شريط الأخبار
الأراضي توضح حول قرار "تسجيل العقارات باسم الخزينة" اقبال شديد على الليرة السورية .. وغرفة تجارة الاردن تطلب الحذر شاهد بالصورة ..الأمير الحسين إثناء التخطيط لتمرين عسكري العراق يطلب من الاردن تسليمه تمثالاً نحاسياً لصدام حسين لهذا السبب !! تأجيل مثول " هند الفايز " امام المدعي العام اثر شكوى " فيصل الفايز " الشحاحدة يلغي قرار الحنيفات بتأسيس شركة أردنية فلسطينية للتسويق الزراعي. بالصور...رئيس الوزراء يلتقي سفراء مجموعة السبع الكبار السير تنفي تحرير مخالفات غيابية على "التحميل مقابل الأجر" بالتفاصيل .. الحكومة تفكر في ترميز مركبات أعـضاء «اللامـركـزيـة» النائب الفايز يتراجع عن توقيع مذكرة نيابية لطرح الثقة بالوزير مثنى الغرايبة وفد زراعي يزور دمشق اليوم تمهيدا لإعادة العلاقة التجارية والاقتصادية بين الطرفين “الباقورة والغمر”.. هل تشعل أزمة بين الأردن والاحتلال الصهيوني ؟ وزير الداخلية الأسبق العين مازن الساكت: تفاجأت بتشكيلة حكومة الرزاز بالاسماء...النتائج النهائية لانتخابات الموقر راصد يرد على "المستقلة للانتخاب" بشأن تقارير رصده للموقر الرفاعي: بعض المسؤولين عن التخاصية لا يستنفرون إلا إن تمت الاشارة اليهم توجه لتشكيل وفدً من رؤساء البلديات لزيارة سورية قريباً الأردن يؤكد وقوفه الى جانب الشقيقة السعودية.. ويعزي بخاشقجي الكلالدة: نتائج انتخابات الموقر خلال ساعات بيان ... عشيرة العبيدات : ما نشر من معلومات بقضية تسريب اسئلة الامتحانات يتحمل مسؤوليته من صدر عنه
عاجل

قيادات فلسطينية مستاءة من قمة الظهران العربية...لماذا؟

الوقائع الإخبارية : "القمة العربية ولدت ميتة"، هكذا وصفها الشيخ كمال الخطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية، في حين أكد قادة فلسطينيون أن القدس "عصية" على الجميع، لأن رياح الشعوب العربية تجري بغير ما تشتهيه الأنظمة العربية الفاسدة والإدارة الأمريكية وإسرائيل.

واختتمت القمة الـ29 العربية التي أطلق عليها في وقت لاحق "قمة القدس" في مدينة الظهران السعودية أعمالها، الأحد الماضي، بحضور 21 من ممثلي الدول العربية، بينهم 16 زعيما ورئيسا.

وفي البيان الختامي لها، أكدت القمة "بطلان وعدم شرعية القرار الأمريكي بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل"، رافضة بشكل "قاطع الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل".

وأوضح رئيس الهيئة الإسلامية العليا في مدينة القدس، وخطيب المسجد الأقصى، الشيخ عكرمة صبري، أن "القرارات العربية الصادرة عن القمم العربية؛ هي هي لم تتغير، والقرار الأخير شأنه شأن القرارات التي سبقته، التي تقوم على الشجب والاستنكار دون اتخاذ أي خطوة عملية؛ لا ضد الاحتلال ولا ضد أمريكا".

وأضاف ": "بالتالي نحن لا نعول على القرارات العربية، نعتمد بعد الله على أنفسنا في الدفاع عن مدينة القدس والحفاظ على مؤسساتها"، مؤكدا أن "القدس عصية على الجميع".

وقال صبري إن "المؤامرات كثيرة، لكن أهل بيت المقدس عاهدوا الله أن يدافعوا عنها ولا يركنوا إلى الذين ظلموا"، موضحا أن "الاعتماد على الآخرين يضيع القضية أكثر وأكثر، ونحن ندرك تماما الواقع السيئ لجميع الدول العربية بلا استثناء".

"مؤامرات"

وحول مخرجات تلك القمة المتعلقة بالقدس، حمل رئيس الهيئة الإسلامية "المسؤولية للشعوب العربية التي لم تضغط على دولها"، مشددا على أهمية ووجوب، أن "تتحرك هذه الشعوب كي تضغط على دولها لتتحرك".

