شريط الأخبار
هستيريا التطاول على بلدنا إلى اين؟ الخطيب نقيبا للفنانين وإلغاء حل مجلس النقابة الزوايدة يرجح اصدار قانون العفو العام مع بداية الدورة العادية القادمة بريطانيا ستستضيف العام القادم مؤتمرا لدعم الاستثمار في الأردن وفاة ثلاثيني بصعقة كهربائية في المفرق توقيف مستشار سابق في وزارة الخارجية لانتقاده سياسات الوزارة الطراونة: خطاب الملك يجدد أهمية التزام المجتمع الدولي بحقوق الشعب الفلسطيني ضريبة الدخل: إضافة ضريبة 2% على البنوك ترفد الخزينة بـ 16 مليون دينار بالفيديو... خطاب جلالة الملك عبدالله الثاني أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة دولة الرزاز !! عذراً لهذه النصيحة الثقيلة !! اوصيك بالخلاص من " ثلاث " لشفاء الأمراض الشعبية بالتفاصيل..مطلوب خطير بقضية سلب مركبة واطلاق نار باتجاه دورية في قبضة البحث الجنائي بالفيديو ...مواطن يلقي بنفسه تحت عجلات" مركبة " احتجاجا على انقطاع التيار الكهربائي عن منزله د. نوفان العجارمة يطالب بتشميس جماعة " قلق" ومن ساندهم..!! الإفراج عن رئيس بلدية الجيزة والاعضاء السبعة ترامب: نعمل مع الأردن ودول الخليج ومصر لتحالف استراتيجي الملك يصل إلى مقر الأمم المتحدة ويلقي خطابا أمام الجمعية العامة "الأعيان" يعقد جلسته الأربعاء قبل انتهاء رئاسة الفايز أبو البصل يحذر من سلطة الاحتلال مغبة الاعتداء على موظفي دائرة الأوقاف بالقدس السعود : الغطرسة الاسرائيلية لن توقف الاردن عن مواصلة دوره المحوري "الدستورية" ترد طعن تعويض عن أراض يمر بها "الضغط العالي"
عاجل

بالصور...مأساة طفلة باكستان تتكرر بمصر.. فشل باغتصابها فذبحها

الوقائع الإخبارية : تكررت مأساة الطفلة الباكستانية زينب بكافة تفاصيلها التي تعرضت للاغتصاب والقتل على يد شاب باكستاني قضت المحكمة بإعدامه السبت، بكافة تفاصيلها في مصر.

فقد شهدت قرية مصطاي التابعة لمركز قويسنا محافظة المنوفية شمال مصر نفس "الجريمة"، إثر تعرض طفلة صغيرة تبلغ من العمر 4 سنوات للقتل ذبحاً على يد وحش بشري فشل في اغتصابها، ثم ألقى بجثتها في قبو (البدروم) بمنزله.

وفي التفاصيل التي كشف عنها أهالي القرية، بدأت المأساة باختفاء الطفلة ردينا عبد النبي عبده من منزلها عصر السبت، فأبلغ والدها بغيابها، وظل الجيران يبحثون عنها في كافة منازل القرية دون جدوى.

إلا أن الصدفة البحتة قادت الأهالي للعثور على آثار وبقايا دماء أمام منزل أحد سكان القرية، خرج حديثاً من السجن، وعند سؤاله عن الطفلة، ارتبك ونفى تماما معرفته بغيابها أو تواجدها في منزله، فطلب الأهالي تفتيش المنزل لكنه رفض.
دماء قطة والابن يعترف

وأمام إصرار الأهالي وافق صاحب المنزل وأثناء عملية التفتيش عثر على سرير عليه آثار دماء، فقال لهم إنها دماء قطة قتلها منذ أيام، ومع تضييق الخناق عليه اعترف ابنه ويدعى حسان صابر الشاذلى عامر (16 عاما) أنه اصطحب الطفلة من أمام منزلها وأغراها باللعب في هاتفه الجوال، وحاول اغتصابها وبعد فشله، ذبحها وألقى بجثتها في صندوق أسفل سرير بـ (البدروم).

وبإرسال الدماء المضبوطة إلى المعمل الجنائي، تم التأكد من أنها دماء الطفلة المختفية.

رماها بحجر وذبحها

بعدها، اعترف المتهم أمام رجال الأمن أنه وعقب فشله في اغتصاب الطفلة، خشي افتضاح أمره فضربها على رأسها بحجر صغير حتى سقطت مغشياً عليها، وللتأكد من وفاتها استل سكينا وذبحها وألقى بالجثة في صندوق أسفل سرير غرفة نومه محل الجريمة، مضيفا أنه كان ينوي وضعها في شوال وإلقائها في مكان بعيد عن القرية.

وقد تم إحالة المتهم إلى النيابة العامة التي تولت التحقيق وصرحت بدفن جثة الطفلة.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.