شريط الأخبار
ابو رمان : د. شتيوي صاحب فكر ..وهذه ليست نهاية المطاف ’انتاج’ : لم نناقش مع الغرايبة فرض رسوم خدمات جمركية الحكومة تتجه الى اصدار تعديلات لاعتبار ادخال اكثر من "كروز دخان" جناية العقبة .. تجار يهددون باضراب مفتوح في حال اقرار الحكومة ضرائب جديدة اصابة 5 أشخاص اثر مشاجرة استخدم بها العصي والادوات الحادة في جرش نقابة المعلمين : ضغوطات لمنع إقامة اللقاء الإعلامي ضابط سابق بجيش صدام يخلف البغدادي في زعامة "داعش" ضبط سائق مركبة عمومي تلاعب بعداد الاجرة في العاصمة عمان بالصور...اصابة شخصين اثر حادث تدهور مركبة على طريق المطار وفاة شخص وإصابة آخر اثر حادث تدهور مركبة في محافظة معان القبض على شخص سلب مبلغ مالي في مادبا ..واخر سرق 12 منزلا في عمان بالصور .. وقفة احتجاجية ضد مشروع المواقف المدفوعة مسبقا " الاوتوبارك " امام محافظة اربد قرار الحكومة بتحصيل ضريبة على المشتريات عبر الإنترنت والمواقع الإلكترونية يدخل حيز التنفيذ مرصد الزلازل: لم نرصد نشاطا زلزاليا اليوم في أي من مناطق المملكة الخارجية تتابع احتجاز المواطنة الاردنية "هبه عبدالباقي "لدى سلطات الاحتلال الاسرائيلي بالفيديو .. النقيب السحيمات: هذه قصة اتصال ولي العهد معي تكريم نقيب اردني تحدثت عنه الصحف الايطالية زلزال بقوة 2.7 درجة يضرب خليج العقبة "التمييز" تنقض قرارا بـ"عدم مسؤولية" موظفة عن هتك عرض زميلتها الملك يوجه الجيش لترميم منزل الحاجة البلاونة في الأغوار الشمالية
عاجل

المعارضة لـ نتنياهو: الملك عبدالله اعطانا درساً اضافيا..وانت تتحمل المسؤولية

الوقائع الإخبارية : شنّ رؤساء أحزاب المعارضة في الكيان الصهيوني هجومًا حادًا ضد سياسات رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وحكومته اليمينية، عقب قرار الأردن عدم تجديد ملحقين في اتفاقية "وادي عربة" بشأن استئجار "الاحتلال" منطقتي "الباقورة والغمر" من الأردن.
واعتبر رؤساء الأحزاب أن "رؤية نتنياهو السياسية والأمنية الخاصة بإدارة البلاد انهارت، عقب قرار ملك الأردن بشأن الباقورة والغمر".
وقالت زعيمة جناح المعارضة تسيبي ليفني، رئيسة حزب "الحركة"، إن "الخطوة الأردنية جاءت نتيجة لسياسات حكومة اليمين برئاسة حزب الليكود، وهي تعد مؤشرًا للخطر الذي ستواجهه علاقات الجوار في المستقبل".
تدمير السلام
وأضافت ليفني، خلال اجتماع عقدته الكتلة البرلمانية لتحالف "المعسكر الصهيوني" المعارض، أمس الاثنين، أن "رئيس الوزراء الأسبق يتسحاق رابين فهم كيف يمكنه صنع السلام، بينما لا يفهم نتنياهو سوى كيفية تدمير هذا السلام"، معتبرة أن "المستقبل الخاص بالعلاقات مع دول الجوار أصبح في خطر"، مدللة على ذلك بالقرار الأردني.
ورأت بحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت"- أن القرار الصادر عن المملكة "يأتي كرسالة واضحة "للاحتلال"، بأن طريقة تعاطيها مع السلطة الفلسطينية ستحدد مصير اتفاق السلام بين البلدين"، واصفة هذا الاتفاق بـ"الإستراتيجي".
ودعت نتنياهو إلى "العمل للحفاظ على اتفاق السلام مع الأردن، وأن يتوقف عن الرواية التي تقول إنه قادر على صنع السلام مع العالم العربي بأسره دون حل القضية الفلسطينية".
درس "للاحتلال":
وانضم زعيم حزب "العمل" آفي غاباي، لموقف شريكته ليفني، وقال خلال الاجتماع نفسه إن "رابين لم يصنع السلام من خلال الترويج لأكاذيب، وأن نتنياهو وسياساته التي تعتمد على زرع الخوف لمواجهة منتقديه، تقوم على الزعم بأن الجميع يشن هجومًا على اليمين الحاكم".
وأوضح، طبقًا لما أورده موقع "قناة 20" العبرية، الاثنين، أن رابين "ترك اتفاق سلام رائع مع الأردن، بينما يعمل نتنياهو والائتلاف الحاكم المتطرف على تخريب الاتفاق".
وأكد غاباي، أن الملك عبد الله الثاني أعطى "للاحتلال" درسًا اضافيًا بشأن الثمن الذي ستدفعه جماهير" المستوطنين" جراء سياسة الخوف التي يتعامل بها نتنياهو ويتخذ من خلالها القرارات"، فضلًا عن الثمن الذي سيدفعونه نتيجة الجمود السياسي.
إهمال نتنياهو
واتهم يائير لابيد، رئيس حزب "هناك مستقبل" الوسطي الليبرالي المعارض حكومة نتنياهو بأنها المسؤولة عن الخطوة الأردنية.
وقال لابيد: "المشكلة هي أن حكومة نتنياهو كانت تدرك أن القرار الأردني قادم لا محالة، ولم تتخذ أي اجراء، بينما كان الأردن يعمل طوال عام تقريبًا على هذا القرار".



 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.