وفي ظل "قمع" الأنظمة العربية الحاكمة لشعوبها، نوه إلى أنه "لا بصيص أمل من الواقع العربي الحالي، رغم أننا دائما نحملهم المسؤولية، لأن القدس ليست للفلسطينيين وحدهم، بل لجميع العرب والمسلمين"، مؤكدا أن "القدس شأنها شأن مكة المكرمة والمدينة المنورة، لم يدركوا ذلك أو أنهم يعرفون الحقيقة (الزعماء العرب) لكنهم مستسلمون لكراسيهم وللدول الكبرى".

وفي رسالته لقادة وزعماء الدول العربية، خاطبهم خطيب المسجد الأقصى: "الله عز وجل سيحاسبكم ويحاسب كل من يقصر بحق القدس والأقصى، وهما أمانة في أعناقهم ويتوجب عليهم أن يتحملوا المسؤولية وإن قصروا فالله يتولاهم".

من جانبه، لفت الشيخ كمال الخطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، إلى أن القمة عقدت في وقت "تعصف فيه الانقسامات والخلافات بل المؤامرات بين مركبات الجامعة العربية، فمن التآمر على اليمن إلى حصار قطر وخذلان الشعب السوري والليبي، والأخطر من كل هذا؛ ما يجري في فلسطين والقدس".

ورأى في حديثه له، أن "تعريف القمة الـ29 في وسط النهار بأنها قمة القدس، يشير إلى تدارك بعض المستشارين للورطة التي وقعت فيها السعودية تحديدا، بعد إطلاع واشنطن للديوان الملكي السعودي على تفاصيل صفقة القرن"، مضيفا: "ربما تدارك بعضهم بأن إطلاق اسم القدس على القمة قد يغطي على تلك الفضيحة بل الطعنة للقدس".

من نصدق؟

وفي إشارة إلى تصريحات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الأخيرة، التي اعترف فيها بحق اليهود بإقامة وطن لهم في فلسطين، قال الخطيب: "من يعطي حقا لغير الفلسطينيين في فلسطين، لن يكون صادقا وهو يسمي القمة بقمة القدس"، مؤكدا أن "القمة ولدت ميتة".

ولفت إلى أن المراقب لكلمات زعماء العرب، "يرى كيف تجتر منهم الكلمات اجترارا، ليتضح أنهم ربما جاؤوا لتسجيل موقف وتقديم صك براءة أمام شعوبهم".

وأوضح الخطيب أن "التاريخ يؤكد أن تحرير القدس،يتطلب جهدا في كافة الاتجاهات، عسكريا، معنويا، فكريا ومحاربة كل مظاهر إضعاف الأمة"، متسائلا: "كيف لنا أن نصدق أن هؤلاء يريدون تحرير القدس والأقصى المبارك؟".

وشكك نائب رئيس الحركة الإسلامية، في "جدية العمل العربي (الرسمي) في أن يستعيد الأقصى حريته مع شقيقيه المسجد الحرام والمسجد النبوي، أو أن تعود القدس إلى شقيقاتها؛ مكة والمدينة"، معتبرا أن "الابتسامات الصفراء والصور الجماعية والشعارات المنمقة، تفضح حقيقة أولئك المجتمعين في الظهران".

وبشأن قرارات الشجب العربية والإجراءات الأمريكية الإسرائيلية على أرض الواقع في القدس المحتلة، قال: "ماذا نصدق؟ كلاما يدغدغ المشاعر أم ممارسات على أرض الواقع؟"، مضيفا: "ماذا نصدق؟ شعاراتهم أم إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن القدس عاصمة إسرائيل الأبدية والموحدة؟ وقد أكد مستشاروه أن هذا تم بالتوافق مع دول عربية".

ومع اقتراب الموعد المتوقع لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة في 15 أيار/مايو المقبل، وفي ظل حالة التردي العربي، شدد الخطيب على أن "رياح شعبنا الفلسطيني والشعوب العربية ستجري بغير ما تشتهيه سفينة ترامب والمشروع الصهيوني وبنيامين نتنياهو (رئيس حكومة الاحتلال) وكل الأنظمة العربية الفاسدة".

وتابع الخطيب بأن "شعوبنا لن تساوم أو تفرط بمدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك".


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.