شريط الأخبار
شقيق الطفلة الشهيدة في حادثة السقوط داخل الحفرة الامتصاصية يناشد الاردنيين أكاديميون : الملك مرجعية سياسية وفكرية تعكس سماحة الإسلام وأهمية الأردن عشيرة بني مصطفى تطالب الحكومة بالإفراج عن ابنتهم وعد الرزاز يوعز بالتحقيق في حادثة سقوط الطفلة ومنقذها بخريبة السوق بالتفاصيل... أسس اختيار رؤساء القاعات ومساعديهم والمراقبين في امتحان التوجيهي الوحش يحذر من تكرار "مسرحية" لجنة الاقتصاد على مستوى مجلس النواب الحكومة تراجع إعفاءات مركبات ذوي الاحتياجات الخاصة الرزاز في ذكرى ميلاد الحسين: نستذكر الإنجازات العظيمة كناكرية : لجنة خاصة في الضريبة والجمارك والاموال العامة للوقوف على مراحل القضايا التحقيقية وفاة الشيخ اللوزي والطفلة البريئة «بمنهل الاهمال» يفجر غضب الاردنيين ..! الهميسات يطالب بتحويل المسؤولين عن "حادثة الحفرة الامتصاصية" الى الإدعاء العام مصدر امني يوضح حقيقة إشراك الشرطة النسائية بدوريات النجدة بالصور .. وفاتان وإصابة اثنين اخرين اثر حادث تدهور بمنطقة شفا بدران في عمان الأمن يفتح تحقيقاً بحادثة وفاة شخصين في "حفرة امتصاصية" جنوب عمّان كناكريه: الهدف خفض الدين العام لأقل من 95% من الناتج المحلي الإجمالي الحكومة تقر نظام معدل لنظام الأبنية وتوسيع المشمولين بقرار الاعفاءات من الغرامات العمل الاسلامي يصدر تصريحا حول انتصار المقاومة في غزة شاهد بالأسمـــاء .... مدعوون لامتحان الكفاية في اللغة العربية شاهد بالفيديو .. لحظة سقوط طفلة في حفرة امتصاصية جنوب عمان محافظ اربد : غرفة عمليات لمواجهة الظروف الجوية السائدة
عاجل

اللوزي يستمع الى مشاكل مشغلي خطوط الباصات في الطفيلة

الوقائع الإخبارية : ركز أصحاب ناقلات الركاب العمومية في محافظة الطفيلة على مطالبهم المتعلقة بشطب الحافلات العاملة على خط (الطفيلة-عمان) واستبدالها بوسائط نقل متوسطة، في غياب مواطنين ممن طالت شكواهم حيال موضوع النقل.

وقال مدير عام هيئة تنظيم قطاع النقل صلاح اللوزي، في اللقاء الذي جرى في مبنى دار المحافظة بحضور نائب رئيس مجلس المحافظة هاني العمريين ونائب المحافظ عبدالإله الكساسبة ومدير شرطة الطفيلة العقيد حسين الشهوان وممثل نقابة أصحاب الحافلات عودة القطيطات، أن الوزارة تجري دراسات مستدامة من أجل التقليل من حدة الشكاوي المتعلقة بالناقلين ومن يتلقى الخدمة، في إطار توجيهات سيد البلاد لنشر خدمات أفضل للمواطنين.

وأستمع اللوزي في اللقاء مع اصحاب وسائط النقل المتوسطة والكبيرة الى شكاوي تتعلق بمنافسة ناقلاتهم من قبل سيارات نقل صغيرة، الى جانب تجاوز خطوط النقل لحافلات محلية، وتغول مشغلين من غير الطفيلة على طريق الرابط بين الطفيلة وعمان.

واكد عدد من المشغلين على خطوط النقل بين الطفيلة وعمان ومحافظات المملكة، والخطوط المحلية الداخلية، على اهمية حل مشكلة الحافلات التي أرقت المواطنين جراء انتظارهم لساعات طويلة في المجمع لحين تحميل الحافلة، بشطب الحافلات مقابل استبدالها بمركبتي نقل متوسطة"كوستر" عن كل حافلة.

ودار نقاش حيال مطالب أصحاب باصات النقل بعضها وصل الى طريق مسدود، خاصة فيما يتعلق فيها باقتراحات استبدال الحافلات بوسائط نقل متوسطة، في وقت اشار فيه نقيب الصحفيين في الجنوب الى ان مطالب المواطنين تتركز حيال إيجاد حل لتأخير إنطلاق الحافلات لساعات من الطفيلة لعمان، ما يعيق وصول المواطنين لوظائفهم ومراجعاتهم للمستشفيات الحكومية والخاصة والدوائر المختلفة لإنجاز معاملاتهم، الى جانب اهمية تحديد موعد لإنطلاق المركبات وعودتها للمحطات مجدداً على ذات النحو التي تعمل فيه شبكات النقل في العالم المتقدم.

واشار اللوزي الى أن اللقاء ادى الى التوافق مع أصحاب باصات خط الطفيلة باتجاه عمان، من خلال العمل على استحداث شركة يعول عليها إدارة عمل الباصات العاملة على الخط، وايجاد صيغة توافقية مع الهيئة ومجلس إدارة الهيئة لإيجاد الحلول المناسبة لمطالبهم ومشاكلهم التي يعانونها، وإصدار قرارات واضحة حيال هذه المشاكل.

وبين أنه سيتم كذلك دراسة السعة المقعدية للحافلات الكبيرة التي تعمل على خط الطفيلة باتجاه عمان وبالعكس حيث يوجد في الطفيلة نحو (22) حافلة تم استبدال بعضها بباصات نقل متوسطة، في وقت سيتم فيه إيجاد الحلول المناسبة لمشاكل التعديات على الخطوط الداخلية والخارجية.

واكد اللوزي على اهمية القضايا التي طرحها الحضور والتي ستعرض على مجلس إدارة هيئة تنظيم قطاع النقل في الاجتماع المقبل، مؤكدا أن الهيئة تسعى إلى تطوير قطاع النقل البري، وحل المعيقات والقضايا التي يواجهها المشغلين للخطوط الداخلية والخارجية في مختلف محافظات المملكة.



 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.