شريط الأخبار
الحباشنة :منذ البداية...موقفنا هو الرفض الكامل لمشروع قانون الضريبة الجائر تجار خضار يتهمون الحكومة بالتخبط ويحملونها مسؤولية ارتفاع أسعارها 14.5 طن فستق حلبي للاردنيين مصاب بأشد أنواع السموم...كيف دخلت المملكة؟! سلامة: لا انقطاع للمياه عن العاصمة خلال صيانة خط الديسي مصادر حكومية: إعادة خدمة العلم قيد الترتيب والنقاش الأرصاد الجوية : لاصحة للأنباء المتداولة حول تعرض المملكة لعاصفة ثلجية خلال الأيام القادمة تعديل وزاري ثانٍ بحكومة الرزاز قريبا .. وهذه تفاصيله موسى حجازين بعد إقرار النواب لـ"الضريبة": "تلولحي يا داليه" بالصور .. الرزاز يزور بيت عزاء الشهيد الرواحنة في مادبا زواتي: نأمل أن يحقق الأردن أهدافة في تقطير الصخر الزيتي فشل المفاوضات بين الأردن والسعودية بشأن ملف معتمري وحجاج الـ 48 الطراونة : صـرف دعـم الخبـز بعـد إقـرار الموازنـة عبد الله النسور: أنا لم "أورط" الأردن بالاتفاقات مع صندوق النقد الدولي بالتفاصيل ... زراعة مادبا تشطب 16 ألف رأس ماشية وهمية أوغلو: لا نرى إلا الملك عبدالله الثاني في معركة الدفاع عن القدس النائب العرموطي: قانون الضريبة يمنع تعدد الزوجات ويحدد النسل القبض على مروج لعملة مزورة في عجلون الامير حمزة يغرد على تويتر بعد ساعات من اقرار الضريبة...يا وطني احالة قضايا جديدة إلى مكافحة الفساد والقضاء والادّعاء العام النائب أبو صعيليك: نحو (117) ألف مُكلف سيشملهم قانون "الضريبة"
عاجل

الداخلية تمدد حملة تصويب أوضاع اللاجئین السوريين في الأردن

الوقائع الإخبارية : أعلنت وزارة الداخلية، الثلاثاء، قرارا يقضي بتمديد حملة تصويب أوضاع اللاجئين السوريين المقيمين بشكل غير نظامي في المناطق الحضرية في الأردن، حيث ستستمر هذه الحملة حتى 31 مارس/آذار 2019، علماً بأنه تم إنطلاقها في الرابع من مارس/آذار من العام الحالي.
وتشمل هذه الحملة كل شخص سوري الجنسية ممن غادر المخيم بدون تصريح رسمي قبل تاريخ 1 يوليو/تموز 2017 ولم يعد للمخيم. كما وتشمل كل شخص سوري ممن دخلوا المملكة عن طريق الشريط الحدودي ولم يقم بعد بالتسجيل لدى المفوضية أو الحكومة الأردنية.
وأكدت وزارة الداخلية أن تمديد فترة السماح هذه الممنوحة للسوريين المخالفين هي فرصة حقيقية لتصويب أوضاعهم وفقاً لأحكام القوانين الأردنية وتمنع تعرضهم لأي إشكالات قانونية مستقبلاً أو المساس بوضعهم القانوني في المملكة.
ومن هنا فإن وزارة الداخلية تدعو جميع السوريين المخالفين إلى الإستفادة من قرار تمديد فترة السماح لتسهيل حصولهم على جميع أنواع الخدمات والمساعدات.
من جهته، يقول الممثل المقيم لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن، ستيفانو سيفيري: "ترحب المفوضية بقرار الحكومة الأردنية لتمديد فترة السماح لتصويب أوضاع اللاجئين السوريين المؤهلين واللذين يسكنون المناطق الحضرية في الأردن بشكل غير نظامي حتى مارس 2019. وبفضل دعم الحكومة الأردنية، أصدرت بطاقات أمنية عن وزارة الداخلية لأكثر من عشرون ألف لاجئ سوري، مما يمكنهم من الحصول على الخدمات الأساسية. ونأمل أن يتيح تمديد المهلة لعدد أكبر من اللاجئين المؤهلين أن يستفيدوا من هذه الحملة، ونحث أولئك المؤهلين على مراجهة المفوضية في أقرب وقت ممكن لبدء إجراءات تصويب الأوضاع".
وحتى تحقق هذه الحملة غاياتها، يتوجب على اللاجئين السوريين المتواجدين في الأردن مراجعة أي من مكاتب المفوضية في المناطق الحضرية (إربد أوالمفرق أوعمان) أو أي من مكاتب المساعدة التابعة للمفوضية والمنتشرة في جميع أنحاء المملكة. كما وسيتمكن اللاجؤون السوريون الذين يسكنون المناطق الحضرية من التحقق من إمكانية الإستفادة من الحملة وتحديث أوضاعهم. وسيقوم موظفو المفوضية بتوفير جميع المعلومات اللازمة عن الحملة وإجراءاتها والمزايا الإضافية لما بعد التسجيل، علماً بأن جميع هذه الخدمات مجانية تماماً.
فور الإنتهاء من التسجيل لدى المفوضية، سيتمكن اللاجئون السوريون من إتمام عملية تصويب أوضاعهم والحصول على بطاقة الخدمة الخاصة بالجالية السورية والصادرة عن وزارة الداخلية من خلال مراجعة أقرب مركز أمني. وتُقدّم هذه البطاقات لجمیع السوریین المقیمین في المملكة لإضفاء الطابع الرسمي علی إقامتھم في الأردن وتسھیل الوصول إلی الخدمات.
وسيستمر عمل مكاتب المفوضية وخط المساعدة (064008000) خلال الأشهر الخمسة القادمة لتوفير جميع المعلومات اللازمة للاجئين السوريين في الأردن الذين بإمكانهم الإستفادة من هذه الحملة.


 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.