شريط الأخبار
مواطن يرش زوجته واولاده وبناته بـ«مسيل للدموع» في المفرق بيان صادر عن شقيق صاحب العمارة و عشيرة النسور في الاردن وخارجها بالصور...ولي العهد: الشباب هم روح الإنجاز والإبداع غرق شاب في نادي مدينة الأمير محمد في الزرقاء وحالته العامة خطرة زواتي: نسبة تغطية الكهرباء في الأردن وصلت 99% مصدر مسؤول: ثلاث بلديات في المفرق بلا مديرين تنفيذيين اقتصاديون : استبيان الحكومة رفع عتب و محاولة لتجميل الوجه القبيح! النائب هنطش يطالب الحكومة بالغاء بند فرق أسعار الوقود...والربضي: المبلغ متغيّر تعديل قانوني يعفي مخرج الزكاة من صافي الدخل الخاضع للضريبة الحكومة رحلت نحو 5 الاف عامل وافد خلال 7 أشهر بالأسمـاء .. الضمان تدعو هؤلاء لمراجعتها .. والديوان يُبلّغ لاستكمال التعيين التشريع والرأي يشترط 7 شروط في رؤساء الجامعات الأردنية الرسمية امن الدولة تسند تهم "الارهاب" لموقوفي خلية السلط الارهابية شاهد بالتفاصيل ... النزاهة النيابية تفتح ملف الجامعة الطبية السفيران التل والحديد يؤديان اليمين القانونية أمام الملك اتحاد معلمي "الاونروا" يسجل الطلبة الجدد على مسؤوليته "حماية المستهلك" تطالب بتوضيح نوع ومنشأ كل أنواع الأضاحي بالتفاصيل ... القرارات الصادرة عن جلسة مجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وزير التربية : لا تعيين إلا باجتياز امتحان الكفاية بلدية سحاب توقف الإقتطاع من موظفيها هذا الشهر
عاجل

ارتفاع أسعار الإسمنت محلياً بنسبة 95% .. و"صناعة الأردن" توضح

الوقائع الإخبارية : أوضح ممثل القطاعات الإنشائية في غرفة صناعة الأردن، المهندس محمد الخرابشة، أسباب ارتفاع أسعار الاسمنت الأسود في المملكة خلال اليومين الماضيين بشكل مضاعف عما كان عنه سابقاً بنسبة وصلت الى 95%.
وقال الخرابشة : ان أسعار الإسمنت صعدت من 40 و50 ديناراً للطن الواحد، ليصبح 85 ديناراً.
وِأشار الى ان سبب هذا الارتفاع يعود الى ان المصانع قامت ببيع كميات كبيرة في السوق خلال الأيام القليلة الماضية، بالأضافة الى وجود مضاربات في السوق، مما أدى الى ضخ كميات من الاسمنت في الأسواق المحلية، ما أدى الى ارتفاع الطلب وهو الامر الذي انعكس بارتفاع أسعاره بهذا الشكل.
وأوضح الخرابشة ان الأسعار الحالية للإسمنت وهي الـ 85 ديناراً "أسعار طبيعية" ، ولكنه عندما كان سعره 40 ديناراً، ألحق الخسائر الكبيرة بالمصانع المنتجة للاسمنت، مما دفع الى بيعها طن الاسمنت الواحد أقل من تكلفته.
ولفت الخرابشة، ان الأشهر الماضية كان الطلب قليلاً جداً على الاسمنت في الأسواق المحلية، مما تسبب بانخفاض كبير على أسعاره، حتى وصل الى نحو الـ 38 ديناراً شاملاً للضريبة.
وبين انه في حالة فتحت الحدود بين الأردن وسوريا، وأصبح التصدير متاحاً أكثر، فانه من المتوقع ارتفاع أسعار الإسمنت أكثر من 85 ديناراً للطن الواحد.
وكان العديد من المواطنين، قد تفاجئوا اليومين الماضيين بانقلاب كبير في أسعار الاسمنت، بعدما ارتفع سعر الطن الواحد ما يقارب الضعفين، مما أثار تساؤلات عددية حول أسباب ارتفاعه بهذا الشكل.
وفي السياق، استهجنت جمعية المستثمرين في قطاع الإسكان الإرتفاع المفاجئ والكبير الذي طرأ على أسعار الإسمنت، والذي وصل إلى ما نسبته 95%.
وقال رئيس الجمعية م. زهير العمري أن أسعار الإسمنت ارتفعت في ليلة وضحاها من 38 دينار للطن إلى نحو 80 دينارا للطن تقريباً، في وقت لا تتوفر فيه كميات كافية من الإسمنت في السوق بحجة وجود صيانة في بعض المصانع.
وأضاف أن السبب الحقيقي للإرتفاع غير المبرر على أسعار الإسمنت، يعود الى قرار الحكومة السابقة الذي اتخذته قبل أيام قليلة من رحيلها بمنع استيراد الإسمنت اعتباراً من الأول من حزيران بحجة "حماية الصناعة المحلية وأن حجم الإنتاج يزيد عن حجم الطلب بنسبة كبيرة وفقاً لقرار الحكومة".
ولفت أن النسبة التي كان يسمح باستيرادها سنوياً لاتتجاوز الـ 3% من حاجة المملكة وكانت تشكل مؤشراً حقيقياً على سعر الإسمنت محلياً وعربياً وعالمياً والتي هي بحدود 35 دينار للطن.


 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.