شريط الأخبار
بالفيديو ....مفتعل حادث الدهس في جبل عمان موقوف لدى بحث جنائي العاصمه بالفيديو ....وصول جلالة الملك الى مضارب عشيرة المعايطة في الكرك الحكومة تمتنع عن الكشف حول الأراضي المملوكة أو المؤجرة للصهاينة في الأردن الى متى صمتكم ؟ اعتصام لسائقي التاكسي الأصفر احتجاجاً على " أوبر وكريم " في اربد نواب يطالبون الملقي بإرسال مستشفى متنقل لمعالجة حالات " H1N1 " في منطقة الجفر حملة أمنية تسفر عن القبض على 19 مطلوبا بمنطقة جبل التاج شرقي العاصمة عمان بالصور...بتوجيهات ملكية ..إخلاء المواطن " علي العابد " من مستشفى تبوك إلى مدينة الحسين الطبية اتهامات بـ(تهريب ممنهج) بالمناطق الحرة .. والحلايقة : حالات فردية ويجري ضبطها وفاة عشريني تفحما بحريق منزل بجبل بني حميدة في محافظة مادبا الجراح يتسأل : هل اخرج الطويسي " جامعة العلوم والتكنولوجيا" من الخارطة الوطنية وأعاد تقسيم الجغرافية؟! شاهد بالاسماء .. مدعوون للمقابلات الشخصية وملء الشواغر ولي العهد: تحية لكل من قدم التضحيات على ابواب قلعة الكرك والد الطفل عبيدة : لن اقبل أموال الدنيا كلها مقابل قطرة واحدة من دم ابني السر الغامض !! لماذا لا يتم حظر التطبيقات الذكية " أوبر وكريم" حتى يتم الترخيص النهائي ؟؟ الملك عبر تويتر: سلام على أرواح شهدائنا والتحية لمن بذل وضحى كمين محكم للأمن يسفر عن القبض على مطلوب خطير ومسلح غرب اربد مدير مستشفى الزرقاء يكشف حقيقة وفاة شخص بانفلونزا الخنازير ضبط شحنة قطع غيار سيارات ملوثة اشعاعيا في العقبة يديعوت: ماذا فهم نتنياهو من احتجاز الرياض لصبيح المصري؟ بيان ....نقيب المعلمين : أي تشريع من وضع البشر ليس بشيء مُقدس وثابت
عاجل

السفير الإيراني في عمان: وجودنا على الحدود السورية لا يهدد الأردن

الوقائع الإخبارية : قال السفير الإيراني في عمّان مجتبى فردوسي بور إن علاقات بلاده مع الأردن "ليست بالمستوى المطلوب"، مشيرا إلى "أن هناك نقاط مشتركة تجمع البلدين أكثر من نقاط الخلاف الموجودة".
وقال فردوسي بور في مقابلة خاصة لوكالة "سبوتنيك" الروسية:"للأسف الشديد علاقاتنا مع الأردن ليست على المستوى المطلوب، فبعد الأزمة التي حصلت بين إيران والسعودية والقطيعة بين البلدين وإغلاق السفارات، استدعت الأردن سفيرها من طهران، لكن إيران لم تتخذ خطوة في المقابل"، وأضاف:"صحيح أن هنالك خلافات بين إيران والأردن لكن في كثير من الأحيان لدينا نقاط مشتركة أكثر من نقاط الخلاف الموجودة".
وتابع:"لا ننكر الخلافات، وتحديداً في السياسات الخارجية لكلا البلدين، لكن علينا طرحها على طاولة البحث والنقاش وأن نسمع بعضنا للآخر، وأن نعزز جانب العلاقات الاقتصادية، حتى لو لم تكن العلاقات السياسية على المستوى المطلوب".
وقال: "لو كان للأردن أي تساؤل حول الحدود الشمالية نحن على استعداد للإجابة عليها، لماذا لا تكون الأبواب مفتوحة؟".
وحول وجود الميليشيات الشيعية على الحدود الشمالية للملكة، قال بور:"لقد ساندنا الفكرة الساعية لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية، وعندما تم الاتفاق الثلاثي بين الأردن وأميريكا وروسيا على الحدود الجنوبية لسورية نحن دعمنا هذه الفكرة لأنها كانت ضمن مسار أستانا. فما دامت ايران جزء من استانا وتحترم اتفاقاته وتدعم الفكرة كيف لها أن تكون تهديداً على الحدود".
وأضاف:"أعلنا أن وجودنا على الحدود السورية بسبب خشيتنا ورفضنا لوجود الجانب الإسرائيلي على الحدود السورية، أو إمكانية سيطرته على مناطق سورية".
ورفض بور الاتهامات الموجهة لبلاده بالتدخل في شوؤن الدول العربية، مشيرا إلى أن الوجود الإيراني في سورية والعراق هو بطلب من ‘‘السلطة الشرعية في البلدين‘‘.
وقال: "حضور إيران في العراق له شرعية، فعندما قدمت إيران القوات لمكافحة الإرهاب في الأراضي العراقية، تم استئذان حكومة العراق المركزية المنتخبة من طرف الشعب العراقي للدخول لمكافحة الإرهاب في العراق. وذات الأمر حصل في سورية التي سمح نظامها الشرعي بدخول مستشارين عسكريين لمساندة الجيش السوري، فحضورنا في البلدين له شرعية".
وأضاف :"هذا ينفي صحة ما يتم الترويج له بأن إيران احتلت الأراضي العربية أو العواصم العربية أو إنها تتدخل في الشؤون العربية".
وتابع: "ما سبق لا يُعدُّ تدخلاً، لكن لا بد من تحديد مفهوم التدخل، والسؤال هنا، عندما أجبرت المملكة العربية السعودية رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري أن يستقيل من منصبه خلال زيارة عادية بروتوكولية، ألا يمكننا اعتبار ذلك تدخلاً؟".



 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.