شريط الأخبار
إربد .. إدخال 20 طالب مدرسة إلى المستشفى إثر تلقيهم مطاعيم بالاسماء ... محافظه يعلن دفعة تعيينات جديدة في وزارة التربية نقابة المهندسين تدعو منتسبيها في التربية الى الاستمرار في الاضراب صحة الكرك : إصابة طالبة واحد فقط بالكبد الوبائي لليوم الثالث .. اضراب بالركبان احتجاجا على "الصمت الدولي" "الصيادلة" تبدأ بمقاطعة شركات التأمين غير الملتزمة بأسس التعاقد المجالي: إعادة الباقورة بحاجة إلى تحرك .. والأردن يقف مع الشعب الفلسطيني الناصر : انهاء خدمة الموظف الضعيف بشروط و حوافز لموظفي الفئة الثالثة الطراونة يؤكد ضرورة عودة السفير السوري إلى عمان وفتح القنوات الدبلوماسية النسور : طريق (اربد - عمان)... نظام الفزعة والترقيع لم يعد يجدي نفعا...فلقد اتسع الفتق على الراتق اشتباه باصابة 38 طالبة بـ"الكبد الوبائي" بمدرسة في لواء القصر بالكرك المستهلك تحذر من صفحات تروج لادوية دون ترخيص من الغذاء والدواء بعد سرقة لوحات مركبته .. تفاجأ بتغريمه مئات الدنانير من المخالفات ازمة سير خانقة نتيجة حادث تصادم عدد من المركبات في عمان اصابة رجل وطفله اثر حادث سير مروع في منطقة سحاب بالعاصمة عمان الحكومة تقرر اقتطاع جزء من رواتب رئيس الوزراء والوزراء لصالح صندوق دعم اسر الشهداء مجلس الوزراء يوافق على نظام ترخيص مقدمي خدمات النقل المدرسي الحكومة تقرر تخفيض أسعار الشعير 30 دينارا للطن دعما لمربي الأغنام وفاة شاب وإصابة اخر خلال مشاجرة مسلحة بمنطقة ناعور في عمان بيان صادر عن جمعية جماعة الإخوان المسلمين
عاجل

التحقيق مع مدرسين جامعيين متهمين بشراء "توفل" مزور للترقية

الوقائع الإخبارية : تحقق هيئة النزاهة والشفافية، مع ثلاثة مدرسين جامعيين في الجامعة الأردنية، حازوا على رتبة أستاذ مساعد، دون اجتياز امتحان التوفل الذي يعد شرطا لغايات الترقية إلى رتبهم التي نالوها وفق تعليمات مجلس العمداء في الجامعة.

وكان رئيس الجامعة الأردنية الدكتور عزمي محافظة، اكتشف خيوط القضية، بعد اكتشافه أن أستاذا مساعدا من الهيئة التدريسية، حاصل على شهادة (التوفل) باللغة الإنجليزية، بطريقة غير مشروعة عبر أحد الموظفين في الجامعة، ليتمكن من اجتياز شرط الحصول على ترقية أستاذ مساعد.

وقال محافظة، إنه اكتشف أن شهادة "توفل" قدمها أستاذ جامعي كانت "غير حقيقية"، وبناء على ذلك خاطب الجهة الرسمية، التي تصدر عنها شهادات "التوفل"، ليكتشف أن الشهادة التي قدمها الأستاذ الجامعي لغايات ترقيته إلى رتبة أستاذ مساعد، غير صادرة عن تلك الجهة، ما يعني أنها "مصدقة كاذبة".

وحسب محافظة، فإنه أحال ملف القضية إلى هيئة النزاهة والشفافية (مكافحة الفساد)، والتي شرعت بالتحقيق مع عدد من الأساتذة المساعدين في الجامعة، ممن حصلوا على رتبة أستاذ مساعد عبر شهادة "التوفل"، لافتا إلى أنه حتى الآن لم يتم معرفة عدد الأساتذة المساعدين الذين حصلوا على شهادات توفل مزورة.

وفي الوقت، الذي قالت فيه مصادر رسمية إن عدد المتهمين وصل إلى ثلاثة أشخاص، ممن يحملون رتبة أستاذ مساعد، فإن مصادر من داخل الجامعة لا تستبعد -حسب زعمها- أن عدد المشتبه بهم قد يصل إلى عشرة أشخاص، يحملون رتبة أستاذ مساعد، جميعهم حصلوا على شهادة "التوفل" مقابل مبالغ مالية دفعوها، وأن ما دفعهم إلى شراء شهادة التوفل، هو لمجاراة التعليمات الجديدة التي صدرت عن مجلس العمداء في الجامعة.

والتعليمات السابقة، التي ألغى جزءا منها رئيس الجامعة، كانت تنص على أنه يتوجب على من يتم تحويله من محاضر متفرغ إلى أستاذ مساعد، أن يجتاز امتحان التوفل بنجاح، وفشل في امتحان التوفل ثلاث مرات، فإنه يخضع لدورة لتأهيل مهاراته اللغوية، وبعدها يتم تحويله إلى رتبة مساعد.

وبينت المصادر أن التعليمات الجديدة ألغت الخضوع لدورة لغوية في الجامعة، وأصرت التعليمات على أن يجتاز امتحان التوفل.

ووفق تعليمات الجامعة فإنه بعد مضي عام على تعيين المحاضر، يجب تحويله إلى رتبة أستاذ مساعد، على أن يجتاز امتحان التوفل اللغوي وهو امتحان دولي للغة الإنجليزية، ويتوجب على المتقدم للتوفل أن يحصل على علامة تتراوح بين (500-800).

وتعقيبا على ذلك، أكد محافظة أن "من المفترض أن يكون الأستاذ الجامعي متمكنا باللغة الإنجليزية، بصرف النظر عن تخصصه، حتى لو كان في كليات إنسانية أو شريعة"، مشيرا إلى أنه من غير الصحيح أن يكون أستاذا جامعيا وغير ناطق باللغة الإنجليزية.

 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.