شريط الأخبار
النائب القضاة يثير الجدل بتغريدة .. إليكم التفاصيل ! جرش .. تدهور مركبة واصطدامها بعمود كهرباء .. دون وقوع اصابات النائب الحباشنة: لهذا السبب لن يتم تسليم مطيع ثلاثيني يهدد بإلقاء نفسه وابنته من أعلى ’فندق‘ بالعقبة بالصور .... ضبط مستودع مهجور لتغليف الشوكلاتة بعمّان اغلاق 16 محل واتلاف طن و800 كغم مواد غذائية في مادبا بالوثائق ..دولة الرزاز ... " فاطمة " لاتستطيع " التغريد عبر تويتر " بكالوريوس و تعمل عاملة نظاقة مصادر رسمية : الأردن لم يتسلم طلبا رسميا بفتح الحدود مع سوريا بعد الفريحات يقرر ترفيع الشهيدين العقاربة وبني ياسين وفاة طفل غرقاً في قناة الملك عبدالله بمنطقة المشارع في الأغوار الشمالية صدور الارادة الملكية بترفيع الشهيد معاذ الدمانية الى رتبة مقدم تأجيل امتحان "الكفاية باللغة العربية " للمرشحين للتعيين في وزارة التربية الى اشعار آخر الامن العام : فيديو "حادث القطرانة " المتداول وقع قبل سنة النائب حازم المجالي :حكومة الرزاز تنفيعات وفقدان للولاية العامة مبكراً توقيف شخص اعتدى على احدى رقباء السير اثناء تأدية واجبه في عمان " امتحان باللغة العربية " و " رسوم " 20 " لكافة المرشحين للتعيين في وزارة التربية والتعليم مجلس التعليم العالي يقرر قبول 31 ألف طالباً وطالبة للعام الجامعي 2018/2019 زواتي: مشروع الطاقة الشمسية بالزعتري هو الأكبر عالميا ويزود 80 الف لاجئ بالكهرباء إحالة (7) اشخاص في مستشفى البشير الى المدعي العام بسبب التدخين الرزاز: نعمل على نقل العديد من صلاحيات الوزراء إلى المديريات
عاجل

ارتفاع عدد ضحايا الاحتجاجات في العراق إلى 11 قتيلاً

الوقائع الإخبارية : تصدّرت عناوين وسائل الإعلام المحلية، صباح اليوم السبت، أعداد ضحايا الاحتجاجات التي وصلت حسب المصادر إلى أكثر من 11 قتيلا منذ اندلاع التظاهرات في البصرة، وأخر قتيلين كانا في مظاهرات يوم أمس بمحافظتي النجف والديوانية جنوبي العراق.

وكان قد خرج المئات من العراقيين في بغداد ومحافظات وسط وجنوب العراق، في تظاهرات احتجاجية على سوء الخدمات الأساسية، بعد أكثر من خمسة عشر عاما على تغيير نظام صدام حسين، وتسلم الأحزاب الشيعية الموالية لإيران السلطة في العراق.
وحاول بعض المتظاهرين اقتحام مكاتب أحزاب في مدن الجنوب، التي تسكنها غالبية شيعية، لكن حراس تلك المقرات قابلوهم بالرصاص الحي، وقد تم قتل عدد من المتظاهرين.

وقال علاء الميالي، أحد المحتجين من أهالي محافظة النجف، إن حراس فرع منظمة بدر المقربة من إيران فتحوا نيران أسلحتهم على المتظاهرين، ما أسفر عن مقتل أحد المحتجين، وبيّن أن المتظاهرين كانوا قد رشقوا مقر ميليشيات بدر التي يقودها هادي العامري بالحجارة، ورفعوا شعارات منددة بالسياسات الإيرانية في العراق.

كما ذكر شهود عيان في محافظة البصرة، أن تظاهرات يوم أمس أخذت منحى آخر في المحافظة، بعد تدخل قوات الرد السريع الذين أطلقوا النيران على المحتجين في منطقة 'كرمة علي' مساء أمس، ما أدى إلى اندلاع مواجهات مسلحة في نواحي الأطراف بالمحافظة.

من جانبه، أعلن مركز الإعلام الأمني في بيان، أن القوات العراقية بذلت جهودا كبيرة من أجل سلامة المواطنين، ومنع المندسين من تحويل تظاهراتهم إلى أعمال عنف أو تخريب.

وفي هذا الإطار، قال مصدر خاص طلب عدم الكشف عن اسمه، إن إيران تحاول أن تفشل موجة المظاهرات في العراق، من خلال إدخال الميليشيات في صفوف المتظاهرين بملابس مدنية، مبيناً أن هناك دورات تدريبية تقيمها ميليشيات بدر في معسكراتها بمحافظات البصرة وكربلاء والنجف.

وأضاف المصدر أن هناك توجيهات من قيادة الميليشيات لأتباعها باختراق التظاهرات، خاصة بعد أن وجه المحتجون شعاراتهم في محافظتي البصرة وميسان ضد إيران بـ'إيران برا برا، ميسان تبقى حرة' و'إيران برا برا بصرة تبقى حرة'.

متظاهرو العراق يرفعون سقف مطالبهم
المطالبة بالكهرباء والمياه وفرص العمل، كانت من أهم الشعارات المرفوعة في التظاهرات، لكن سوء التعامل من قبل الأجهزة الأمنية دفع المحتجين إلى رفع سقف مطالبهم التي يحتاج بعضها إلى تغيير الدستور.

وقال محمد الموسوي، أحد أعضاء تنسيقيات البصرة، إن مطالبهم التي رفعت أمس الجمعة، شملت تغيير النظام من برلماني إلى رئاسي، وإلغاء الرواتب التقاعدية الممنوحة لرؤساء الجمهورية والوزراء والبرلمانيين ووكلاء الوزراء والمديرين العامين ورواتب الامتياز مثل رفحاء وجهاد الخارج ورواتب الرتب التقاعدية لضباط الدمج لأحزاب الخارج.

وأضاف الموسوي أن من ضمن المطالب المرفوعة إلغاء مكاتب المفتشين العامين ولكل الوزارات كونها تغطي على الفساد والمفسدين وتتقاسم السرقات معهم.

وبيّن الموسوي كم أن من بين أهم المطالبات، تغيير النظام الانتخابي وفق الدوائر المتعددة، لتكون نتيجة الانتخابات عادلة وفق ما يريده الشعب.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.