شريط الأخبار
رئيس الوزراء: التصدير يعد المدخل والحل لتحسين معيشة المواطنين وتوفير فرص العمل الرزاز : لاقبول لاي مشكك بالاجهزة الامنية او من يتطاول عليها الفناطسة: "معدل العمل" يرفع سن استقبال الطفل بالحضانة لـ5 أعوام عائلة الطحاوي تطالب بشموله بالعفو العام بعد تردي حالته الصحية القبض على مطلوب مسجل بحقه 19 طلباً قضائياً بمداهمة أمنية في الشونه الشمالية الحكومة: لن نسمح بإدخال أي شحنة بنزين غير مطابقة للمواصفات (4) طن مواد غذائية مستردة من مكبات النفايات في الزرقاء الزعبي: حديث النائب الرياطي عار عن الصحة طقس العرب: منخفض جوي من الدرجة الثانية يؤثر على المملكة الأربعاء التلهوني: النسخة الاولية من العفو عرضت على الوزراء...ويجري تعديلها الرزاز من مديرية الامن: لن نتوقف عند عوني مطيع تعزيزات أمنية مكثفة في محيط جامعة جرش الأهلية أثر مشاجرة عشائرية الملك يرعى احتفال الكنائس بعيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية الناطق باسم الضمان: 77% من جمهور الضمان يؤيدون الاشتراك الاختياري لربّات المنازل السبت دوام رسمي للضريبة ودعوة لتسديد الأرصدة للإعفاء من الغرامات الامن الوقائي يضبط شخصا بحوزته ثلاثة ملايين دولار مزيفة وسلاح ناري في عمان شاهد بالتفاصيل ... مسودة مشروع قانون العفو العام لعام "2018" امن الدولة تنظر بقضيتي مقتل الحنيني ومصنع المخدرات الاربعاء شاهد بالصور ... مشاجرة امام "الطفيلة التقنية" والدرك يتدخل (البريد) تقترض 4 ملايين دينار لسداد مديونية فواتير الكهرباء والمياه المترتبة عليها
عاجل

ارتفاع أسعار الإسمنت محلياً بنسبة 95% .. و"صناعة الأردن" توضح

الوقائع الإخبارية : أوضح ممثل القطاعات الإنشائية في غرفة صناعة الأردن، المهندس محمد الخرابشة، أسباب ارتفاع أسعار الاسمنت الأسود في المملكة خلال اليومين الماضيين بشكل مضاعف عما كان عنه سابقاً بنسبة وصلت الى 95%.
وقال الخرابشة : ان أسعار الإسمنت صعدت من 40 و50 ديناراً للطن الواحد، ليصبح 85 ديناراً.
وِأشار الى ان سبب هذا الارتفاع يعود الى ان المصانع قامت ببيع كميات كبيرة في السوق خلال الأيام القليلة الماضية، بالأضافة الى وجود مضاربات في السوق، مما أدى الى ضخ كميات من الاسمنت في الأسواق المحلية، ما أدى الى ارتفاع الطلب وهو الامر الذي انعكس بارتفاع أسعاره بهذا الشكل.
وأوضح الخرابشة ان الأسعار الحالية للإسمنت وهي الـ 85 ديناراً "أسعار طبيعية" ، ولكنه عندما كان سعره 40 ديناراً، ألحق الخسائر الكبيرة بالمصانع المنتجة للاسمنت، مما دفع الى بيعها طن الاسمنت الواحد أقل من تكلفته.
ولفت الخرابشة، ان الأشهر الماضية كان الطلب قليلاً جداً على الاسمنت في الأسواق المحلية، مما تسبب بانخفاض كبير على أسعاره، حتى وصل الى نحو الـ 38 ديناراً شاملاً للضريبة.
وبين انه في حالة فتحت الحدود بين الأردن وسوريا، وأصبح التصدير متاحاً أكثر، فانه من المتوقع ارتفاع أسعار الإسمنت أكثر من 85 ديناراً للطن الواحد.
وكان العديد من المواطنين، قد تفاجئوا اليومين الماضيين بانقلاب كبير في أسعار الاسمنت، بعدما ارتفع سعر الطن الواحد ما يقارب الضعفين، مما أثار تساؤلات عددية حول أسباب ارتفاعه بهذا الشكل.
وفي السياق، استهجنت جمعية المستثمرين في قطاع الإسكان الإرتفاع المفاجئ والكبير الذي طرأ على أسعار الإسمنت، والذي وصل إلى ما نسبته 95%.
وقال رئيس الجمعية م. زهير العمري أن أسعار الإسمنت ارتفعت في ليلة وضحاها من 38 دينار للطن إلى نحو 80 دينارا للطن تقريباً، في وقت لا تتوفر فيه كميات كافية من الإسمنت في السوق بحجة وجود صيانة في بعض المصانع.
وأضاف أن السبب الحقيقي للإرتفاع غير المبرر على أسعار الإسمنت، يعود الى قرار الحكومة السابقة الذي اتخذته قبل أيام قليلة من رحيلها بمنع استيراد الإسمنت اعتباراً من الأول من حزيران بحجة "حماية الصناعة المحلية وأن حجم الإنتاج يزيد عن حجم الطلب بنسبة كبيرة وفقاً لقرار الحكومة".
ولفت أن النسبة التي كان يسمح باستيرادها سنوياً لاتتجاوز الـ 3% من حاجة المملكة وكانت تشكل مؤشراً حقيقياً على سعر الإسمنت محلياً وعربياً وعالمياً والتي هي بحدود 35 دينار للطن.


 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.