شريط الأخبار
بالتفاصيل.... رئيس الوزراء د.عمر الرزاز في مستشفى الاسراء عربيات: المبادرة الملكية بشأن الغارمات أكدت أن الأردن دولة تكافل رئيس ديوان الخدمة المدنية يتبرع براتبه لثلاثة شهور الى صندوق الغارمات مجلس النواب يدرج التحقيق بملف الملكية على جدول أعماله...الأحد أبو البصل : 2 مليون دينار حصيلة التبرعات للغارمات تكليف كمال خريسات قائما باعمال مدير مكتب رئيس الوزراء مدير مكتب الرئيس الرزاز فهد الفايز يقدم استقالته الرزاز يوجه لاجتماع مهم السبت لتنفيذ التوجيهات الملكية المعايطة: التحول الديمقراطي لا يجري بـ "كبسة زر" ضبط شخص ينتحل صفة طبيب ويقوم بتصنيع وبيع أدوية غير مرخصة الضريبة: التبرعات لتسديد ديون الغارمات معفاة من ضريبة الدخل جمع 1.5 مليون دينار لدعم الغارمات وتحديد معايير الاستفادة من التبرعات الأسبوع المقبل وفاة واصابتان بحادث تدهور بالمفرق "الاحوال والجوازات" تفتح باب التبرعات بين موظفيها استجابة للمبادرة الملكية شاهد بالصور .. 10 إصابات بتصادم وتدهور مركبة في الزرقاء طقس العرب: منخفض جوي من الدرجة الثانية مساء الأحد ويوم الاثنين الحكومة تتواصل مع والدة الشهيد “صهيب السواعير” للوقوف على مطالبها الحاكم العام لنيوزيلندا: نقدر دور الأردن الهادف لتحقيق الأمن والسلام في العالم تبرعات بنحو 1.4 مليون دينار لمساعدة الغارمات وفاة طفل اثر حادث غرق في محافظة الزرقاء
عاجل

إسبانيا تسحب مذكرات الاعتقال الدولية بحق كبار المسؤولين الكاتالونيين

الوقائع الإخبارية : قرر القاضي الاسباني المسؤول عن التحقيق في محاولة انفصال كاتالونيا في تشرين الاول/اكتوبر الماضي سحب مذكرات توقيف دولية ضد الرئيس السابق للاقليم كارلوس بوتشيمون وخمسة من قادة الاستقلال الآخرين الذين فروا إلى الخارج.
وبوتشيمون موجود حاليا في المانيا في حين اختار القادة الاخرون، ضمنهم اربعة من السلطة التنفيذية هم توني كومين ولويس بويغ ومريتكسل سيريه بلجيكا. اما كلارا بونزاتي فانها تعيش في اسكتلندا.
وبات بامكانهم من الآن فصاعدا التنقل بكل حرية دون التعرض لخطر القبض عليهم وتسليمهم.
من جهة اخرى، سيتم سجنهم في حال عودتهم الى اسبانيا حيث لا تزال مذكرة التوقيف سارية المفعول.
ويأتي هذا بعد ان قرر القضاء الالماني قبل اسبوع السماح بتسليم بوتشيمون الى إسبانيا بتهمة الاختلاس وليس التمرد، وهذه جريمة يعاقب عليها القانون بالسجن 25 عاما.
وكتب القاضي بابلو لارينا الذي اصدر مذكرته الخميس انه يرفض تسليم الرئيس الكاتالوني السابق بتهمة الاختلاس فقط.
ومع ذلك، لا تزال الشكوك قائمة بشأن متابعة هذا الاجراء. فقد سبق للقاضي لارينا ان سحب فعلا أول مذكرة توقيف دولية ضد هؤلاء الانفصاليين في كانون الاول/ديسمبر قبل اعادة تفعيلها اواخر اذار/مارس.
وقال عامر انور محامي بونزاتي "مع ترحيبنا بهذا الاعلان، الا اننا سنبقى حذرين حتى تؤكد الحكومة الاسبانية انتهاء هذه القضية".


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.