شريط الأخبار
الأراضي توضح حول قرار "تسجيل العقارات باسم الخزينة" اقبال شديد على الليرة السورية .. وغرفة تجارة الاردن تطلب الحذر شاهد بالصورة ..الأمير الحسين إثناء التخطيط لتمرين عسكري العراق يطلب من الاردن تسليمه تمثالاً نحاسياً لصدام حسين لهذا السبب !! تأجيل مثول " هند الفايز " امام المدعي العام اثر شكوى " فيصل الفايز " الشحاحدة يلغي قرار الحنيفات بتأسيس شركة أردنية فلسطينية للتسويق الزراعي. بالصور...رئيس الوزراء يلتقي سفراء مجموعة السبع الكبار السير تنفي تحرير مخالفات غيابية على "التحميل مقابل الأجر" بالتفاصيل .. الحكومة تفكر في ترميز مركبات أعـضاء «اللامـركـزيـة» النائب الفايز يتراجع عن توقيع مذكرة نيابية لطرح الثقة بالوزير مثنى الغرايبة وفد زراعي يزور دمشق اليوم تمهيدا لإعادة العلاقة التجارية والاقتصادية بين الطرفين “الباقورة والغمر”.. هل تشعل أزمة بين الأردن والاحتلال الصهيوني ؟ وزير الداخلية الأسبق العين مازن الساكت: تفاجأت بتشكيلة حكومة الرزاز بالاسماء...النتائج النهائية لانتخابات الموقر راصد يرد على "المستقلة للانتخاب" بشأن تقارير رصده للموقر الرفاعي: بعض المسؤولين عن التخاصية لا يستنفرون إلا إن تمت الاشارة اليهم توجه لتشكيل وفدً من رؤساء البلديات لزيارة سورية قريباً الأردن يؤكد وقوفه الى جانب الشقيقة السعودية.. ويعزي بخاشقجي الكلالدة: نتائج انتخابات الموقر خلال ساعات بيان ... عشيرة العبيدات : ما نشر من معلومات بقضية تسريب اسئلة الامتحانات يتحمل مسؤوليته من صدر عنه
عاجل

الأردن يعلّق على تغريدة ترامب حول نقل سفارة بلاده إلى القدس

الوقائع الإخبارية : علّق وزير الدولة لشؤون الإعلام- الناطق باسم الحكومة، محمد المومني، صباح الخميس، على تغريدة للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، كشف فيها عن نقل سفارة بلاده، إلى القدس، أيار المقبل.

وغرّد ترامب، عبر حسابه الشخصي على موقع "تويتر"، الأربعاء، "أميركا نتطلع إلى نقل سفارتها إلى القدس الشهر المقبل".

وقال المومني، خلال استضافته على برنامج "أخبار وحوار"، الذي يقدمه الإعلامي، صدام المجالي، عبر الإذاعة الأردنية، إن "موقف الأردن واضح، ويعتبر القرار باطلا، ومنعدم الأثر القانوني".

وعن التحرك الأردني، بعد تغريدة ترامب، ذكر المومني، أن "المملكة سخرّت وستسخر كافة الاتصالات والعلاقات من أجل التأكيد على أن هذا القرار باطل، ومنعدم الاثر القانوني".

واعتبر المومني، أن " قرارا أحاديا من هذا النوع، لا تستفيد منه إلا القوى المتطرفة، أيا كان مكانها، وهذا يضر بعملية السلام، وبتسوية عادلة وشاملة للصراع الممتد".

وتابع "نعتقد أننا استطعنا إقناع الغالبية العظمى، من دول العالم، أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية، وأن غياب العدالة للشعب الفلسطيني، هو الذي يسبب مشاعر الإحباط واليأس، وهذه بيئة تولد التطرف".

وبيّن المومني، "نريد حلا عادلا وشاملا، لهذا الصراع، ونعتقد أن هذا ليس بالأمر المستحيل، ويمكن حله بوجود النوايا الطيبة، والطريقة والأسلوب الاستراتيجي الحكيم، البعيد المدى، لإيجاد حل".


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.