شريط الأخبار
بالصور ... لهذا السبب لم يحضر النائب الهواملة جلسة الثقة الرزاز بثقة "مريحة" .. والتيار المدني و"الإصلاح" في خانة الحجب شاهد بالفيديو...ما حدث بين الرزاز والشاب الذي حاول القفز عن شرفة مجلس النواب الحساب الرسمي لرئاسة الوزراء عن الرزاز: غالية علينا شاهد بالصورة...زواتي: الله يقدرنا على حمل المسؤولية معلمون اردنيون مغتربون يطالبون باحتساب مدة عملهم في الخارج ضمن سنوات خدمتهم بالصور...السعود: حان الوقت لدولة الاحتلال ان تدرك بأن حصارهم لن يكسر صمود غزة الرزاز : اشكر مجلس النواب على ثقتهم ... فالحمل ثقيل والطريق طويل بالاسماء...النواب المانحون والحاجبون والممتنعون والغياب في جلسة الثقة بحكومة الرزاز بالفيديو...ما قصته ؟؟ سابقاً اعترض موكب النسور ..واليوم اقتحم مجلس النواب فاستقبله الرزاز شاهد بالفيديو ... شخص يحاول القاء نفسه من شرفة مجلس النواب والرزاز يتدخل النواب يمنحون الثقة لـ حكومة الدكتور عمر الرزاز باغلبية " 79" صوتا الصحة: 12 مليون راجعوا المراكز الصحية في عام الرزاز : أقف اليوم وبذهني ووجداني آمال الأمهات وأحلام الشباب وتطلعات الرجال " نص البيان " النائب أحمد الصفدي يمنح حكومة الدكتور عمر الرزاز الثقة القبض على مطلوب خطير ومسلح بحقه 12 طلباً قضائياً في الأغوار الشمالية النائب زيادين : لخلو بيان الحكومة من خارطة طريق..." احجب الثقة " النائب خالد رمضان يحجب الثقة عن حكومة عمر الرزاز الطراونة : لن نغادر البرلمان قبل التصويت على الثقة اليوم النائب النعيمات يقترح تسليم لينا عناب وزارة للشؤون "الإسرائيلية"
عاجل

السفير الإيراني في عمان: وجودنا على الحدود السورية لا يهدد الأردن

الوقائع الإخبارية : قال السفير الإيراني في عمّان مجتبى فردوسي بور إن علاقات بلاده مع الأردن "ليست بالمستوى المطلوب"، مشيرا إلى "أن هناك نقاط مشتركة تجمع البلدين أكثر من نقاط الخلاف الموجودة".
وقال فردوسي بور في مقابلة خاصة لوكالة "سبوتنيك" الروسية:"للأسف الشديد علاقاتنا مع الأردن ليست على المستوى المطلوب، فبعد الأزمة التي حصلت بين إيران والسعودية والقطيعة بين البلدين وإغلاق السفارات، استدعت الأردن سفيرها من طهران، لكن إيران لم تتخذ خطوة في المقابل"، وأضاف:"صحيح أن هنالك خلافات بين إيران والأردن لكن في كثير من الأحيان لدينا نقاط مشتركة أكثر من نقاط الخلاف الموجودة".
وتابع:"لا ننكر الخلافات، وتحديداً في السياسات الخارجية لكلا البلدين، لكن علينا طرحها على طاولة البحث والنقاش وأن نسمع بعضنا للآخر، وأن نعزز جانب العلاقات الاقتصادية، حتى لو لم تكن العلاقات السياسية على المستوى المطلوب".
وقال: "لو كان للأردن أي تساؤل حول الحدود الشمالية نحن على استعداد للإجابة عليها، لماذا لا تكون الأبواب مفتوحة؟".
وحول وجود الميليشيات الشيعية على الحدود الشمالية للملكة، قال بور:"لقد ساندنا الفكرة الساعية لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية، وعندما تم الاتفاق الثلاثي بين الأردن وأميريكا وروسيا على الحدود الجنوبية لسورية نحن دعمنا هذه الفكرة لأنها كانت ضمن مسار أستانا. فما دامت ايران جزء من استانا وتحترم اتفاقاته وتدعم الفكرة كيف لها أن تكون تهديداً على الحدود".
وأضاف:"أعلنا أن وجودنا على الحدود السورية بسبب خشيتنا ورفضنا لوجود الجانب الإسرائيلي على الحدود السورية، أو إمكانية سيطرته على مناطق سورية".
ورفض بور الاتهامات الموجهة لبلاده بالتدخل في شوؤن الدول العربية، مشيرا إلى أن الوجود الإيراني في سورية والعراق هو بطلب من ‘‘السلطة الشرعية في البلدين‘‘.
وقال: "حضور إيران في العراق له شرعية، فعندما قدمت إيران القوات لمكافحة الإرهاب في الأراضي العراقية، تم استئذان حكومة العراق المركزية المنتخبة من طرف الشعب العراقي للدخول لمكافحة الإرهاب في العراق. وذات الأمر حصل في سورية التي سمح نظامها الشرعي بدخول مستشارين عسكريين لمساندة الجيش السوري، فحضورنا في البلدين له شرعية".
وأضاف :"هذا ينفي صحة ما يتم الترويج له بأن إيران احتلت الأراضي العربية أو العواصم العربية أو إنها تتدخل في الشؤون العربية".
وتابع: "ما سبق لا يُعدُّ تدخلاً، لكن لا بد من تحديد مفهوم التدخل، والسؤال هنا، عندما أجبرت المملكة العربية السعودية رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري أن يستقيل من منصبه خلال زيارة عادية بروتوكولية، ألا يمكننا اعتبار ذلك تدخلاً؟".



 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.