شريط الأخبار
دائرة الإفتاء العام تستهجن سؤالها عن حفل "قلق" إرادة ملكية بإعادة تعيين فيصل الفايز رئيساً للأعيان الملكة رانيا: أن نكون كل ما يمكننا أن نكونه التربية تحقق بادعاءات تحريض موظفي الاغوار الشمالية على الاضراب وتتوعد باجراءات قانونية السفير الفلسطيني يشيد بخطاب الملك الداعم للشعب الفلسطيني بالامم المتحدة ادارة التنفيذ القضائي تلقي القبض على ٢٣ مطلوب بقضايا مالية في مناطق مختلفة من المملكة نقابة الصحفيين تقر استثمار اراضيها في طبربور صداح الحباشنة يفتح ملف برنامج "حكيم " بالاسئلة النيابية الاعدام لقاتل شاب في الرجم الشامي وبراءة شقيقه الإفتاء: إقامة حفل "قلق" حرام شرعاً ترجيح فض استثنائية الأمة بحد اقصى الخميس بالتفاصيل...قرارات مجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي بالتفاصيل...هذا ماذا قاله النائب خليل عطية عن الملك و الامير حمزة شاهد بالصورة .. الأمن يعلق على مخالفة السير الغريبة طلبة يعتدون على معلم ويهددون بحرق المدرسة في عين الباشا أميركا ستسحب أنظمة صواريخ باتريوت من الأردن "النواب" يحيل مشروع قانون ضريبة الدخل المعدل الى لجنة الاقتصاد والاستثمار عائلة "ناهض حتر" تقيم دعوى قضائية ضد رئيس الوزراء السابق هاني الملقي بالصور... " عامل وطن " ينقذ حياة " سيدة " من موت محقق اثر احتراق مركبتها على طريق اربد – عمان الأمير الحسين : إيمان وسلمى كل عام وأنتو بألف خير
عاجل

بالوثائق ..دولة الرزاز ... " فاطمة " لاتستطيع " التغريد عبر تويتر " بكالوريوس و تعمل عاملة نظاقة

الوقائع الاخبارية : " فاطمة " زوجها ليس نائب ولا وزير ..وشقيقها ليس مسؤول أو مدير ..تتضرع لله الواحد القهار أن يعينها لتكملة مشوارها بكرامة وعزة وفخار .
عيب وعار على من يتخذ قرارات التعيين برواتب فلكية ..وفاطمة ربما شهادتها أقل لكن كرامتها اعلى ممن تسطرون لهم كتب التعيينات بالواسطة والمحسوبية .
هذا هو حال " فاطمة " التي تخرجت من " جامعة آل البيت " بتخصص معلم صف في عام 2005م ، واستقر بها الحال بالزواج من شخص راتبه لايتجاوز "295 " دينار ، تذهب أجار للبيت ومصروف لابنائهم ومتطلبات حياتهم الصعبة .
بحثت فاطمة بعد التخرج عن عمل تسند به زوجها ، فأستقر بها الحال بايجاد وظيفة " عاملة نظافة " لدى احدى الشركات الخاصة ، فكانت الكرامة وعزة النفس بالعمل الشريف ان قبلت لعل الله أن يفتح باب الفرج ، ويستقر بنا الحال الى العدالة من الحكومات المتعاقبة في الأردن .
منذ 5 سنوات و " فاطمة " تعمل " عاملة نظافة " براتب " 190 " دينار ، والحال على ما هو عليه لاتجد من يسندها ومن يتعاطف مع وضعها سواء ما تتلقاه من صدمات حول قيام الحكومة بتعيينات واسطة ومحسوبية وبراتب بالآلاف الدنانير فالى متى نصمت على هذا الحال وعلى هذه التجاوزات .
" فاطمة " يا دولة الرزاز ...لديها طفلان وزوج مسكور الجناح لا يقوى على العمل على الاطلاق ..ليس لديها قدرة على التغريد عبر " تويتر " لتطلق صرختها وحاجتها ، فهل لك أن تسمع حديثها ومناشدتها من هنا ؟!!


 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.