شريط الأخبار
مصدر : الأمن في عجلون متمسك بسياسة ضبط النفس ودعوات للاهل في عجلون بتغليب العقل والاحتكام للقضاء المعاني: مجتازو امتحان الانجليزي الدارسون في هنغاريا ليس عليهم التقدم مرة أخرى الطراونة: استقبال طلبات "دعم الخبز" على منصة "دعمك" الأربعاء القادم شويكة : إحالة الموظفين إلى التقاعد أو الاستيداع يسهم في الحد من البطالة اجتماع موسع لعشيرة الزغول في عجلون بشأن الأحداث شبان يواصلون المسير من العقبة نحو عمان للمطالبة بوظائف بالفيديو .. انقاذ 4 اشخاص علقت مركبتهم في منطقة وادي الغفر باربد الفايز: فرص للاستثمار بالأردن في مجال السكك الحديدية السلطة ترفض قطارا اسرائيليا يمر بالاردن بالفيديو ...اعتداء على مركبات قوات الدرك في عجلون انتهاء الاجتماع الأمني دون اي نتائج .. وانسحاب الدرك من عنجرة تجدد اطلاق العيارات النارية في عنجرة "الأوقاف" تنفي وفاة أردني بحادث حافلة معتمرين بالسعودية اجراءات تصعيدية احتجاجا على فشل الحوار حول تعديل نظام الابنية و التنظيم لمدينة عمان السفارة الامريكية تحذر رعاياها بالاردن من "شغب عجلون" وزارة العمل تهدد أربعة آلاف مزاول لمهن البصريات بفقدان وظائفهم واغلاق محالهم الامن اليمني يضبط محاولة تهريب "القات" للاردن اعتقال أردني في تركيا بتهمة الإنتماء لـ"داعش" اجتماع أمني لمجلس محافظة عجلون لاحتواء الأحداث الأخيرة وسط تعزيزات امنية نتائج القبول الموحد في الجامعات الرسمية (رابط)
عاجل

بالفيديو... أردني شبيه بصدام سيعدمونه بأميركا لقتله صهره لأنه مسيحي

الوقائع الإخبارية : في حادثة نادرة مرتبطة بجريمة قتل مزدوجة، قضت أمس الثلاثاء محكمة أمريكية في مدينة "هيوستن" بولاية تكساس، بالاعدام بحق شخص يحمل الجنسية الأردنية، لارتكابه جريمة قتل بحق صهره.

وفي التفاصيل التي نقلتها "العربية"، فان هذا الأردني الذي يدعى (علي محمود عوض عرسان)، ارتكب في 2012 جريمة مزدوجة من نوع غاسل للعار الديني، حيث قتل زوج ابنه الأميركي Coty Beavers البالغ وقتها 28 عاما، لأنه مسيحي ومن أجله اعتنقت ابنته نسرين ديانته.

اللافت أيضاً، أن هذا الشخص، يشبه الى حد ما الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

وعرسان المولود في الأردن قبل 60 عاماً، قتل عرسان أيضا صديقة لابنته "شجعتها على الزواج" ممن ليس من دينها، وهي "غيلارة باقر زاده" الموصوفة في وسائل اعلام أميركية غطت خبر جريمته بأنها ناشطة ايرانية في مجال حقوق المرأة، فاعتقلوه بعد الجريمة وحاكموه، وفي 26 يوليو الماضي أدانوه بالقتل التربصي العمد، وأمس حكموا عليه بالاعدام.

وقال المتهم الذي أنكر قتل زوج ابنته وصديقتها.: " أن الموت أفضل له من رؤية ابنته تنتقل للمسيحية لأنها سببت آلاما لي ولعائلتي ".

وأضاف: " إن المدعي العام يحاول تصنيفه كمتطرف يعتقد أن زواج ابنته من مسيحي جلب لعائلته العار".


 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.