شريط الأخبار
سلطة العقبة تسجل دعوى قضائية بحق النائب محمد الرياطي بالفيديو.. الفنانة حلا الترك تكشف عن جنسيّتها للمرّة الأولى : أنا أردنيــة بيان ..نقابة المعلمين :قناعتنا التامة بان المعلم " العتوم " ذهب ضحية اهمال طبي وتقصير طفل يكتب رسالة غريبة على فيسبوك.. وبعد يومين تحققت الصدمة كناكرية يوعز بمتابعة شمول عمّال صوامع العقبة بالضمان الاجتماعي الأردن .. السجن لمصري قبَّل طفلا على وجنتيه الحبس 10 سنوات لمتهم حاول قتل نسيبه فاصاب وافد شاهد بالتفاصيل .. مسودة مشروع القانون المعدل لـ‘‘الزراعة‘‘ العثور على جثة متفحمة داخل مركبة في الرمثا هل ستتأخر الحكومة بصرف رواتب موظفيها لآخر الشهر الجاري؟ بالصور .. القاء القبض على ثلاثة مروجين للمواد المخدرة في محافظة اربد وفاة المعلم "رائد العتوم" اثر تعرضه لخطأ طبي تسبب بتلف دماغه وفاة شخص وإصابة (4) اثر حادث تصادم في المفرق اصابة أربعيني بعيار ناري بمشاجرة بين ارباب سوابق داخل مطعم في اربد شاهد بالتفاصيل ... أخطر بيان أردني ضد مشروع الضريبة موجه الى الملقي مصر ... ضبط المتهم بتسهيل هروب العصابة الأردنية الشونه الشمالية...وفاة ثلاثينية بصعقة كهربائية البحث الجنائي يلقي القبض على مطلوب مصنف خطير بحقه ١٣ طلب امني في جرش سابقة قضائية: تعويض شاب عن إهمال بمركز ‘‘لذوي الإعاقة‘‘ ذوو المتوفين بانفجار صوامع العقبة يمنحون "عطوة اعتراف" للمقاول
عاجل

الاردن يؤكد ضرورة الحفاظ على منطقة خفض التصعيد جنوب غرب سوريا

الوقائع الإخبارية : أكدت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين اليوم الجمعة ضرورة الحفاظ على منطقة خفض التصعيد في جنوب غرب سوريا حقنا لدم الشعب السوري الشقيق وحماية لمقدرات سوريا وخطوة نحو وقف شامل لاطلاق النار على جميع الأراضي السورية ونحو التوصل لحل سياسي يحفظ وحدة سوريا واستقرارها وتماسكها ويقبل به الشعب السوري.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية السفير محمد الكايد إن الحفاظ على منطقة خفض التصعيد التي تم الاتفاق عليها عبر محادثات أردنية أميركية روسية يمثل أولوية أردنية.

وأكد الكايد في رد على سؤال حول تصريحات لمسؤولين روس عن القوافل التي تعبر الحدود إلى سوريا إن هذه قوافل أممية تحمل مساعدات إنسانية وعلاجية للشعب السوري الشقيق وفقا لقرار مجلس الأمن 2165 وتحت أشراف مباشر لمنظمات الأمم المتحدة ومسؤوليها.

وأشار الكايد إلى التنسيق الأردني الروسي الأميركي لضمان التزام الأطراف السورية المتنازعة اتفاق خفض التصعيد عبر مركز عمان للمراقبة الذي يتابع التطورات في المنطقة بشكل دائم ومن خلال آليات عمل متفق عليها لمراقبة الخروقات ومعالجتها من أي طرف.

وقال إن اتفاق منطقة خفض التصعيد في جنوب غرب سوريا هو الأنجح بين كل الاتفاقات المشابهة، وأسهم اتفاق وقف النار الذي تم في إطاره حماية المنطقة وأهلها من المزيد من الدمار.

وأشار الكايد إلى أن هناك أيضا تنسيقا أردنيا روسيا ثنائيا مستمرا وفاعلا بشأن الأزمة السورية، لافتا إلى قوة العلاقات الثنائية التي تتطور في جميع المجالات والتي تتيح للبلدين نقاشا واضحا وصريحا حول كل ما يجري في سوريا.

ولفت الكايد إلى تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أخيرا والتي أشاد فيها بالعلاقات الأردنية الروسية وبالجهود التي تقوم بها المملكة للحفاظ على منطقة خفض التصعيد.

وقال الناطق باسم الخارجية إن الأردن كان أبلغ روسيا عبر قناة مركز المراقبة في عمان عن خروقات يجب وقفها لاتفاق خفض التصعيد كما أبلغه عن تحركات لعناصر إرهابية نحو الجنوب.

وقال إن المملكة ملتزمة محاربة الإرهاب، وفِي مقدمة الدول التي تواجهه عسكريا وأمنيا وفكريا. مشددا أن الأردن لا يريد منظمات إرهابية أو ميليشيات مذهبية على حدوده وإنه يتخذ كل الخطوات اللازمة لحماية أمنه ومصالحه. وأكد الكايد ضرورة التزام اتفاق خفض التصعيد الذي نص بوضوح على وجوب وحدة سوريا وتماسكها، مشيرا إلى موقف المملكة الثابت في دعم وحدة الاراضي السورية وشعبها ورفض أي طروحات تتناقض مع ذلك.

وشدد على أن الاْردن مستمر في العمل مع الولايات المتحدة وروسيا وكل الدول الشقيقة والصديقة المعنية للتوصل لحل سياسي ينهي الأزمة السورية على أساس القرار الأممي 2254 .
ب
وقال في رد على سؤال إن العلاقات الاردنية الروسية قوية وتتطور بشكل دائم وبرعاية من جلالة الملك عبدالله الثاني و الرئيس بوتين، وإن الاتصالات بين البلدين متواصلة على جميع المستويات لبحث تطوير العلاقات الثنائية في المجالات الاقتصادية والدفاعية والأمنية وغيرها، اضافة إلى القضايا الإقليمية، ولحماية منطقة خفض التصعيد والعمل من أجل إنهاء الأزمة السورية عبر حل سياسي.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.