شريط الأخبار
هند الفايز تنصح ديمة طهبوب بإسقاط جميع القضايا التي اتخذتها بحق أي مواطن اردني بالأسماء...وفد نيابي يزور دمشق الاثنين المقبل اختفاء فتاة بظروف غامضة في العاصمة عمان عوائل عسكريين أمريكيين قتلوا في قاعدة الملك فيصل تقاضي الحكومة الأردنية خلافات مع الحكومة حول بنود قانون الموازنة وراء استقالة مدير عام الموازنة عطية: ما فعله قنديل من وحي الشيطان لإحداث فتنة توقيف شخصين على خلفية تزوير ماركات عالمية لمكملات غذائية ومستلزمات طبية دورية أمنية تخمد حريق إحدى المركبات في مادبا العجارمة : وزارة التربية قائمة على تطوير امتحان الثانوية العامة وفقاً للانظمة العالمية وزير المالية يعيّن مراقبين ماليين في الوحدات الحكومية التي تقرر نقلها للموازنة العامة النائب السابق الخرابشة : خدمة العلم تضييع للوقت والهاء للشباب الحكومة توافق على إجراءات ايصال الخدمات للأبنية السكنيّة المقامة على أراضي الخزينة استقالة مدير عام الموازنة العامة الهزايمة شاهد بالتفاصيل ... ما حقيقة عودة خدمة العلم بالاردن ؟ بالتفاصيل ... الارصاد تصدر توضيحاً جديداً حول مستجدات الحالة الجوية الضمان: وزارات وجامعات وبلديات تمتنع عن شمول موظفي شراء الخدمات بالضمان كناكرية : آلية جديدة في إعداد "الموازنة" وتحفظ في تقدير الإيرادات الطراونة: الامن كشف خيوط مؤامرة استخباراتية في الاردن البحث الجنائي يلقي القبض على فارض أتاوات في العقبة القيسي: الملك قبل جائزة تمبلتون باسم كل العرب والمسلمين
عاجل

النائب حازم المجالي :حكومة الرزاز تنفيعات وفقدان للولاية العامة مبكراً

الوقائع الاخبارية : أكد النائب حازم المجالي تعليقاً حول ما أثير وتم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي من قرارات لحكومة الدكتور عمر الرزاز تقع في باب التنفيعات لعدد من الأشخاص ، وهو الأمر الذي لم يتوقعه المواطن ايماناً بان حكومة الرزاز ستعمل على محاربة الفساد .
حيث كتب المجالي وعبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي " الفيسبوك " تعليقاً على ذلك قائلاً " للأسف الفساد أخطر من الإرهاب على الوطن ،،،وحكومة الرزاز بدأت بالتنفيعات وفقدت ولايتها العامه مبكرا "

 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.