شريط الأخبار
وجبات جديدة على قائمة "المأكولات الشعبية" المحددة السقوف مصدر مطلع : الملقي لم يطلب استقالات وزرائه بجلسة مجلس الوزراء المومني :من يتهرب ضريبيا هو يسرق من جيب المواطن التربية تسمح للطلبة النظاميين بإعادة مواد لرفع معدلاتهم المومني: الحكومة تفعل مبدأ الثواب والعقاب في قانون الخدمة المدنية شاهد بالتفاصيل...أهم قرارات مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة اليوم الضريبة تقرر تشكيل مجلس للشراكة مع القطاع الخاص الملك يشيد بدور المتقاعدين العسكريين المستمر في بناء الوطن المومني: منح المستثمرين الجنسية الأردنية أو الإقامة الدائمة بشروط شاهد بالصور...حريق في مطعم بشارع الجامعة دون وقوع أية اصابات بشرية مؤتمر صحفي لوزير الدولة لشؤون الإعلام مساء اليوم بيان ..المدادحة : لن اذهب للقضاء ..ولكن اطلبوا من الفوسفات تزويدكم بمياوماتي رسمياً بالصور...القوات المسلحة الأردنية تتسلم 150 مدرعة من الولايات المتحدة الأمريكية هيئة الإعلام تمنح ترخيصا لـ175 مطبوعة إلكترونية وفاة شاب سوري الجنسية احرق نفسه مع افراد عائلته في الرمثا "إدارية النواب" تزور دائرة الجمارك العامة الوطنية للتشغيل والتدريب تبدأ بإستقبال طلبات التسجيل في برنامجها التدريبي وفاة أحد نزلاء مركز اصلاح وتاهيل الكرك بعد سوء حالته الصحية شاهد بالصور...عربيات : الوزارة على استعداد تام لإلغاء اي اتفاقية متعلقة بوقفية الطاهات صفقة غاز ضخمة بين إسرائيل ومصر بقيمة 15 مليار دولار
عاجل

اعترافات مثيرة لمرتكب حادثة السطو على بنك الاتحاد في عبدون

الوقائع الإخبارية : لم يتوقف الأردنيون منذ يوم أمس الاثنين، عن التعليق عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي أو عبر "الواتس اب" في هواتفهم، على حادثة السطو على بنك الاتحاد في عبدون.

ولعل التساؤل الاكبر، الذي سيطر على أذهان الاردنيين، "ماذا قال المشتبه به في حادثة السطو على فرع البنك في عبدون" بعد أن قبض عليه الأمن بعد ساعة فقط من ارتكاب الجريمة".

مصدر أمني مطلع روى تفاصيل مثيرة في اعترافات المشتبه به.

بدايةّ، يعترف المصدر الامني بأن المشتبه به، لا يمتلك سجلاً إجرامياً، وأنه موظف صيانة متنقل، عمل في أحد البنوك مؤخراً.

الاعتراف الأبرز للمشتبه به، أن السطو لم يكن وليد اللحظة، بل خطط له منذ نحو العام، من خلال المراقبة لهذا الفرع، ما أدى إلى ملاحظته بأن الحراسات الامنية على فرع البنك "ليست بالقدر الكبير"، كما ان مراجعي هذا الفرع من سكان المنطقة تقريباً.

في صبيحة الأمس، الاثنين، وبعد ان خطط لتنفيذ العملية، طلب المشتبه به من أحد أصدقائه ان يوصله إلى منطقة عبدون حيث مقر فرع البنك، وان ينتظره عشر دقائق.

دخل الى البنك واشهر سلاحه، وأخذ المبلغ المالي، ولاذا بالفرار.

وعلى الفور، وفق اعترافه، ذهب إلى منزل شقيقته في منطقة مرج الحمام، حيث قام بـ"دفن المبلغ والسلاح في حديقة منزلها"، عائداً بعدها الى منطقة سكنه في الياسمين، حيث القى الأمن الوقائي القبض عليه فوراً، يقول المصدر.

المثير في الاعترافات أن المشتبه به لم يقم بعد المبلغ الذي قام بسرقته، والذي كشف الامن فيما بعد انه يبلغ 98 الف دينار.

وكان الامن الوقائي ألقى القبض على المشتبه به في حادثة السطو على فرع بنك الاتحاد في منطقة عبدون أمس الأثنين بعد ساعة فقط من ارتكاب الجريمة.

وقال مصدر امني انه "وعلى اثر حادثة السطو التي وقعت صباح اليوم بعد دخول شخص مجهول الى فرع احد البنوك في العاصمة، واشهر سلاحا ناريا كان بحوزته وتمكن من سرقة 98 الف دينار تحت تهديد السلاح، تم تشكيل فرق تحقيقية باشرت التحقيق في الحادثة منذ لحظة الابلاغ عنها، حيث تمكنت احدى فرق من الامن الوقائي من تحديد هوية الجاني ومكان تواجده وتمت مداهمته وإلقاء القبض عليه وضبط السلاح الناري الذي كان بحوزته لحظة ارتكاب الجريمة"، مشيرا الى ان "الجاني اعترف بالتحقيق الاولي معه بالتخطيط وتنفيذ عملية السطو على البنك، وما زال التحقيق مستمرا لضبط المبلغ المسروق".


 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.