شريط الأخبار
ارتفاع عدد مصابي الامن إلى 10 وانتهاء الفعاليات الاحتجاجية غنيمات: الدولة ليست بعيدة عن هموم الشارع إعادة فتح الدوار الرابع أمام حركة السير شاهد بالفيديو..محتجون يتعمدون إغلاق الطرقات والاعتداء على افراد القوات الأمنية شاهد بالفيديو ...قوات البادية تغلق جسر الشميساني على المحتجين التقاط فيديو لــ" فتاة " تعمل على إشاعة الفوضى في احتجاجات الرابع الامن يلقي القبض على شابين تحرشا بفتاة في احتجاجات الشميساني ارتفاع عدد المصابين من الأجهزة الأمنية إلى 5 إصابات بينهم شرطية شاهد بالصور..محجتون يفترشون الشوارع لخلق الفوضى وزعزعة الامن الأمن العام يدعو الصحفيين الالتزام بالتعليمات والابتعاد عن نقاط التجمعات العشوائية توقيف أردني في مطار بيروت بحوزته 100غم مخدرات بالصورة..الأمن: أطلقنا قنبلة غاز واحدة بعد محاولة عدد من المحتجين اغلاق الشارع وتسلق منازل المواطنين الأمن العام : أي محاولات لمخالفة القانون وإيقاع الضرر بمصالح الآخرين امر مرفوض الدوار الرابع .. إصابة 4 رجال أمن وضبط 5 معتصمين بحوزتهم أسلحة بيضاء التربية تستجوب مهندسيها المضربين .. ووعود بالتصعيد الامن يناشد المواطنين عالدوار الرابع عدم الخروج الى الشارع بالصور...الأحزاب اليسارية تشارك في اعتصام الرابع الرزّاز: الحكومة ستبدأ فوراً السير بالإجراءات الدستوريّة لإقرار العفو العام الاوقاف تعلن عن تأجيل موعد انعقاد مؤتمر "نداء إلى المسجد الأقصى" العودات : قانون العفو العام يجُب الجريمة والعقوبة معاً
عاجل

الجمارك تحبط محاولة تهريب (288) كرتونة أحذية

الوقائع الإخبارية : تمكنت كوادر مكافحة التهريب في مديرية الجمارك من احباط تهريب (أحذية) مهربة داخل حافلة ركاب، وتقدر كمية المضبوطات (288) كرتونة، وتم التحفظ على المحتويات والحافلة لحين استيفاء الرسوم والغرامات الجمركية المترتبة عليها.

من جانبه أشاد مدير عام الجمارك اللواء الدكتور وضاح الحمود بالجهود التي يبذلها موظفو الجمارك القائمة على حماية الوطن والتصدي لكل من تسول له نفسه بالعبث بأمنه واستقراره امنياً واقتصادياً واجتماعياً وخصوصاً آفة المخدرات التي تهدد امن المجتمع وسلامة أبنائه.


 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.