شريط الأخبار
الطراونة مرحباً بفتح جابر: طالما نظرنا إلى سوريا كعمق عربي أصيل الرزاز يشيد بجهود الأجهزة الأمنية بالتصدي للخارجين على القانون معدل "الضريبة" يستثنى تكنولوجيا المعلومات من الزيادة إرادة ملكية بتعيين " أبو رمان " سفيراً باندونيسيا والمدني بالباكستان والخصاونة في فرنسا بلاغ امني بمحاولة اشخاص خطف " 3 طالبات" في لواء بني كنانة بإربد النائب خميس عطية يطالب الرزاز بعلاوات لمهندسي التربية والتعليم الحاج توفيق: فتح الخط التركي السوري أكثر أهمية من "جابر" بالفيديو ...ملثمون يعتدون على عامل مطعم في بني كنانة باربد احباط محاولة تسلل عدد من مهربي المخدرات من سوريا الى الاراضي الاردنية مذكرة نيابية تطالب عدم تجديد اراضي الباقورة والغمر الى اسرائيل وزارة التربية تباشر باجراءات الغاء رخصة احدى المدارس الخاصة في عمان ارادة ملكية بالموافقة على قبول استقالة المستشار الخاص لجلالة الملك الطراونة يتوصل لاتفاق مع ممثلي البلديات على وقف الإضراب لمدة اسبوعين ببان صادر عن النقابة العامة للعاملين في البلديات وأمانة عمان المياه تضبط اعتداءات جديدة على المياه في اللبن جنوب عمان "الوطني لاستعادة الباقورة والغَمر" ينظم مسيرة الجمعة على"الرابع " بالأسماء .. الناجحون في الامتحان التنافسي في مختلف التخصصات النائب العرموطي يوجه سؤالا للرزاز عن الاراضي المسجلة باسم القوات المسلحة شاهد بالصور ... مهندسو التربية يهددون بالإضراب العام بالصور .. 3 إصابات بحادث تصادم بمنطقة المنصوره في المفرق
عاجل

الرزاز لكتلة الإصلاح : لستُ علمانياً...وقد اتهموني بذلك

الوقائع الإخبارية : طلب الرئيس الرزاز لقاء كتلة الإصلاح النيابية عصر الإثنين بعد انتهاء الجلسة الصباحية، حيث جرى التشاور حول عدد من الملفات.

وقالت مصادر إن الرئيس كان مهتماً بشرح بعض ما يتردد حيث أكد 'لست محسوباً على طيف واحد وأنا كرئيس الحكومة لجميع الاردن ولا ندعو الى العلمنة'.

ونقل نائب من الكتلة عن الرزاز قوله خلال الاجتماع: 'إنني لست علمانياً، وقد اتهمت بذلك'.

وكانت النائب حياة المسيمي حذرت في كلمتها أمام مجلس النواب الأحد خلال نقاشات الثقة من 'علمنة' الدولة.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.