن أولا، وليس من باب استرضاء الزمرة الفاسدة التي تدير شؤون الوطن بالخفاء، محذّرا إياه من محاولة استرضاء النواب وتنفيعهم بغية تمرير القرارات، حيث أن بعضهم "يقف ضد القرارات الوطنية ان لم تنسجم مع مصالحهم".

وطالب الحباشنة في منشور عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك الرزاز بفتح ملفات الفساد ما أمكن، ومعالجة مشاكل التهرب الضريبي التي تقدر بمئات الملايين، وقراءة فاتورة النفط والفروقات في السعر، اضافة إلى ضبط نفقات المتنفذين في السلطة.

كما طالب الحكومة بالعمل على اجراء إصلاحات سياسية واقتصادية توفر للموازنة أموالا يمكن إنفاقها على المشاريع الإنتاجية ودعم الطبقات والقطاعات الفقيرة، وحلّ الهيئات المستقلة التي أثقلت كاهل الموازنة ودمجها بالوزارات وإعادة قراءة مشاريع الخصخصة وبيع المؤسسات الوطنية وما رافقها من فساد ونهب وعبث.

ودعا الحباشنة الى فتح نقاش وطني واسع مع النقابات والأحزاب وقوى المجتمع المدني والقطاعات الزراعية والعمالية والحراكات الشعبية لتشكيل رؤية أوسع للخروج بالوطن من أزمته.

وختم الحباشنة حديثه بالقول إن الرزاز أمام إختبار حقيقي وأمامه ثلاثة خيارات؛ فإما أن يكون على قدر المسؤولية، أو أن يقدم استقالته إذا شعر بعجزه عن المواجهة، أو أن يرحل عبر الشارع.


 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.