شريط الأخبار
شاهد بالتفاصيل...أهم قرارات مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة اليوم القبض على سارق 20 ألف دينار من أحد المحال التجارية في إربد الأزايدة ينفي فقدان مأدبا لـ"منحة فرنسية" مقدرة بـ 4 ملايين دينار بسبب مشاجرة نقل موازنة 12 هيئة ومؤسّسة مستقلّة إضافية إلى الموازنة العامة مصدر في الطب الشرعي: لا شبهة جنائية وراء وفاة الناشط والإعلامي سامي المعايطة بالصور...في اقل من شهر...الموت يفجع الشاب الاردني معتز 6 مرات...تفاصيل مؤلمة وموجعة مجلسا الأعيان والنواب يردان على خطبة العرش الاربعاء باراك: نتنياهو تسبب بأزمة عميقة مع الأردن وزارة الصحة ترد على تداول فاتورة علاجية تتضمن بند ولادة صادر عن مستشفى الزرقاء بدء العمل بالتوقيت الشتوي الجمعة ضبط تاجر مخدرات بمداهمة بمنطقة كفرنجة في عجلون النائب طهبوب : العفو العام تأخر ومقترح الحكومة جاء دون طموح لجنة الحريات الطاقة: انخفاض أسعار برنت والمشتقات النفطية في الأسبوع الثالث من الشهر الحالي الاعلان عن نتائج امتحان الكفاءة لطلبة الدبلوم الفني وتحديد مواعيد امتحان الدورة الشتوية "الشامل " الأمن يكشف ملابسات سرقة مصاغ ذهبي من احد المنازل في الجويدة.. والقبض على مطلوب ارتكب 25 سرقة جلالة الملك يستقبل وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين براءة معلمة من هتك عرض إحدى طالبتها داخل مركز ديني في الرصيفة بالفيديو...السعودية تكشف رسميا كيف قاوم خاشقجي 15 شخصا من الفريق الأمني أثناء مقتله وزير الثقافة والشباب د. محمد أبو رمان يدشن صفحة على " الفيسبوك " و " تويتر " أول منخفض جوي يؤثر على المملكة الخميس القادم
عاجل

أسرار ترتيبات لقاء الأسد ببوتين...من هو الرجل الثالث!

الوقائع الإخبارية : أنهت زيارة الساعات الأربع، والتي استضاف فيها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نظيره السوري بشار الأسد الاثنين في سوتشي بجنوب غرب روسيا، تاريخاً وبدأت آخر.
ما كُشفَ عنه أن الطرفين، وإن كنا نقصد الروسي فقط، اتفقا على الحاجة للانتقال من العمليات العسكرية إلى البحث عن حل سياسي للصراع السوري.
وليس سراً أن نقول إن روسيا تمسك بخيوط الملف السوري، كما لا يخفى على احد ان مهندس العلاقات السورية - الروسية سفير دمشق لدى موسكو اللواء رياض حداد والذي لعب دوراً كبيراً في تنسيق العلاقات الدبلوماسية والسياسية بين البلدين.
أما زيارة الأسد السرية إلى "سوتشي" فهي تطلبت احتياطات أمنية عالية لا أحد يعلم بها سورياً إلا ثلاثة اشخاص فقط، وهنا مربط حديثنا.
بالاضافة إلى الرئيس السوري بشار الأسد وأخيه العميد ماهر الأسد، هنالك رجل ثالث علم بالزيارة هو العميد حافظ مخلوف (ابو باسل)، فمن هو ومن اين أتى؟
مخلوف، ابن خال الرئيس بشار وشقيق رجل الاعمال المعروف رامي مخلوف، يوصف بالعقل الأمني المدبر والرجل القوي والكتوم رجل المهام السرية الخاصة والأقرب للرئيس.
هنا نقول، إن زيارة الأسد تمت عبر مراحل ثلاث، اولاها أنها تمت بتنسيق سوري – روسي، وثانيتها ادخال الروس للإيرانيين في فحوى الزيارة ومن ثم ادخل الروس الأتراك في المرحلة الثالثة والاخيرة.
هذا التنسيق يأتي لأن الروس اشتغلوا على سرية الزيارة وألا يعلم أحد من الدول العربية ولا إسرائيل بها، هذا اولاً.
وثانيا التنسيق الأمني العالي جاء كوّن الطائرة الرئاسية للاسد بحاجة الى تدخل الطيران العسكري لحمايتها بدءاً من الطيران السوري الذي سلم المهمة لسلاح الجو التركي والذي بدوره سلم المهمة للروس..
هذه التنسيقات بقيت طي الكتمان، ولم يعلم بها إلا الثلاثة فقط، حتى ان حلقة المسؤولين الآخرين والمستشارين والمقربين من الرئيس الأسد علموا بالزيارة فقط حال عودة رئيسهم من سوتشي.
وبالعودة الى صلب الموضوع، وحتى تكتمل الصورة، نشرت "مدار الساعة" تقريراً بالأمس حول تقارب اوروبي - سوري، لقراءة الخبر اضغط (هنا) كما أن روسيا من جهة وإيران من جهة أخرى تعملان على احياء الروح مجددا في النظام السوري، وكان تصريح الرئيس الروسي فلاديمر بوتين قبيل القمة الثلاثية (الروسية - الإيرانية - التركية) التي ستعقد غدا الأربعاء في روسيا، انه بات من المهم في المرحلة الحالية التوصل الى تسوية سياسية وإشراك جميع الأطراف السورية السياسية في العملية السياسية.
وأشار بوتين إلى ان الرئيس الأسد مستعد للعمل مع كل من يريد السلام والأمن والاستقرار في سوريا.
رسالة بوتين للعالم، أن روسيا لا تزال تدعم الرئيس السوري بشار الأسد ولن تتخلى عنه في الوقت الراهن لان اعادة سوريا الى الحياه السياسية وإعادة بنائها يحتاج ويتطلب بقاء الأسد في هذه المرحلة على الأقل.
كما أن المصالح الروسية - التركية ضخمة ولتركيا مصلحة كبيرة في تقديم خدمات لروسيا وان كانت لا تصب مباشرة في مصلحتها فما الحال بشهية الأتراك في الاستحواذ على قطاعات كبيرة في اعادة بناء سوريا بالمليارات.
اذن تشابك المصالح الاقتصادية وإعادة بناء منظومة القوى الإقليمية الإيرانية - التركية يعيدان تارة خلط الأوراق وتارة اخرى ترتيبها في المنطقة في ظل كل هذا التنسيق الأمني العالي وكل هذه النجاحات تكون مهمة العقل الأمني المدبر..
بالفعل نجح العميد حافظ مخلوف (ابو باسل)، والأيام المقبلة ستؤشر إلى ذلك.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.