شريط الأخبار
بعد تغريدة الأميرة غيداء .... مدير مركز الحسين للسرطان يكتب : ما هكذا تورد الإبل يا سعادة النائب العجارمة يكشف : نواب استغلوا عذاب و أوجاع الناس لغايات انتخابية الزرقاء .. إصابة سيدة وطفل بحروق في حادثين منفصلين الحكومة تدخل إلى «الثقة» بـ «شعبية» الرئيس وسط انتقادات لتشكيلتها بالفيديو ... الأمن يوضح حقيقة خطف فتاة من مركبة والدها بإربد اصابة طفل دهسا بمنطقة الغويرية في الزرقاء وفاة شاب عشريني اثر حادث غرق في العقبة الملك يلتقي وزير الدفاع الأمريكي ومستشار الأمن القومي ما حقيقة تجدد أعمال الشغب في السلط؟ العثور على طفل بعد فقدانه 6 ساعات في الطفيلة وزير التربية : قرار نقل المعلمة اتخذ في شهر " 2 " وتم تنفيذه دون وساطه نيابية جبهة النصرة تعتقل المنظر الأردني "سعد الحنيطي" في إدلب الوزير الغرايبة يخالف كل «المألوف»: حضر لندوة بتاكسي...وتحدث عن ولده المدهش إصابة فتاة بتسمم اثر تناولها (10) حبات من دواء مرخي عضلات أردني يطلق اسم "تميم" على مولوده تيمناً بأمير قطر غنيمات: اعطونا "عطوة" لـ 100 يوم ثم حاسبونا بالصورة...النائب الرياطي بعد أن أزاله خوري من «قروب» النواب: يخططون لأمر لا يريدون للشعب معرفته الاعتداء على ممرضين في مستشفى الامير حمزة جلالة الملك عبدالله الثاني يلتقي وزير الخزانة الأمريكي في واشنطن إخماد حريق أعشاب جافة وأشجار حرجية في برقش دون وقوع أية إصابات بشرية
عاجل

التحقيق مع مدرسين جامعيين متهمين بشراء "توفل" مزور للترقية

الوقائع الإخبارية : تحقق هيئة النزاهة والشفافية، مع ثلاثة مدرسين جامعيين في الجامعة الأردنية، حازوا على رتبة أستاذ مساعد، دون اجتياز امتحان التوفل الذي يعد شرطا لغايات الترقية إلى رتبهم التي نالوها وفق تعليمات مجلس العمداء في الجامعة.

وكان رئيس الجامعة الأردنية الدكتور عزمي محافظة، اكتشف خيوط القضية، بعد اكتشافه أن أستاذا مساعدا من الهيئة التدريسية، حاصل على شهادة (التوفل) باللغة الإنجليزية، بطريقة غير مشروعة عبر أحد الموظفين في الجامعة، ليتمكن من اجتياز شرط الحصول على ترقية أستاذ مساعد.

وقال محافظة، إنه اكتشف أن شهادة "توفل" قدمها أستاذ جامعي كانت "غير حقيقية"، وبناء على ذلك خاطب الجهة الرسمية، التي تصدر عنها شهادات "التوفل"، ليكتشف أن الشهادة التي قدمها الأستاذ الجامعي لغايات ترقيته إلى رتبة أستاذ مساعد، غير صادرة عن تلك الجهة، ما يعني أنها "مصدقة كاذبة".

وحسب محافظة، فإنه أحال ملف القضية إلى هيئة النزاهة والشفافية (مكافحة الفساد)، والتي شرعت بالتحقيق مع عدد من الأساتذة المساعدين في الجامعة، ممن حصلوا على رتبة أستاذ مساعد عبر شهادة "التوفل"، لافتا إلى أنه حتى الآن لم يتم معرفة عدد الأساتذة المساعدين الذين حصلوا على شهادات توفل مزورة.

وفي الوقت، الذي قالت فيه مصادر رسمية إن عدد المتهمين وصل إلى ثلاثة أشخاص، ممن يحملون رتبة أستاذ مساعد، فإن مصادر من داخل الجامعة لا تستبعد -حسب زعمها- أن عدد المشتبه بهم قد يصل إلى عشرة أشخاص، يحملون رتبة أستاذ مساعد، جميعهم حصلوا على شهادة "التوفل" مقابل مبالغ مالية دفعوها، وأن ما دفعهم إلى شراء شهادة التوفل، هو لمجاراة التعليمات الجديدة التي صدرت عن مجلس العمداء في الجامعة.

والتعليمات السابقة، التي ألغى جزءا منها رئيس الجامعة، كانت تنص على أنه يتوجب على من يتم تحويله من محاضر متفرغ إلى أستاذ مساعد، أن يجتاز امتحان التوفل بنجاح، وفشل في امتحان التوفل ثلاث مرات، فإنه يخضع لدورة لتأهيل مهاراته اللغوية، وبعدها يتم تحويله إلى رتبة مساعد.

وبينت المصادر أن التعليمات الجديدة ألغت الخضوع لدورة لغوية في الجامعة، وأصرت التعليمات على أن يجتاز امتحان التوفل.

ووفق تعليمات الجامعة فإنه بعد مضي عام على تعيين المحاضر، يجب تحويله إلى رتبة أستاذ مساعد، على أن يجتاز امتحان التوفل اللغوي وهو امتحان دولي للغة الإنجليزية، ويتوجب على المتقدم للتوفل أن يحصل على علامة تتراوح بين (500-800).

وتعقيبا على ذلك، أكد محافظة أن "من المفترض أن يكون الأستاذ الجامعي متمكنا باللغة الإنجليزية، بصرف النظر عن تخصصه، حتى لو كان في كليات إنسانية أو شريعة"، مشيرا إلى أنه من غير الصحيح أن يكون أستاذا جامعيا وغير ناطق باللغة الإنجليزية.

 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.