شريط الأخبار
نقابة المهندسين الاردنيين ترفض الاعتقالات وتكميم الأفواه اعتقال الناشط بشار عساف بعد الإفراج عن ستة من شبيبة حزبه الشيخ مكتوم يسلم الملكة رانيا العبدالله جائزة شخصية العام المؤثرة أبو رمان: سأتابع ملف الناشطين الموقوفين الحبس سنة لشاب قام بتقبيل طفلة دخلت بقالته لشراء حاجياتها بالاسماء ... وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات بمشاركة الاردن .. تحالف عسكري عربي امريكي لمواجهة ايران بالوثائق .. أبو السكر يتقدم بشكوى بحق أحد أعضاء مجلس بلدية الزرقاء بالصور .. المخدرات والأمن العسكري يضبطون 446 ألف حبة مخدرة شمال المملكة عودة 519 لاجئا سوريا من الأردن عبر «نصيب» في 24 ساعة شاهد بالصور .. قطع أشجار في محيط " الاردنية " من أجل الباص السريع نظام يلزم ممارسي المهن الصحية الإشتراك بصندوق "المسؤولية الطبية" مشروع خط الغاز بين إسرائيل والاردن يصل إلى مراحل متقدمة مجهول يحرق سيارة مواطن امام منزله في الكرك .. والامن يحقق "الاتصالات": ليس هنالك ما يستدعي لحظر لعبة "PUBG" في الأردن زواتي: نرحب بالاستثمار في 6 مناطق متاحة لاستشكاف النفط في المملكة بالاسماء .. المصري يشكل لجنة تفتيش على بلديتي الزرقاء والرصيفة وزير الصحة:نعترف بوجود نقص في الكوادر البشرية .. والتأمين الصحي موضوع مؤرق "المناصير" تعتذر عن أعطال المركبات بسبب البنزين بالأسماء .. مطلوبون لمراجعة محاكم الصلح في المملكة
عاجل

المعشر: العبء الضريبي لا يناسب مع دخل المواطن الأردني

الوقائع الإخبارية : التقى فريق حكومي برئاسة نائب رئيس الوزراء الدكتور رجائي المعشر في النقابات المهنية اليوم السبت مجلس النقباء، للحوار حول مشروع قانون ضريبة الدخل.

وقال المعشر خلال اللقاء إنه لا بد من تطوير الانفاق المالي في مجال الخدمات حتى يكون المواطن راض عن هذه الخدمات.

واضاف ان العديد من الشكاوى التي يتقدم بها المواطنون حول الخدمات الحكومية في مجالات عدة مثل الصحة وغيرها لا بد من ايجاد حلول لها.

وبين انه يجب ان نتعلم من الماضي مشيرا الى اتفاق المملكة مع صندوق النقد عام 88، وبعد انتهائه اصبحنا ننفق بشكل كبير وكأن المال لا نهاية له وكانت النتيجة زيادة المديونية بشكل كبير .

وعقب ذلك جاءت الازمة الاقتصادية العالمية، ومن ثم ازمات الربيع العربي، حتى وجدنا انفسنا في عام 2014 نواجه ذات المشاكل التي واجهنانها عام 88، واصبحت تتزايد المديونية واستعنا بصندوق النقد الدولي الذي وضع لنا البرنامج الذي نسير به حاليا.

وأكد المعشر ان الصندوق يقول ان اصلاح الاقتصاد بحاجة الى قروض ميسرة، الامر الذي يتم من خلال دول مانحة او صندوق النقد الدولي.

وبين ان المملكة تواجه مشاكل في الدين الخارجي، الامر الذي قد يحمل المملكة بين 250 الى 300 مليون دينار سنويا وهو حمل ثقيل جدا.

واوضح المعشر ان هذا ما دعا الحكومة الى التوجه لصندوق النقد الدولي والذي وضع برنامجا لوقي بالرفض الشديد من المواطنين.

وقال المعشر ان الصندوق يطلب من الحكومة طلبات مثل زيادة النمو وتخفيض العجز والمديونية مؤكدا ان الحكومة تتوافق مع مثل هذه المطالب.

واضاف ان الاجراءات التي اتخذتها الحكومات خلال الاعوام السابقة لم تحقق الهدف المطلوب منها كاملا ما تسبب بحالة عدم ثقة بين الحكومة والصندوق حيث تشير الدراسات الى نتيجة معينة ولا تتحقق عند التنفيذ.

واشار المعشر خلال حديثه الى ان صندوق النقد الدولي يقول للأردن انتم بحاجتنا ولسنا نحن بحاجتكم.

وقال المعشر عن ضريبة المناطق التنموية الباغة 5% انها لم تزيد اي قيمة مضافة للاقتصاد الاردني وكان لا بد من معالجتها.

وعن ضريبة التكافل الاجتماعي بين ان 105 آلاف عائلة تحت خط الفقر بحاجة الى معونة وطنية وهي لا تتقاضى فلسا واحدا فجاءت ضريبة التكافل الاجتماعي لمعونة هذه الاسر.

اما عن قطاع البنوك فقال المعشر ان اثر رفع الضريبة على البنوك تعني زيادة الدفعات الشهرية لاقساط القروض 9 دنانير على المواطن في حال زيادة الضريبة 5%.

واضاف ان مشروع القانون الغى بعض الاعفاءات عن البنوك تزيد من ضريبتها فعليا 3%.

وبين المعشر ان الحكومة وجدت ان معدل الرواتب في الضمان الاجتماعي 600 دينار للذكور و450 دينار للاناث و500 دينار تقريبا القطاع الحكومي للجنسين، وعملت الحكومة على اخراج هذه الفئات والمتقاعدين من أحكام الضريبة.

وعن محاربة الفساد أكد المعشر أن الارادة السياسية متوفرة لذلك وهذا ما أكده جلالة الملك عبدالله الثاني.

 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.