شريط الأخبار
مصدر تربوي: لا علاقة لوزارة التربية بتأليف المناهج...والمركز الوطني مسؤول عن تشكيل اللجان لهذا السبب وبالصور ..وزير العمل يوعز بفتح ابواب مديرية عمل السلط ليلاً العجارمة : قانون العفو العام يشمل كل مقيم على أراضي الدولة الأردنيّة الصحة : التعيينات ستشمل 400 طبيب مطلع 2019...والخدمة المدنية : لم نتلقّ شيئا كناكرية : لا يوجد بند لـ "زيادة الإيرادات" في موازنة العام المقبل مصلح الطراونة : قانون العفو العام لن يشمل المتهم الأول في قضية الدخان " عوني مطيع " العجارمة: العفو العام يصل النواب الاربعاء ...وسيشمل الجرائم الاكترونية ومخالفات السير الأردن والسعودية يتفقان على اعادة جدولة ديون بقيمة 114 مليون دولار أبو صعيليك يدعو لضريبة مقطوعة على حركات البيع والشراء بالسوق المالي التربية تؤكد اهمية الاحتكام لنظام الخدمة المدنية لكل العاملين فيها نقيب الجيولوجيين: العلم لا يزال قاصرا عن التنبؤ بوقوع الزلازل البحث الجنائي يحقق بسرقة 1370 دينار من بائع خضار في الزرقاء 13 مليون ريال سعودي مساعدات نقدية لأسر عفيفة وأيتام بالأردن بالصور...الملكة رانيا تضيء شجرة الميلاد في الفحيص اللجنة المصغره تسلم تقريرها للجنة المالية توقعات بإرسال "العفو العام" إلى النواب الأسبوع الحالي النائب البدور: قانون الضريبة تعرض للتشويه الصيادلة: يحق للمُؤمَّن صرف أدويته من أي صيدلية الحكومة توضح حقيقة وقوع هزة أرضية في الأردن الحكومة تطلق منصة "بخدمتكم" للتعامل مع شكاوى المواطنين
عاجل

القيسي: الملك قبل جائزة تمبلتون باسم كل العرب والمسلمين

الوقائع الإخبارية : أكد الوزير والسفير السابق مكرم القيسي أن كل الجهد الدبلوماسي الأردني فيما يتعلق بالدفاع عن القدس، بوضعها التاريخي ورمزيتها الدينية والسياسية، يأتي بتوجيهات مباشرة من جلالة الملك عبدالله الثاني، صاحب الوصاية التاريخية والدينية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس.

وأوضح القيسي، خلال استضافته في برنامج حلوة يا دنيا على قناة رؤيا الفضائية، أن كل ما تقوم به المؤسسات والوزارات الأردنية، وفي مقدمتها وزارتي الخارجية وشؤون المغتربين والأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، فيما يخص القدس والمقدسات، ينبع من تعليمات واضحه من جلالة الملك، بأن القدس تتربع على أولويات السياسة الخارجية الأردنية.

وقال القيسي، الذي شغل منصب مندوب الأردن الدائم لدى اليونسكو، في تعليقه على منح جائزة تمبلتون لجلالة الملك، إن إعلان جلالة الملك تسلمه للجائزة باسم الأردنيين، دليل على أنهم في وجدان وقلبه جلالته دائماً، وقد دفع ذلك جلالته للطلب من الشخصيات الحاضرة للحفل في العاصمة الأمريكية واشنطن، الوقوف دقيقة صمت على أرواح أبناء الأردن الذين ذهبوا ضحية السيول الأخيرة.

واعتبر أن جلالة الملك قبل الجائزة باسم كل العرب وكل المسلمين، حيث جلالته تبنى وأطلق مبادرات مهمة جدة، كقائد وزعيم، منذ رسالة عمان، بما يدعوا فيها جلالته لتحقيق الوئام داخل الإسلام وبين اتباع مختلف الديانات الأخرى، بدليل أن رسالة عمان، هي بمثابة بيان للناس بعالميتها.

وأضاف أن هذا التقدير العالمي لجلالة الملك، الحفيد الحادي والأربعين للرسول المصطفى، يأتي في وقت تعاني فيها دول كثيرة، وفي منطقة الشرق الأوسط، من صراعات طائفية وعرقية، بينما مختلف المبادرات الدينية التي أطلقها وتبناها جلالته تدعو وتقوم على مبادئ حب الله، وهو قاسم مشترك، وحب الجار، ومأسسة الحوار بين الجميع.
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.